الصحفي عبدالرحمن بجاش خطفوا ابني من على متن سيارته في صنعاء وتركوا زوجته فأين ابني
أوراق_برس من صنعاء
بجوارالقربي والكحلاني والبركاني وحمود وانباء عن الاستغناء عن مراسل العربية محمد العرب
ظهورحمود منصرمديرالعربية كمؤتمري رغم انشقاقةعام2011واتهام احمد صالح بمحاولة اغتياله
ايمان البحري من صنعاء
الطفلة اليمنية ندى الاهدل تكتب
انقذوا اطفال اليمن فأنهم قد يصبحون اعداء للوطن
أوراق_برس من صنعاء
تركيا والمانيا والدول العربية
يمني يقدم بحثا مميزا عن الدولة العلمانية والمدنية وكيف يستخدم الإسلاميون الأخيرة
عاجل اقرا السبب
القيادي بحزب المؤتمرالاعلامي طاهرحزام يعلن استقالته كمستشار لوزيرالصحة في حكومة صنعاء
أوراق_برس من صنعاء
400 جلسة من محاليل غسيل الكلى بدعم سعودي
بن حفيظ يكرم ممثل الاممم المتحدة بينماصحة عدن تدعي ارسال محاليل غسيل الكلى لصنعاء واب
اوراق برس سبأ صنعاء ، وسبأ الرياض
الانفصاليون متحدون مع الاصلاح في الرفض
الاخبار اللبناية حزب الاصلاح يعتبرنفسه الوريث الشرعي للمؤتمرو يرفض العميد طارق صالح
أوراق_برس من الاخباراللبناية
الخوداني يقول الحبيشي المعتوه
الحبيشي يقول الاحتلال يصرف للخوداني والمذابي بالدولار لكن الخوداني يرد ساخراً
سعد الحريري لو كنت أعرف خاتمتي ما كنت بدأت وسيكمل بهاء الحريري مسيرة والده
ريم الميع من الكويت الراي
صراع التحدي في الهتاف والشعار والصرخة
بقلم عبدالله الضبيبي
يحيى محمد عبدالله صالح بين خداع النصابين وحقيقة مبادئه في الدفاع والتضحيه لوطنه
اوراق برس
شيماء الريس تكتب الفياجرا هي الحل لوزارء الحكومة
اوراق برس
تعجبني هيفاء وهبي لكن قدوتي فاطمة حسين
ريم الميع من الراي الكويتية
يمني يحمل جنسية إمريكيه
اوراق_برس من صنعاء
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 - سر مثير تكشفه الـ CIA عن هتلر

- سر مثير تكشفه الـ CIA عن هتلر
السبت, 30-ديسمبر-2017

 نشرت وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) على موقعها الإلكتروني وثيقة تفيد بأن الزعيم النازي أدولف هتلر كان على قيد الحياة في العام 1955، أي بعد عشر سنوات من موته الموثق رسميا.


وجاء في تقرير بعثه مدير شبكة الاستخبارات الأمريكية في العاصمة الكولومبية كاراكاس لمشرف له، في أكتوبر 1955، أن العميل الذي رمزه CIMELODY-3 عرف، قبل أيام، من فيليب سيتروين، وهو ضابط سابق في قوات النخبة الألمانية، أن هتلر لا يزال على قيد الحياة. واعتبر سيتروين في حديثه مع العميل أن الدول المتحالفة لم يعد ممكنا لها ملاحقة هتلر قضائيا بارتكابه جرائم حرب، بسبب مرور عشر سنوات على انتهاء الحرب العالمية الثانية.


ويقول كيرت ميلز، كاتب مقالة نشرتها صحيفة The National Interest الأمريكية وتناولت نشر هذه المواد المثيرة من قبل CIA، إن هناك صورة فوتوغرافية لشخص يشبه هتلر تلقاها العميل CIMELODY-3 من المصدر نفسه. وتظهر الصورة المرفقة بالوثيقة شخصين يبدو أن أحدهما فيليب سيتروين، أما الثاني، الذي قال سيتروين إنه هتلر، فيشير نص مكتوب على ظهر الصورة إلى أن اسمه هو أدولف شتريتلمايور، وأن الصورة تم أخذها في مدينة تونغا الكولومبية في العام 1954.


وبالفعل يشبه الشخص المذكور الزعيم النازي الذي انتحر في قبوه ببرلين، في 30 أبريل/نيسان 1945 كي لا يستسلم للجيش الأحمر.


تجدر الإشارة إلى أن روايات عديدة من نوع "نظرية المؤامرة شاعت على مدار عقود من الزمن، حول فرار القيادات العليا النازية، بمن فيهم الأسوأ سمعة منهم، إلى أمريكا الجنوبية.


لكن النظريات من هذا القبيل المتعلقة بمصير هتلر "تكشف عن أثره" في الأرجنتين وليس بكولومبيا، ناهيك عن أن الكثيرين كانوا يعتقدون آنذاك أن هتلر لو تسنى له الاختباء حقا، كان سيغير اسمه وملامح وجهه الذي كان معروفا لدى الجميع خلال حقبة الحرب.



على مدار عقود كانت السلطات السوفيتية ثم الروسية تؤكد أن لديها بعض بقايا هتلر، مع أنه من المعروف أن جثته وجثة إيفا براون، صاحبته التي أصبحة زوجته، تم إحراقهما في عجلة بعيد انتحارهما.


وبحسب كاتب المقالة، فإن الروس وجدوا أنفسهم في حرج عندما سمحوا، في 2009، لخبير أمريكي بفحص أجزاء ما قالوا إنه جمجمة هتلر، وقال لهم إن الجمجمة تعود لامرأة وليس لرجل وأنها لشخص كان في عمر يتراوح بين 20 و40 عاما وليس 56 كعمر هتلر لحظة انتحاره. لكنه استنتاج دحضته الاستخبارات الروسية بتاتا.


ونقلت المقالة عن مصدر في وزارة الدفاع الأمريكية رأيه أن "تصريحات الاتحاد السوفيتي عن أن بقايا (هتلر) تم انتشالها فورا  مليئة بتنافضات"، وأن كلا من الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة كان يحمل فرضية بقائه حيا محمل الجد، نظرا للجوء بعض كبار الضباط في الجيش النازي إلى أساليب مختلفة من أجل إنقاذ حياتهم، مثل استخدام الأسماء المستعارة، كي يظهروا في الأسر السوفيتي بمظهر جنود عاديين، وترك زيهم العسكري على جثث أشخاص يشبهونهم.


ومنذ ذلك فقد اعترف المسؤول العسكري الأمريكي بأن الرواية الروسية بشأن مصير هتلر (على الرغم من تناقضاتها) أبسط وأكثر مصداقية بكثير من تسليم إمكانية هروبه إلى أمريكا الجنوبية وإقامته هناك على مدار سنوات.


المصدر: RT

عدد مرات القراءة:2427

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية