الحوثي وجة بالافراج عن الصحفيين ..كان متفهما ويقود 140ألف جندي
صحفي يمني يلتقي السيدالحوثي ويكشف عن غضبه من الزعيم صالح ويتوقع مواجهات بعد 24أغسطس
الصحافة اليمنية تودع أحد أبرز فرسانها ...عباس غالب في ذمة الله
أوراق_برس
العواضي يعزي بوفاة الصحفي عباس غالب
أوراق_برس
قوات تحالف العدوان السعودي تمنع سفن المشتقات النفطية من دخول ميناء رأس عيسى
أوراق_برس
تسجيل 300 طفل بحاجة للدعم النفسي خلال أيام في مؤسسة اليتيم التنموية
اوراق برس - خاص
محافظ صنعاء يؤكد أهمية تقييم كفاءه إستخدام أمثل لموارد الجامعات الحكومية
اوراق برس - صنعاء
وزير الخارجية يلتقي القائم بأعمال سفارة روسيا الاتحادية
أوراق_برس
اسعار العملات بعد تعوميها من قبل سلطات عدن
تعجبني هيفاء وهبي لكن قدوتي فاطمة حسين
ريم الميع من الراي الكويتية
يمني يحمل جنسية إمريكيه
اوراق_برس من صنعاء
رجال يشبهون النساء في تفاهتهم و كل الخناجر والمؤمرات تأتي من النساء
اوراق_برس من صنعاء
بلا تبريرلانصاف نفسه والتخلص من مسؤولياته
اوراق_برس من الوطن
لاتخسر نفسك اولاً قودها
اوراق_برس من الوطن
ايها الفضوليون هكذا يبدأ التغيير
اوراق_برس من الوطن
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 - سري للغاية مع الفديو يحيى صالح يلتقي في فرنسا باخطر رجل في العالم سياسيا على السعودية وقطر وتركيا .. ويكشف المستور عن اليمن .. اقرا التفاصيل ولماذا يحيى صالح في فرنسا لأول مرة

- سري للغاية مع الفديو يحيى صالح يلتقي في فرنسا باخطر رجل في العالم سياسيا على السعودية وقطر وتركيا .. ويكشف المستور عن اليمن .. اقرا التفاصيل ولماذا يحيى صالح في فرنسا لأول مرة
الإثنين, 17-إبريل-2017
اوراق_برس من صنعاء -

بدأ يحيى محمد عبدالله صالح رئيس ملتقي الراقي والتقدم وامه عربية، واحد ابرز القيادات العامة والنشطة في حزب المؤتمر الشعبي العام، زيارته السياسية للعاصمة الفرنسية باريس كأول زيارة له لدولة اوربية منذ تسليم عمه الرئيس على عبدالله صالح السلطة سلميا عام2012، بينما وصف يحيى صالح زيارته لفرنسا بالعمرة من اجل اليمن .


وحاول موقع اوراق برس التواصل مع يحيى صالح، لكنه لم يرد على رسائل المحررين، مما اضطر الموقع للاعتماد على مصادره.


وقالت مصادر مقربيه من يحيى صالح "لـ"أوراق برس"، ان الزيارة التي رُتبت لها منذ اشهر، ستكون من جانبيين، هدفها ايصال الصورة الحقيقة لما يعانية الشعب اليمني الذي يتعرض للعدوان السعودي الغاشم منذ 26 مارس2015، بدعم من حكومات اوروبية و امريكية وحتى صهيونية.


ووفقا للمصادر فان الجانبين الذي سهيتم به يحيى صالح هو جانب سياسي، واخر انساني بحت، حيث سيكشف سياسيا المغالطات التى تتم في وسائل الاعلام العربية والاجنبية بتمويل بسعودي ، و تستهدف صمود الشعب اليمني وطمس الظلم الذي يتعرض له بغطاء سياسي مزيف ظاهرة عودة رئيس هارب، وبحجة ايران  وباطنه تركيع الشعب اليمني، كما يركع الشعب السعودي ، والجانب الاخر الانساني سيكشف فيها معانة الشعب اليمني من حصار للمطارات وخاصة مطار صنعاء الذي تم اغلاقها وسبب في وفاة العديدة من اليمنيين جراء عدم حصولهم على حق السفر العاجل للعلاج، ووصول الادوية وغيرها، واغلاق ايضا الموانئ البحرية واخرها محاولة تدمير ميناء الحديدة  ومنع صرف الرواتب ..وقتل الاطفال والنساء بالطائرات  الحديثة وهو في منازلهم  نائمون...


ولفتت المصادر الى ان يحيى صالح سيلتقي عدد من المسؤولين من الحزب الحاكم الفرنسي واخرين من المعارضين، نهايك عن لقاءة بالمنظمات الانسانية والحقوقية..الخ


ويوصف يحيى صالح بسفير اليمنيين الصامدين اعلاميا وسياسيا خارج اليمن، حيث اصبح  يواجه العدوان السعودي  اعلاميا وسياسياً في جبهة اعلامية وسياسية بمفرده وعلى "نفقته الخاصة "في لبنان ومصر وبعض الدول العربية وحالياً في اوروبا لكشف ما يعانيه شعبه اليمني من العدوان السعودي الغاشم الذي اشترى حتى الاعلام العربي وعدد من الاعلام الخارجي لدفن جرائمه في اليمن منذ2015.


والتقى يحيى صالح في مستهل زيارته بمن يوصف عالمياً اخطر رجل في العالم على السعودية وتركيا وقطر ،وهو  السيد / Ali RASTBEEN   رئيس أكاديمية الجغرافيا السياسية في باريس والذي يًعتبر اخطر رجل في العالم على السعودية  وقطر ، حيث عرف عنه كشف الكثير من الاسرار السياسية التي يستخدمها ال سعود ضد العالمين العربي الاسلامي باسم الدين


وقال يحيى صالح عن لقاه به  الاول، انه  تناول معه عدة مواضيع ومقترحات، بشان اليمن ، لكن لم يُسميها


وقال علي RASTBEEN،رئيس أكاديمية الجغرافيا السياسية في باريس في اخر ندوة لها ان الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف التي تشكل تهديدا مباشرا لأمن واستقرار العالم، فهي ضرورية ويجب أن يستمر، إذا يحشد المجتمع الدولي إلى بتر التمويل الاسلامي المتشدد، وتحسين عمل أجهزة الاستخبارات، وتعزيز الدفاع، وقف أيديولوجية مشوهة عن هذه المجموعة وإيقاف تدفق المقاتلين الأجانب ومن الشرق الأوسط.


واضاف : الإرهاب بجميع أشكاله هو واحد من ضرر أولي للسلام والأمن العالميين. وهو عدوان على القيم الأساسية للديمقراطية، والحرمان الحقيقي للحق في الحياة. جميع الأعمال الإرهابية، أيا كانت، هي أعمال إجرامية وغير مبررة. كظاهرة عالمية، يجب أن تعالج الإرهاب على محمل الجد من خلال التعاون بين جميع الدول، وعندما نشعر بالقلق أنهم جميعا بحق عن كثب.


وطالب بتطبيق صارم على من يدعمون الارهاب / فقط قوانين أكثر صرامة وتطبيق أكثر صرامة، إلى جانب تعاون دولي واضح مع سيقاتلون على نحو فعال لمكافحة تمويل الإرهاب، والتي بالطبع يضمن بقاءه حتى الآن.


واستشهد بقوله : في 17 ديسمبر عام 2015، اعتمد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع القرار رقم 2253، متصرفا بموجب الفصل 7. القرار، الذي عرضته الولايات المتحدة وروسيا يفرض تجميد الأصول، و حظر السفر وحظر الأسلحة ضد Daech، تنظيم القاعدة و "الأفراد والجماعات والكيانات الأخرى المرتبطة بها." في اليوم التالي، 18 ديسمبر 2015، اعتمد مجلس الأمن بالإجماع القرار 2254 كأساس للتوصل إلى حل سياسي من سوريا أدت إلى إنهاء الصراع....عقوبات تستغل المعايير التالية: أولا حقيقة للمساهمة في تمويل والتخطيط، وتسهيل، وإعداد أو تنفيذ أعمال أو أنشطة تنظيم القاعدة وEIIL بالتعاون معهم، تحت اسمهم أو لحساب أو حقيقة من الدعم؛ ثانيا حقيقة تجنيد لتنظيم القاعدة أو EIIL أو الدعم، وإلا، يتصرف أو أنشطة تنظيم القاعدة، وEIIL أو أي خلية أو التابعة لها، أو انبثاق أو مجموعة منشقة من هذه.


واتهم تركيا والسعودية وقطر يتجنيد الارهابيين ودعمهم : في الواقع إن المشكلة الحقيقية تكمن الخارجية، لا سيما الإقليمية، ويهرب إلى السيطرة السورية. القوى مثل قطر والسعودية وتركيا لا تزال بتمويل وتسليح ونقل الإرهابيين إلى سوريا. ومن الجهل القرار 2253 الذي يؤكد على الحاجة لخفض الدعم للإرهابيين للتغلب عليها، والتي تؤدي في نهاية المطاف إلى حل سياسي في سوريا. يبدو أن الولايات المتحدة قد فقدت السيطرة على الحلفاء الإقليميين في تركيا وقطر والمملكة العربية السعودية وكانت غير قادرة على وقف عملياتها في سوريا إلى اتخاذ إجراءات ضد انتهاكاتها للقرار 2253 للأمم المتحدة.


وقال : أشارت منظمة العفو الدولية لأول مرة بشكل واضح جدا تورط أنقرة وواشنطن والرياض والدوحة لامتلاكها أسلحة تزود بها الجماعات الإرهابية ل-النصرة آل الجبهة والأحرار الشام في سوريا.


وشدد بقوله " الآن هو واجب المؤسسات البرلمانية الوطنية والأوروبية لتحدي رسميا وزراء الدفاع والخارجية لتحديد أخيرا الدول التي تشكل والتمويل وتسليح ودعم لوجستيا الشبكات الإرهابية وشراء النفط التي تبيعها ، ثم تشكيل لجنة لتقصي الحقائق وتسليط الضوء على تصرفات هذه الشبكات الوطنية والدولية وإدخال حظرا على مبيعات الأسلحة وشراء تجميد أصول النفط، ضد الدول تتأثر بشكل مباشر أو يحتمل أن يكون. إنها مسألة الثبات والمصداقية مكافحة الإرهاب، الذي به إذا جيدا العدالة للآلاف من ضحايا الإرهاب والدول التي تدعمهم.   


عدد مرات القراءة:11558

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية