بريطانيا تطلق برنامجا لحماية الوظائف مع ارتفاع الاصابات بكورونا
أوراق برس
ماكونيل وجمهوريون أخرون يعارضون موقف ترامب من الانتقال السلمي للسلطة
أوراق برس
فلسطين تتخلى عن رئاسة الجامعة العربية رداً على الخذلان العربي لرفض التطبيع
أوراق برس
ماليزيا.. إبراهيم يعلن حصوله على أغلبية برلمانية لتشكيل الحكومة
أوراق برس
آليات الاحتلال تتوغل في أراضي الفلسطينيين وسط قطاع غزة
أوراق برس
الرئيس الكوري الجنوبي يقترح إعلان نهاية الحرب الكورية
أوراق برس
الرئيس الصيني...الصين تدافع بحزم عن تعددية الأطراف
أوراق برس
فنزويلا تنشىء وحدة كوماندوس لمواجهة أي عمليات تخريبية أميركية
أوراق برس
هكذا خطط مؤسسو حزب المؤتمر ليكون حظهم اليوم.. أفلا تعقلون وتتفكرون..؟! بشهادة أبو راس
نصَبوا على الدولة باسم كورونا.. والآن (وقت الموت) أصبحوا معارضين لها
يجب أن يتزوج ترامب بالسيدة بيلوسي
بقلم فاطمة
الانفتاح بشكل خاطئ و تقول لي بيتك على طلعة
شكلك هكذا جسدك هكذا
عبر واكد عن الوطن
حنان حسين تكتب من القاهرة عن إماء السلطان اليمنيات في الخارج فمنْ هنْ ؟

 - اقرأ قصة  التقاط رئيس المؤتمر أبو راس  لصورة جمالية كأنها بريشة رسام عالمي وتشابه فيها بعاطفته الوجدانية مع سلفه علي عبدالله صالح 

- اقرأ قصة التقاط رئيس المؤتمر أبو راس  لصورة جمالية كأنها بريشة رسام عالمي وتشابه فيها بعاطفته الوجدانية مع سلفه علي عبدالله صالح 
الأربعاء, 12-يونيو-2019
اوراق برس من صحيفة الاوراق -

اقرأ قصة التقاط رئيس المؤتمر أبو راس  لصورة جمالية كأنها بريشة رسام عالمي وتشابه فيها بعاطفته الوجدانية مع سلفه علي عبدالله صالح 


بقلم طاهرحزام -اوراق برس من صحيفة الاوراق


 التقط رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق أمين ابو راس صورة جميلة رائعة بعدسة جواله عصر يوم اﻷحد الماضي بعد هطول الامطار .

الصورة التى التقطها ونشرها في حائط الفيس بوك الخاص به، علق عليها بقوله :

"صنعاء حاضنة لكل أبناء اليمن صورة أخذتها لكم عصر اليوم"

والمشاهد  للصورة سيخال أنها بريشة فنان تشكيلي، ولكن ليس أي فنان يمكن أن يرسمها إنها في الحقيقة بريشة الطبيعة التي تجلى فيها إبداع خالق الكون سبحانه وتعالى .

فالصورة لاتحتاج لأن يجاملها أحد، بل هي مميزة وتفرض جمالها على كل الناظرين لها. فقد امتزج فيها شعاع "شمس" العصر  مع انعكاس بقايا المطر على الأشجار والاسوار والمنازل والطريق الاسفلت (مبللة) ، حتى أصبح المشهد فيه لون ذهبي تناغم مع ألوان منازل صنعاء وانعكست على كل ماهو محيط بتلك المنازل من أشجار وطريق واسوار؛ ليكون المنظر خياليا لايقاوم ولايصدق.

يدل على أن رئيس المؤتمر الشعبي العام يعشق الخروج  وقت الامطار وبعدها، ليس عشقاً عبثياً، وإنما باندفاع عاطفي ووجداني يجبره على عدم مقاومة ذلك .وهي ميزة ايضا  كانت في الرئيس السابق للمؤتمر الراحل علي عبدالله صالح. 

ويكشف ذلك ان الرفيقين والصديقين رفقاء- تأسيس المؤتمر  والدولة الشهيدين الحيين اللذين نجيا باعجوبة من العملية الإرهابية  لجامع الرئاسة  عام ٢٠١١، لايختلفان في عدم مقاومة مناظر هطول الامطار والخروج لرؤية جمالها وشم رائحة عبقها الرباني.

وهذ جزء من علاقتهما الوجدانية التي لم يكن لأحد ان يدركها كما هو الحال عن علاقتهما الإنسانية والوطنية  والحزبية السياسية طوال (٤٠) عاما. 

عدد مرات القراءة:19500

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية