- أشاد أمين عام حزب شباب العدالة والتنمية الأستاذ بكيل الحميني بالخطاب التاريخي للأخ صالح علي الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى والذي ألقاه في القصر الجمهوري بالعاصمة صنعاء بمناسبة إحياء الذكرى الأولى لميلاد المجلس السياسي الأعلى المنبثق عن الاتفاق السياسي بين أنصار الله وحلفائهم والمؤتمر الشعبي العام وحلفائه.

- أشاد أمين عام حزب شباب العدالة والتنمية الأستاذ بكيل الحميني بالخطاب التاريخي للأخ صالح علي الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى والذي ألقاه في القصر الجمهوري بالعاصمة صنعاء بمناسبة إحياء الذكرى الأولى لميلاد المجلس السياسي الأعلى المنبثق عن الاتفاق السياسي بين أنصار الله وحلفائهم والمؤتمر الشعبي العام وحلفائه.
الجمعة, 18-أغسطس-2017
اوراق برس - صنعاء -
أشاد أمين عام حزب شباب العدالة والتنمية الأستاذ بكيل الحميني بالخطاب التاريخي للأخ صالح علي الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى والذي ألقاه في القصر الجمهوري بالعاصمة صنعاء بمناسبة إحياء الذكرى الأولى لميلاد المجلس السياسي الأعلى المنبثق عن الاتفاق السياسي بين أنصار الله وحلفائهم والمؤتمر الشعبي العام وحلفائه.

وأوضح الأستاذ بكيل الحميني أن خطاب الرئيس الصماد تضمن فقرات بينت مكامن الخلل والقصور ولامست معاناة المواطن اليمني. والمتمثلة بالدرجة الأولى في السير قدما في طريق مواجهة العدوان الغاشم على بلادنا حتى الانتصار للإرادة الشعبية وتحرير كل شبر من أرض الوطن كل الوطن من جحافل الغزو الاستعماري.

كما نوه أمين عام حزب شباب العدالة والتنمية ان الرئيس الصماد اكد في خطابه على الوقفة الجادة لرفع المعاناة عن كاهل المواطن على مختلف الأصعدة والحد من تدهور الوضع الاقتصادي الذي ألقى بظلاله على حياة المواطنين ومعيشتهم. وكذلك حثه الحكومة والقوى السياسية على إيجاد آليات مناسبة وحلول فعلية لتوفير مرتبات موظفي الدولة و تأكيده على تفعيل الشراكة السياسية الحقيقية بين كافة المكونات والأحزاب السياسية الوطنية المناهضة للعدوان.

وأكد بكيل الحميني أمين عام (حزب شباب العدالة والتنمية) على موقف الحزب الثابت من العدوان وعلى ضرورة حشد وتظافر كافة الجهود لمواجهته والتصدي له، إضافة الى مكافحة الفساد العتيق والمستشري في أجهزة الدولة .

كما أكد انحياز الحزب إلى جانب مطالب الشعب وحقوقه وكرامته وحريته و تحقيق الشراكة الفعلية مع كل المكونات الوطنية وبما يضمن مشاركتها مشاركة حقيقية وفعلية بعيدا عن الشراكة الصورية الذي يتغنى بها الجميع.

وعبر عن تأييد حزبه بشكل مطلق لمضمون خطاب الرئيس الصماد ودعم الحزب الكامل ومساندته ومؤازرته لرئيس المجلس السياسي الأعلى وتشجيعه على البدء بالخطوات العملية وترجمة خطابه وأقواله إلى أفعال ووقائع ملموسة .

وأوضح ان الحزب - ممثلا بقيادته العليا (الأمانة العامة) و هيئاته القيادية وقواعده التنظيمية – سيقف إلى جانب أي عملية إصلاحية يقوم بها الرئيس الصماد وفق مقتضى خطابه متمنين له التوفيق والسداد في مهامه الوطنية ومتطلعين ومعنا كافة أبناء الشعب إلى تحقيق أكبر قدر من الإصلاحات الوطنية في عهده.

ولفت الى ان قيادة حزبه تأمل في تجسيد الشراكة الفعلية بين كافة المكونات الوطنية كأولوية قصوى وأن تتحقق في عهد الرئيس الصماد الشراكة السياسية المفقودة والذي شكل غيابها سببا رئيسيا في ما آلت إليه الأوضاع قديما وحديثا .
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 29-فبراير-2024 الساعة: 09:40 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.awraqpress.net/portal/news-21370.htm