- <div style="text-align: justify;"><strong>هكذا خطط مؤسسو حزب المؤتمر ليكون حظهم اليوم.. أفلا تعقلون

-
هكذا خطط مؤسسو حزب المؤتمر ليكون حظهم اليوم.. أفلا تعقلون
السبت, 05-سبتمبر-2020
هكذا خطط مؤسسو حزب المؤتمر ليكون حظهم اليوم.. أفلا تعقلون وتتفكرون..؟! بشهادة أبو راس والراعي ولبوزة وأحمد وغازي ويحيى




كتب/ طاهر حزام




 من حُسن حظ المؤتمر الشعبي العام والمؤتمريين أنّ أحد القيادات التاريخية المؤسِّسة للحزب عام 1982، ممثلة بالشيخ صادق أمين أبو راس، كان نائبًا أول لزعيم الحزب الرئيس الراحل على عبدالله صالح، وتوطدت العلاقة بينهما منذ محاولة قتلهما وهما يُصلّيان صلاة الجمعة في الثالث من يونيو 2011، في جامع دار الرئاسة، ثم تعمقت تلك العلاقة لحماية التنظيم، منذ فصْل عبدربه منصور هادي، وإزاحته من منصبَي (النائب، والأمين العام)، بقيادة صالح في نوفمبر 2014، وقبل أنْ يسعى هادي لتفتيته وبيعه، كما فعل بالجيش اليمني واليمن، منذ توليه الرئاسة عام 2012.. كما ظلّا، أي علي صالح وصادق أبو راس، حتى ديسمبر 2017 يتناغمان سياسيًّا في كيفية مواجهة العدوان، وتُوِّج الاتفاق بين المؤتمر وأنصار الله في منزل أبوراس بإعلان المجلس السياسي أواخر 2016، بل إنهما مَنَعا أيّ محاولات لجرّ الحزب للتحول إلى مليشيات، حِرصًا على ألا تكون نهايته الاجتثاث، كما فعل صدام بحزب البعث. 




وقد كانت وصية علي صالح لصادق أبو راس بالحفاظ على الحزب، مهما كانت التحديات، وعدم جرّه إلى مربع المواجهات العسكرية، وهو ما قام به في الثامن من يناير 2018، وختمها في الثاني من مايو 2019، ليعيد بريق الحزب وقيادته.




ومن حُسن حظ المؤتمر الشعبي العام بقاء رفيق الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، ورئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق أمين أبو راس، والشيخ يحيى الراعي، وهو ثالث ثلاثة إذ هم في المسجد وقت تفجيره.. أي أنه أحد ضحايا الجريمة أيضًا في 2011، بل واستشهد ابنه وقت قصف العدوان لمنزله.




ومن حُسْن حظ المؤتمر الشعبي العام، بقيادة الشيخ صادق أمين أبو راس، أن قاسم لبوزة، أحد أبناء لحج، أول ثائر ضد الاستعمار البريطاني لعدن، هو نائب رئيس المؤتمر. 




ومِن حُسْن حظ المؤتمر الشعبي العام أنّ السفير أحمد علي عبدالله صالح هو نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام، ومناصر للخلَف عن والده.




ومِن حُسْن حظ المؤتمر الشعبي العام أن عوض عارف الزوكا، نجل أوفى رجل لرئيس حزب المؤتمر، هو - أيضًا - عضو لجنة عامة. 




ومِن حسْن حظ المؤتمر أنّ شبوة هي التي ورّثت منصب الأمين العام من السّلَف الزوكا إلى الخلَف غازي أحمد علي محسن الأحول.




ومن حُسْن حظ الحزب أنّ يحيى محمد عبدالله صالح عضو لجنة عامة، ومناصر للخلف في الحزب، ولمواجهة العدوان صراحة، وهو نجل شقيق رئيس المؤتمر الشعبي العام سابقًا ومؤسسها الرئيس الراحل على عبدالله صالح.. ولم يتخاذل يومًا، أو يتنصل عن مبادئه القومية والوطنية والحزبية.




ومن حُسْن حظ المؤتمر الشعبي العام أنّ خصومه يتصارعون عليه؛ لكسب ودّه، وكلًّا منهم يحاول جعل الحصان العربي الجميل حصانه في قيادة اليمن.




 أفلا تعقلون وتتفكرون..؟!
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 17-سبتمبر-2021 الساعة: 06:48 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.awraqpress.net/portal/news-24670.htm