‏نائب وزير الخارجية في صنعاء يكشف خسارة محافظ مارب في التحدي لتوصيل الكهرباء لصنعاء
الاوراق برس من صنعاء
تحذيرات اممية من غزو هو الاكبر والاوسع لليمن من قبل الجراد اقرا السبب
تحذيرات اممية من غزو هو الاكبر والاوسع لليمن من قبل الجراد اقرا السبب
رجاء عاطف الثوره/ الاوراق/صنعاء
الثروة السمكية بصنعاء تحظر بيع وتداول الجمبري
امين الحزب الاشتراكي ياسين يكتب عن تناول سكان عدن لاسماك البالوعات
توجه لتوسعة انشطة الشركة العربية اليمنية الليبية بصنعاء
شاهد فيديو من قوة الامطار غرز الدباب ووسطة البنات انتبهو لاطفالكم
اوراق برس
بيـــان يمن موبايل تستكمل تحديث الأنظمة الجديدة وتعلن عن انطلاق خدمات إضافية
الاوراق برس من صنعاء
بشرة سارة وزير الخارجية شرف يناقش ترتيبات اعتماد المبالغ المطلوبة لمرتبات الموظفين
بشرة سارة وزير الخارجية شرف يناقش ترتيبات اعتماد المبالغ المطلوبة لمرتبات الموظفين
الاوراق برس من صنعاء
مرتبات الموظفين هي الهدنة الجديدة
رسالة إلى العيسي.. مقترحات لتصحيح كرتون التفاح الفاسد..!
تحوّل الحساب الجاري إلى قرض.. وما يمنع على البنوك اليمنية
صرف المرتبات والوديعة البنكية لتسريع السلام في اليمن
الضبط المروري .. شرطة تستحق التقدير والاحترام
صادق بن أمين ابوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام يكتب عن الوحدة اليمنية فماذا قال ؟

الإثنين, 08-مارس-2021

*المرأة عماد الرجل وملاك أمره، وسر حياته، من صرخة الوضع إلى أنّة النّزع،إنها لم تخلق من أجل الرجل بل من أجل نفسها ، فيجب أن يحترمها الرجل لذاتها لا لنفسه، يجب أن يحترمها لتتعود إحترام نفسها ، ومن احترم نفسه كان أبعد الناس عن الزلات ، هي مسئولة عن ذنوبها وآثامها أمام نفسها وضميرها لا أمام الرجل، وما دامت مساوية للرجل في عقله وإدراكه، فإن عليه أن يعاملها معاملة الصديق للصديق والنظير للنظير ، ليستطيع أن يجد منها الصديق الوفي، والعشير الكريم*".




نعم إنها عبارات معبرة عن قدر ومكانة المرأة في الحياة ، إنها جميلة والأجمل منها أنها بقلم رجل ... نعم إنه مصطفى المنفلوطي.


عبارات من أجمل ماقرأت لمن كتب عن المرأة من بعد ماخطه إسلامنا الحنيف ، الذي كرم المرأة أيما تكريم؛ فقد أحاطها بالرعاية والحماية والإهتمام منذ ميلادها حتى وفاتها ، كل ذلك لن يستطيع أي قانون وضعي أن يبلغه مهما حرص.


وفي اليوم العالمي للمرأة ( 8 مارس من كل عام )... لانغفل عن شكر الرجل الذي يعترف بالمرأة ككيان مستقل لها ماله من حقوق وعليها ماعليه من واجبات، مع مراعاة ما اقتضته الطبيعة الفسيولوجية ، وما ذلك إلا سنة من سنن الله في الكون لإستمرار الحياة وللتكامل الذي يحقق عمارة الأرض، الذي استخلف الله تعالى فيها الرجل كما استخلف المرأة ؛ موجهاً لهما الخطاب والأحكام والتكاليف ذاتها دون أدنى تمييز ، قال تعالى: ( من عمل صالحاً من ذكرٍ أو أنثى فلنحيينه حياةً طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون ) "النحل: آية 97" ، وان كان هناك من تمييز فإنما هو رحمة ولحكمة اقتضاها الشرع الحنيف بما يتلائم مع دور كلاً منهما في عمارة الأرض .


مقال أدبي ديني قانوني مرتقب عن حقوق المرأة في الإسلام والقوانين الوضعية ، قمت بإعداده لصحيفة الأوراق، والذي سينشر في عددها القادم ، أبرز ما تناوله هو الرد على من يتهم المرأة بالنقص عقلاً وديناً وميراثاً !


*أخيراً* :

وفي يومي العالمي،،، أود الإحاطة علماً ، أنه تم نشر الحلقة الثانية من القراءة التحليلية المتأنية للفصل التعسفي العمالي - الموضوع الذي شاركت به -، وذلك في الصحيفة القضائية في العدد (183) يوم الأحد الموافق 28 فبراير 2021م ، يليها الحلقة الثالثة والأخيرة في العدد القادم.


 

عدد مرات القراءة:10983

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية