شركة يمن موبايل توزع مشروع الحقيبة المدرسية في محافظتي الحديدة وصعده
غسل الملابس الداخلية لضباط إماراتين يشعل نقاشاً بين الاعلاميي العابد والكبسي بصنعاء
اوراق برس
تحذير صارخ بضرورة تنظيف زجاجات المياه لدرء خطرها
أوراق_برس
بالفيديو.. هدف على طريقة الكابتن ماجد يسجل باسم لاعبين
أوراق_برس
ماذا سيحصل إذا ذاب كل جليد الأرض في ليلة وضحاها؟ (فيديو)
أوراق_برس
حسابات وهمية... ونفقات شللية
الاتصالات تعتزم سحب ترخيص أحد شركات الهاتف النقال ..اقرا لماذا ؟
يمن موبايل ترسل رسالة هامة الى مشتركيها اقرأ تفاصيلها
معتبرا حجج تركيا لاحتلال أجزاء من سوريا كحجج السعودية لاحتلال اليمن
يحيى محمد عبدالله صالح يهاجم تركيا لاحتلالها سوريا ويشبه ذلك بالعدوان على اليمن
أوراق برس
الانفتاح بشكل خاطئ و تقول لي بيتك على طلعة
شكلك هكذا جسدك هكذا
عبر واكد عن الوطن
حنان حسين تكتب من القاهرة عن إماء السلطان اليمنيات في الخارج فمنْ هنْ ؟
رندا الاديمي تكشف عن حملة اعتقالات واسعة للنساء الى جهات مجهولة في تعز
اوراق برس من تعز
دراسة جديدة للكاتبة والباحثة الأكاديمية خولة مرتضوي سؤال العلاقة مع الحضارة الغربية
زعفران المهنا تكتب هكذا صمدت المرأة اليمنية خلال أربعة اعوام في وجه تحالف العدوان
اوراق برس من صنعاء
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 - اوراق برس .. حصلت الفتاة السعودية على دعم  معنوي وليس مادي من اميرات سعودبات

- اوراق برس .. حصلت الفتاة السعودية على دعم معنوي وليس مادي من اميرات سعودبات
الخميس, 30-يناير-2014
طاهر حيدر حزام من صنعاء -

 خاص باوراق نعليق طاهرحزام بدات روح هدى السعودية تعود للحيوية والامل ، كما بدات الابتسامه تخفق في قلبها قبل نظراتها .. بعد جلسة الخميس  في الاستئنافية اليمنية  بشارع العدل  وجلسة الاربعاء في محكمة بنى الحارث شارع المطار ..


لكن هدى وعرفات ينتظران دعما يمنيا من رجال اعمال ومنظمالت خيرية وسياسيين واعلام ..حتى يكون عرسهما باذن الله كبيرا وكرم يمنيا لايضاهيه كرم.


اميرات سعوديات لم يترددن بدعم هدى معنويا وليس ماديا كونها اختارات شريك حياتها على ىسنة الله ورسوله..ولم تخطأ هدى لانها  رات تجارب اخواتها قد فشلت اذا كان الاختيار اسريا فقط..
 وبهذا الخصوص ..ووجهت محكمة بني الحارث اليمنية، ومقرها العاصمة صنعاء، رسالة جديدة للسفارة السعودية عبر وزارتي العدل والخارجية اليمنية، تطلب فيها إعلام أولياء أمر هدى ال نيران السعودية بالحضور إلى المحكمة لتزويج ابنته بالشاب اليمني عرفات طاهر القاضي وفقا لطلبها، بينما رفضت المحكمة الاستئناف الذي تقدمت به السفارة السعودية ضد تمتع هدى بحق اللجوء الإنساني.
وقال القاضي رضوان العميسي قاضي الأحوال الشخصية في جلسة اول من أمس «ان أولياء الأمر رفضوا طلب المجيء عبر رسالة وجهت اليهم عبر البريد العاجل»، مضيفاً «ان الشركة أفادت بأن والد هدى قد تسلم الرسالة لكنه طلب إعادتها إلى هدى». وفي الجلسة طلب عبدالله الجعفري محامي هدى إلى القاضي توجيه رسالة جديدة وأخيرة، عبر السفارة السعودية لأقاربها، وعددهم أربعة هم: الأب، واخ، وعمان، ليعقدوا زواج هدى بعرفات.
ووفقا للمحامي فان هذا الاجراء ضروري حتى يستنفد كل الإجراءات القانونية التي تبرر تنصيب ولي أمر لهدى من قبل القاضي والذي سيكون يمنيا.
ولاتزال هدى تعرب عن تمسكها بعرفات حتى آخر عمرها، وتخير القضاة أمام طريقين لا ثالث لهما: إما بتزويجها عرفات وإما الموت في اليمن.
وعلمت «الراي الكويتية نقلا عن مراسلها طاهر حيدر حزام» أن هدى تلقت اتصالات من أميرات وناشطات سعوديات يؤكدن فيها أنهن متعاطفات معها، ويتمنين لها ان تتزوج حبيبها عرفات، الذي قال لـ «الراي» انه لا يزال يحاكم في محكمة الاستئناف وفقا للطعن الذي تقدمت به ضده السفارة السعودية بعدما برأته المحكمة الابتدائية أواخر العام الماضي من تهمة الاختطاف، وفي جلسة أمس رفضت المحكمة طلب السفارة السعودية الغاء الحكم بلجوء هدى الى اليمن. وكانت هدى حضرت الجلسة الخميس الماضي وبرأت عرفات من تهمة اختطافها، مفندة ما تدعيه السفارة، ومشددة على انها صاحبة الشأن، وانها تتمتع بكامل قواها العقلية وليست مسحورة كما يشيع أقاربها. وكانت هدى قد هربت من منزل والدها في منطقة عسير السعودية الى اليمن،حيث ادعت في الحدود السعودية انها يمنية ولا تمتلك إقامة، ما جعل السلطات السعودية ترحلها إلى الجهات المختصة في الحدود اليمنية، وهناك اعترفت بأنها مواطنة سعودية وانها جاءت لأجل الزواج بالشاب اليمني عرفات طاهر القاضي، لتبدأ رحلة معاناتهما معاً باتهام عرفات بخطفها وهدى بأنها مسحورة، ويلقى بهما في السجن بصنعاء أكثر من شهرين، قبل ان يصدر قاضي المحكمة الابتدائية حكمه ببراءة عرفات وإطلاقه من السجن، وتسليم هدى لدار الأمل لرعاية الفتيات بعد منحها حق اللجوء الإنساني، وإمهالها ثلاثة أشهر لتصحيح وضعها.

عدد مرات القراءة:31038

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

التعليقات
محمدسيف (ضيف)
31-01-2014
موضوع تافه بمعني الكلمه

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية