اوراق برس يعيد نشر
نص كلمةالسيدالحوثي التي فيها شن هجوما على المؤتمروفرض ممثلين عن الشعب بدلاعن البرلمان
اقرأ ملاحظة طاهر حزام على اخطر كلمة تهدد المؤتمرالشعبي العام من قبل السيد الحوثي
الشئون الاجتماعية ومنظمة فكر يسلطان الضوء على دور المجتمع المدني في مكافحة غسيل الأم
اوراق برس - صنعاء
وزير الخارجية يلتقي القائم بأعمال الممثل المقيم لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين
أوراق_برس
غولة عاصم بنهم تحيي ذكرى استشهاد أسرة الشيخ محسن
اوراق برس - صنعاء
منظمة أروى للتنمية والحقوق والحريات تنتقد تراجع دور المرأة اليمنية
أوراق برس - صنعاء
تفجير منزل الرئيس اليمني السابق في جنوب اليمن
بعد عام من انضمامة لحزب المؤتمر
يحيى صالح لاول مرة يوجه اقوى الرسائل للمؤتمرين وخصومه ومنها سبب حشد24أغسطس
تعجبني هيفاء وهبي لكن قدوتي فاطمة حسين
ريم الميع من الراي الكويتية
يمني يحمل جنسية إمريكيه
اوراق_برس من صنعاء
رجال يشبهون النساء في تفاهتهم و كل الخناجر والمؤمرات تأتي من النساء
اوراق_برس من صنعاء
بلا تبريرلانصاف نفسه والتخلص من مسؤولياته
اوراق_برس من الوطن
لاتخسر نفسك اولاً قودها
اوراق_برس من الوطن
ايها الفضوليون هكذا يبدأ التغيير
اوراق_برس من الوطن
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 - قلق بريطاني من دول عربية بيعت لها شركة بريطانية بي إي سيستمز تكنولوجيا تجسس متطورة

- قلق بريطاني من دول عربية بيعت لها شركة بريطانية بي إي سيستمز تكنولوجيا تجسس متطورة
السبت, 17-يونيو-2017

 بي بي سي عربية» - كشف تحقيق بريطاني، أجرته «بي بي سي العربية» وصحيفة دنماركية على مدار عام كامل، عن أدلة تؤكد أن شركة «بي إي سيستمز» البريطانية للصناعات الدفاعية عقدت صفقات ضخمة لبيع تكنولوجيا تجسس متطورة لعدد من الدول العربةي في الشرق الأوسط.


وتضمنت إحدى هذه الصفقات بيع أنظمة فك شيفرات يمكن استخدامها ضد بريطانيا وحلفائها.


وأعربت منظمات حقوقية وخبراء في الأمن الإلكتروني عن مخاوفهم الشديدة من إمكانية استخدام هذه التكنولوجيا المتطورة في التجسس على ملايين الناس أو قمع أي شكل من أشكال المعارضة.


وبدأ التحقيق في بلدة نورساندباي الدنماركية، مقر شركة «إي تي آي» المتخصصة في صناعة أجهزة التجسس المتطورة.


وطورت الشركة نظاما أطلقت عليه اسم «إيفدنت» قادراً على تمكين الحكومات من القيام بعمليات مراقبة جماعية لاتصالات مواطنيها.


وكانت الحكومة التونسية إبان حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي من الزبائن الأوائل الذين اشتروا النظام الجديد.


واستخدم بن علي النظام لقمع المعارضين حتى الإطاحة به في يناير 2011، في ما اعتبرت أول انتفاضة شعبية انطلقت بعدها موجات «الربيع العربي» في المنطقة.


وفي الوقت الذي امتدت الاحتجاجات إلى أنحاء العالم العربي، باتت وسائل التواصل الاجتماعي أداة رئيسية لمنظمي هذه الاحتجاجات.


وبدأت الحكومات في البحث عن أنظمة تجسس إلكترونية أكثر تقدماً، ما فتح سوقا جديدة مربحة للشركات العاملة في هذا المجال، مثل «بي إي سيستمز».


وفي العام 2011، اشترت «بي إي سيستمز» شركة «إي تي آي» وأصبحت الشركة فرعاً من مجموعة «بي إي سيستمز أبلايد إنتليجنس».


وخلال الخمس سنوات التالية، استخدمت «بي إي سيستمز» فرعها في الدنمارك لتوريد أنظمة «إيفدنت» لكثير من دول الشرق الأوسط التي لديها سجلات مثيرة للجدل في حقوق الإنسان.


وكشف التحقيق أن مبيعات أنظمة «إيفدنت» ربما يمكن أن يكون لها تأثير على الأمن القومي في بريطانيا.


وحالياً، توفر نسخة محدثة من النظام إمكانية أخرى، هي فك الشيفرات، وتتيح قراءة الاتصالات حتى إذا استخدمت فيها برامج أمنية لتشفيرها.


ويعتبر تحليل الشيفرات أداة قوية ما جعل تصديرها يخضع لقيود شديدة.

عدد مرات القراءة:941

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية