- اوراق برس تؤكد ان قيام اي شخص اعلامي او غيره بماهجمة زميل له وتنصيب نفسه مدافعا عن شخصية سياسية غيرمقبول.

- اوراق برس تؤكد ان قيام اي شخص اعلامي او غيره بماهجمة زميل له وتنصيب نفسه مدافعا عن شخصية سياسية غيرمقبول.
الخميس, 01-مايو-2014

 اتهم مراسل BBC الزميل عبد الله غراب عن قيام مقربين من الرئيس علي عبد الله صالح بتزوير وثاٌئق باسم وزارة الداخلية لاستيراد كميات كبيرة من الاسلحة من جمهورية التشيك بشكل مباشر وتظهر الوثائق التي سلمها عبدالله غراب للناطق الرسمي لوزارة الداخلية في المؤتمر الصحفي الذي عقدته الوزارة اليوم بنادي ضباط الشرطة تظهر مراسلات من سفارة جمهورية التشيك في أبو ظبي الى السلطات اليمنية تطالبها بعدم الاعتراض على طلبية السلاح وتأكيد صحة المراسلات التي وصلتها باسم وزارة الداخلية وطالب غراب وزارة الداخلية بإعلان نتائج التحقيقات حول تويزر تلك الوثائق وأسماء من تورطو بتزويرها باعتبارها قضية تهدد الأمن القومي للبلاد.
وتحدى غراب الرئيس صالح او سكرتيره ان يثبتوا زيف ما عرضه، وخاصة بعد تهديد احمد الصوفي السكرتير الصحفي لصالح.. بمحاكمتة ...
ملاحظة:

اوراق برس تؤكد ان قيام اي شخص بمهاجمة او تهديد اي زميل صحفي وتنصيب نفسه مدافعا عن شخصية سياسية يمنية او غيرها غيرمقبول..وان الحل هو القانون فقط ..حيث تم مهاجمة مراسل الراي الكويتية من قبل البعض الذين نصبوا انفسهم وكلاء... ويشككون في المصادر التى تهاجم من يناصروهم او يهبرونه منهم اموال لسد رمقهم الجشع،...
وفي ذات الوقت يعترضون على تهديد الزميل غراب .. لانه ينتقد عدوهم ...لكنهم يهاجمون من يننقد مناصريهم ..
وهذا تناقض غريب وفاضح اذا ما يتعرض له الزميل غراب انتهاك وما تعرض له مراسل الراي الكويتية او عكاظ او الوطن السعودية او الخليج او الجزيرة او العربية او سكاي نيوز ..او الاتحاد او البيان او رويترز او اي صحفي  يعمل في اي جهه هو انتهاك صريح ..وحتى ما تتعرض له اطقم قنوات اليمن اليوم او سهيل او يمن شباب او ازال هو انتهاك..واذاكان المنتهك صحفي فهي طامه كبرى...

ومن يطالب بحق فعليه اللجوء للقانون ...وليس الشتم والعن ...اوالتهجم والنهديد ضد اي صحفي موالي او معارض لاي جهه.. فلسنا في عام 2011 من يناصر الخيم حتى لو هو كذاب فهو ملاك ومن يحايد فهو مرتزق ومن يناصر صالح فهو بلطجي..

هذا التصرف عيب.. في حق اي صحفي يهاجم زملاءه المخالفين له في معتقدة او حزبه..
.لانه سيتكرر.. وكما تدين تدان .. لان من يطبق القانون سيأمن ، ومن يفرض سنه سيئة تلحق به...


تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 19-أكتوبر-2021 الساعة: 06:59 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.awraqpress.net/portal/news-6241.htm