- تم اطلاق قذائف لمنزله وانتخب عام ٢٠٠٣ و٢٠٠٦ ونجا ومن الموت ٢٠١١

- تم اطلاق قذائف لمنزله وانتخب عام ٢٠٠٣ و٢٠٠٦ ونجا ومن الموت ٢٠١١
الإثنين, 29-يونيو-2020
اوراق برس من صنعاء -

اقرا تفاصيل عن حياة عبده  العدله  الذي عينه رئيس المؤتمر رئيساً للدائرة السياسيةومحاولة قتل من قبل الاحمر عام2011 وكيف هزاه صالح

اوراق برس .

 اصدر رئيس  المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق امين ابو رأس  قرارا عين بموجبه عبده مهدي العدله رئيـساً للـدائرة السياسيه بالأمـانة العامـة للمؤتمـر الشعـبي العـام.

ويسرد موقع اوراق برس بعض من حياته،  هو برلماني يمني، عضو في مجلس النواب، عن الدورة البرلمانية 2003-2009 والكتلة البرلمانية لنواب حزب المؤتمر الشعبي العام عن الدائرة الانتخابية رقم 3بأمانة العاصمة صنعاء.  وبإتفاق سياسي تمددت فترة المجلس لمدة عامين وتمددت لمدة عامين آخرين حتى 2013 حسب إتفاق المبادرة..

 وفي عام 2006 انتخبة مقررا للجنة القوى العاملة والشؤون الاجتماعية .

 وفي عام 2011 وفي الوقت الذي واصلت وحدات الجيش والأمن الالتزام بوقف إطلاق النار بناء على دعوة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية، واصلت مليشيات الفرقة الأولى مدرع وحزب الإصلاح (الإخوان المسلمين في اليمن) وجامعة الإيمان وعصابات أولاد الأحمر المسلحة خروقاتها واعتداءاتها على منازل المواطنين وأفراد الأمن والمؤسسات العامة.

وقامت مليشيات الفرقة والإصلاح وجامعة الإيمان وأولاد الأحمر بقصف منزل عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام وعضو الكتلة البرلمانية للمؤتمر عبده مهدي العدلة في العاصمة عصر اليوم في حارة الخرابة بقذائف الهاون، بعد أن كانت قصفته


وقال عبده العدله :إن قذيفة أصابت ثلاثة أطفال بالقرب من منزله أحدهم في حالة خطيرة والثانية أصابت منزله وأحدثت به أضرارا مادية والقذيفة الثالثة أصابت منزلا مجاورا لمنزله وألحقت به اضرارا.


واعتبر العدلة أن هذه الأعمال التي تستهدف المواطنين أيا كانوا انما تعبر عن حالة انتقامية وعدائية يسعى من يقومون بها إلى قتل الأبرياء وتدمير منازلهم فوقهم وإثارة الرعب والخوف في نفوس أسرهم, واصفا هذه الأعمال بالهمجية والإرهابية التي تتنافى مع تعليم ديننا الإسلامي الحنيف وقيم وأخلاق وعادات وتقاليد مجتمعنا اليمني.

وأشارت المصادر، إلى أن تلك المليشيات أطلقت النار من مختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة في الاعتداء على منازل المواطنين والمؤسسات العامة والأحياء المجاورة لمنزل عضو مجلس النواب عبده مهدي العدلة الواقع في حارة الخرابة بامانة العاصمة .

وفي عام 2013بعث الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام برقية عزاء ومواساة للأخ عبده مهدي العدلة عضو اللجنة العامة وكافة آل العدلة ، في وفاة شقيقته .

وعبر الزعيم عن تعازيه الحارة ومواساته العميقة وكل قيادات وهيئات وكوادر وأنصار المؤتمر الشعبي العام لأسرة الفقيدة ومشاطرته أحزانهم في هذا المصاب الجلل.


 

تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 17-سبتمبر-2021 الساعة: 06:42 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.awraqpress.net/portal/news-24592.htm