- رحيل

- رحيل
السبت, 05-ديسمبر-2020
فيما يعتبر ثاني منافس للرئيس الراحل على عبدالله صالح بعد رحيل فيصل بن شملان ، بعث رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق امين ابو راس، برقية عزاء ومواساة بوفاة السياسي اليمني ومرشح احزاب المعارضة الوطنية للرئاسة في انتخابات 2006، الاستاذ ياسين عبده سعيد، الذي وافاه الأجل بعد حياة حافلة بالعطاء الوطني وخدمة المجتمع .

واشار رئيس المؤتمر الشعبي العام إلى عدد من مناقب الفقيد ومواقفه الوطنية واسهاماته الفكرية والسياسية والتنموية والشبابية من خلال المناصب القيادية التي تبوأها خلال مسيرته العملية في العمل الرسمي أو السياسي والمدني.

ونوه رئيس المؤتمر باسهامات الفقيد الراحل في وضع اللبنات الأولى لمداميك مكافحة الفساد في اليمن من خلال عضويته في الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد ورئاسته لقطاع الإعلام (يوليو 2007م – سبتمبر 2013م)، وكذا اسهاماته في التأسيس للعمل السياسي والنظام الديمقراطي من خلال عضويته باللجنة العليا للانتخابات(1992م–1993م).

ولفت ابو راس إلى تقلد الفقيد عدد من المناصب الحكومية، والتي جسد من خلالها نموذجا للمسئولية والتفاني في اداء الواجب الوظيفي، لافتا في هذا السياق إلى عمل الفقيد وكيلا لوزارة الشئون الاجتماعية والعمل لقطاع القوى العاملة (ديسمبر 2004م – يوليو 2007م)، وعضويته في مجلس إدارة صندوق التدريب والتأهيل المهني (ديسمبر 2004م – يوليو 2007م)، وعمله كمستشار لوزارة الشباب والرياضة (مارس2003م–ديسمبر 2004م)، ثم مديرا عاما لمكتب الشباب والرياضة بمحافـظـة تعـز (1991م–1997م).

واعتبر ابو راس ان الفقيد ياسين عبده سعيد نعمان، ساهم في إثراء مسار العمل السياسي الديمقراطي في اليمن من خلال تجربته الفريدة كمرشح في الانتخابات الـرئـاسيـة لمنصب رئيس الجمهورية سبتمبر 2006م، عن أحـزاب المجـلـس الوطنـي للمعـارضـة، ومن خلال العديد من المناصب القيادية، منها عمله كأمين عام الحزب النـاصـري الديـمـقـراطي اليمني(2003م - 2007م)، ورئاسته المجـلـس الـوطـنـي لأحـزاب المعـارضـة(2003م - 2005م).

واعتبر ان اليمن فقدت برحيله مناضلا متقدا بالهم الوطني والثوابت الوطنية، ومثقفا متسلحا بقيم الحوار والتعايش والسلم الإجتماعي، وإداريا ملتزما بالقوانين واللوائح ومبادئ الادارة الرشيدة.

وفي برقية العزاء التي بعثها إلى أبناء الفقيد وكافة آل نعمان مديرية المقاطرة بمحافظة لحج، عبّر رئيس المؤتمر الشعبي العام باسمه ونيابة عن قيادات وقواعد واعضاء المؤتمر الشعبي العام، عن خالص تعازيه وعظيم مواساته بهذا المصاب الجلل.

سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته وأن يعصم قلوب أهله وذويه بالصبر والسلوان.

" إنا لله وإنا إليه راجعون"
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 09-مارس-2021 الساعة: 07:20 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.awraqpress.net/portal/news-24887.htm