شبابنا الغارق في الخلاعة ..كيف نتعامل معهم
أوراق_برس من صنعاء
عاجل بتوجيه رئيس المؤتمر ابو راس لاول مره بعد رحيل صالح
المؤتمرالشعبي العام يقيم حفلا خطابيا بمناسبة اعياد ٢٦ سبتمبر و١٤أكتوبر وال٣٠ من نوفمر
اوراق برس من صنعاء
اكتشاف قاتل الرسام الشهير مايكل آنجلو!
أوراق_برس من صنعاء
وزير الخارجية البريطاني الاسبق يلتقي في صنعاء هشام شرف وزير الخارجية
يقول له عادنا عند نصحيتي التي اتفقنا عليها خيرة الله عليك
 محافظ تعز يكشف توسطه للبركاني عند الحوثي لاخراج اسرته وحماية املاكة في صنعاء..
اوراق برس من صنعاء
بحضور وفد المؤتمر لجنيف
رئيس المؤتمر يستقبل المبعوث الاممي الى اليمن مارتن غريفيت ويطالبه بصرف رواتب الموظفين
أوراق_برس من صنعاء
لانقاذ المرضى لأول مذ مارس ٢٠١٥
وزير الخارجية هشام ينجح في اقناع الامم المتحدة انشاء،جسر جوي طبي من صنعاء للخارج
اوراق برس من صنعاء
اوراق برس ينشر القصه
عاجل حافظ معياد يكشف سبب انعدام المشتقات النفطية في صنعاء
شبابنا الغارق في الخلاعة ..كيف نتعامل معهم
أوراق_برس من صنعاء
الهاشمي الذي رنيت له رنه مثل هذا اليوم فجرا فكان رده مفاجئ بسبب قرب ولادة جمانه.!!
ضيعوا اصولهم الاصلية للبحث عن اصول جديده
ريم الميع من الراي الكويتية
مدراس ومذاهب الفن التشكيلي
بقلم ياسمين الخطيب مصر/ التحرير
رند الاديمي تكتب من صنعاء على الجميع التعاطي مع الحلول العسكرية وليس المبادارات
أوراق_برس من صنعاء
ريم تكتب الحجاب مثل لحية الرجل
أوراق_برس من الراي
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 -  عاجل الصماد يشن هجوما على طارق ويذكره بانه كان ضد العدوان واليوم معه وطارق يكشف هدفه

- عاجل الصماد يشن هجوما على طارق ويذكره بانه كان ضد العدوان واليوم معه وطارق يكشف هدفه
الأحد, 18-فبراير-2018
الصورة من الارشيف قبل مواجهات ديسمبر -

شن رئيس  المجلس السياسي  صالح الصماد هجوما على العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح  بصورة غيرمباشره، في اول  هجموم   اعلامي بينهما بعد ان كان صديقين خلال عام 2016 ، و2017 قبل ان مواجهات ديسمبر الماضي.


وقال الصماد في اشارة لطارق : أن محاولات مرتزقة الاحتلال استنساخ المؤسسات العسكرية وألويتها محاولة بائسة لا جدوى منها ولن يكون لها أثر في الواقع والميدان، مضيفاً في حضور ورشة العمل الثانية لضباط القوات المسلحة والتي نظمتها وزارة الدفاع تحت شعار ” الإنتماء للقوات المسلحة وشرف الدفاع عن الوطن بأن المؤسسة العسكرية تطهرت من بعض "العاهات"

وتابع  وفق وكالة سبأ ” هاهم اليوم يشتغلون ويبيعون أنفسهم كمرتزقة مع المحتلين ضد بلدهم ووطنهم، غير مدركين تحرك الناس لرفد الجبهات بعد أن حاولوا إعاقة مؤسسات الدولة وعلی رأسها المؤسسة العسكرية عن القيام بدورها في مواجهة قوى العدوان ومخططاته “


وأشاد رئيس المجلس السياسي الأعلى بالجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الدفاع في تجميع الوحدات العسكرية وإعادة فاعليتها واستعادة دورها الريادي في حماية الوطن والحفاظ على أمنه واستقراره وسيادته.


ولفت الى أن” مثل هذه الفعاليات في السابق كانت تثير حساسية الكثيرين والذين أصبحوا اليوم في صفوف مرتزقة العدوان، حيث كانوا يعملون علی تجميد مثل هذه الأنشطة وكان هناك ضباط يتعاملون مع العدو علی خلق جهود موازية لجهود وزارة الدفاع بهدف تجميد دور المؤسسة العسكرية وثنيها عن القيام بدورها وتعطيل أعمالها وذلك مقابل الأموال التي يستلمونها من الإمارات والسعودية.“


وتابع ” ها هم اليوم انكشفوا وظهروا علی الدبابات والمدرعات الإماراتية بعد أن كانوا يتقمصون الوطنية ودور المدافعين عن الوطن  في اشارة واضحة لطارق 


وكان العميد طارق محمد عبدالله صالح الذي يعتبرصديق صالح الصماد سابقا ، قد ظهر في مديرية المخا مع محافظة الحديدة  الحسن الطاهر الموالي" للعدوان" ، خلال اجتماع له مع من تطلق على نفسها المقاومة الجنوبية  والتهامية (الموالية للعدوان)  الى التوحد لمواجهة ما سماه الحوثيين 


ونقل الزميل الصحفي نبيل الصوفي عن  العميد طارق قوله  في المخا  : أنا ومن معي جنودا معكم للخلاص من الحوثي، اما المستقبل فما سيتفق عليه السياسيون بعد الخلاص من الحوثي فهو ملزم لنا كلنا.


 ووتحدث الصوفي  عن بداية مواجهة ديسمبر قائلا "مالم نقلهُ من قبل :أن "الزعيم" قبل استشهاده قال للحوثة:(نتوقف عن الاقتتال، ونشكل لجنة مشتركة من المؤتمر ومنكم تناقش اتفاقا جديد للتسوية بيننا، وكإثبات لحسن النية سأخرج الى حصن عفاش وأبقى فيه".ظنوا حديثه جبنا..قال لهم: (ستقتلونا اليوم، وسنقتلكم غدا)فقالوا :(إذاً هذا تهديد)وكلٌّ وضع يده على زناده وكانت المعركة الأقوى.. ظنوها الأخيرة، وتيقنها المفتتح.وكلٌّ قرر مراجعة ادواره،


وعن الصماد قال قال صالح الصماد لنا: (عودوا مواطنين)، فرد عليه  له العميد طارق: (ونحن ماكنا غير مواطنين....انتم ترفضون المواطنة أما السلطة فقد سلمها رئيسنا لهادي قبل وصولكم "صنعاء".حربنا اليوم، هي لاستعادة حقنا في المواطنة، أما السلطة فطريقها الانتخاب ومرجعيتها الشعب لا السلاح والرصاص.)


 

عدد مرات القراءة:2599

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية