بينما لايزال تهديد السيد ضد مطارات وبنوك سعودية ساري
‏مجلس رشاد العليمي يرفض رسالة المبعوث الأممي ويعرض شروطا لتطبيقها مع سلطة صنعاء
متى يجوز للمرأة المفسوخ عقد زواجها الزواج بزوج آخر وفق القانون اليمني
متى يجوز للمرأة المفسوخ عقد زواجها الزواج بزوج آخر وفق القانون اليمني
يمني يطلق عروسته بعد عقد قرانه وقبل الزفه اقرا السبب
العاصمة صنعاء على موعد يستهدف مواكب الأعراس اثناء الزفة يبدأ من يومنا الخميس
العاصمة صنعاء على موعد يستهدف مواكب الأعراس اثناء الزفة يبدأ من يومنا الخميس
عاجل السيد يعلن قرب اعلان الحكومة خلال شهر محرم ويكشف سبب التأخير ومن التقى بهم ه
عاجل السيد يعلن قرب اعلان الحكومة خلال شهر محرم ويكشف سبب التأخير ومن التقى بهم ه
عاجل زيادة مجانية جديدة تصل 30% من شركة يمن موبايل من اليوم السبت أقرأ السبب!
عاجل زيادة مجانية جديدة تصل30% من شركة يمن موبايل من يوم اليوم السبت أقرأ السبب!
مياه مدينة سام وخطوات دعم20 مشروعا جديدا لرواد الأعمال
ابتسام محمد أول يمنية عضوا في مجلس العموم البريطاني اليوم الجمعة
ابتسام محمد أول يمنية عضوا في مجلس العموم البريطاني
الوحدة اليمنية والحفل الشكلي .... واحداث اليوم ليس نكاية بحوثي
لم اكن اطيق سماع صوت المعلق الرياضي العيدروس
ماجد زايد./ الفيس بوك /الاوراق
هذه قصةمحاربةرجل الدولة يوسف زبارة ومحاولة لافشال توجيهات ابوجبريل لصالح الفسده الجدد
احمو هذا الرجل.. الصحفي البرلماني الناشط والحقوقي «الملفت» فقد «حمته» حكومات سابقه
زوجات خائنات
قصتي... والطفل بائع السمسم في صنعاء

 - ناقد يمني ينتقد ما يكتبه اليوتوبي جوحطاب عن اليمن ويسرد العيوب منها الهوس

- ناقد يمني ينتقد ما يكتبه اليوتوبي جوحطاب عن اليمن ويسرد العيوب منها الهوس
السبت, 15-يونيو-2024

كتب الناقد اليمني المستقل متجد زايد ما كتبه جو الكابتن عن اليمن وخاصة حضرموت معتبرا ما كتبه حشو  مبالغ فيه وتجاهل للتأريخ اليمني.


مزيد من التفاصيل تنشر الأوراق ماكتبه زايد ))شاهدت حلقة #جو_حطاب عن أرض حضرموت، وللأمانة لم يكن الأمر أكثر من تغذية صورية، وحشو وصفي مبالغ فيه، ولكني أعرف جيدًا بأن حلقته سوف تلاقي نجاح واسع على المستوى اليمني، وفشل ذريع على المستوى العربي، كونها في اليمن مبنية على الإثارة والمبالغة والعاطفة، أما العرب فسيشاهدونها بحقيقة أنها مملة وغير شيقة أو مثيرة للمتابعين، نجاح جو حطاب في اليمن كان أساسه تشويق سابق، وهذا ما سيصنع له نجاح لاحق، مع أن بعض برامج الإعلاميين اليمنيين المقدمة في فترات ماضية أعظم بكثير مما قدمه جو حطاب، خصوصًا يحيى علاو وجمالية وواقعية وإثارة يحيى علاو، بالإضافة إلى برامج شباب يمنيين مستجدين يعملون لقنوات محلية وحاليِة مع إمكانيات كبيرة، ولكنهم لم يلاقوا أيّ نجاح مقارنة بحلقة حطاب، بالرغم من إمكانياتهم المساوية لتغذية حطاب الصورية، ولكنهم لم يهتموا قط بمسألة التشويق السابق للإنتاج.


سأتحدث هنا عن تفاصيل مهمة لحلقة خطاب، تفاصيل اعتمد فيها على الصورة والحكاية الإجتماعية المرتبطة بالتاريخ، مقدمًا في ثنايها تفاصيل مبالغ بها وغير مضبوطة تمامًا، ربما نتيجة الإستعجال في إنتاج العمل مع توقيت يعتبر ضمن مرحلة النجاح الشعبي لزيارته اليمنية، وربما لأن هذه هي إمكانياته كلها.. جو حطاب في الحقيقة يهتم أكثر بالأمور المجتمعية والإجتماعية، وهذا أيضًا أسلوب يصنع النجاح، خصوصًا مع خلوه من أي إرتباط بطرف معين، ولكنه من ناحية المعلومات الواردة في حلقته قدم نموذج سطحي ومحدود في شخصيته وتأصيله لبعض التفاصيل.


في البدء قال بأن حضرموت موجودة قبل أميركا بألاف السنين، وهذه مبالغة لم يكن بحاجة لها، أيضًا قال بأن المندي الحضرمي أشهر وجبة في العالم وتتواجد بكل مدينة من مدن العالم، وهذه أيضًا مبالغة، أيضًا أظهر رجل كبير في السن، نحيل الجسد، ومرتعش الكلمات، رجل يقول بأن عمره 106 عام، وبأنه تزوج قبل أربع سنوات، بما يعني تزوج وعمره مائة سنة وعامين، وهذا جنون وغير ضروري التقديم. وحينما تحدث جو حطاب عن سر طول عمر الرجل، قال لأنه يأكل التمر والعسل طيلة ماية عام، وهذا مبالغة وسطحية غير مبررة، ومن هذه المقدمة العسلية، بدأ الحديث عن العسل الحضرمي، واصفًا إيّاه بالذهب الثاني في العالم، بعدها تحدث عن شبام حضرموت وسماها منهاتن الصحراء، تمامًا كمدينة منهاتن أشهر منطقة في نيويورك الأميريكية، وهذه المعلومة جائت بعد حديثه عن حضرموت الموجودة قبل أميركا بالاف السنين، فكيف إذًا مدينة بهذا التاريخ توصف كمدينة حديثة جدًا، الأصل في التوصيف العكس، ثم أضاف بأن مبانيها ناطحات سحاب طينية بمعدل سبعة إلى خمسة عشر طابق، وهذا انجرار لتوصيفات شعبوية غير مبنية على مقارنات منطقية، خصوصًا مع مقارنتها بناطحات منهاتن الأميريكية المتكومة من مئات الطوابق العلوية، بعدها انتقل لمدينة تريم، وتحدث فيها عن مواطن يمني يملك كل أدوات تحضير الشاي في منزله، وهذا أمر صادم جدًا للعالم ههههه، ثم تحدث عن الدان التريمي الذي يعني الدندنة. وقدم نموذج صوتي لرجل صوته غير منسجم مع الوصف العذب والجذاب، ثم استضاف أجانب يعيشون في تريم، وقدمهم على أنهم مواطنون من جميع أنحاء العالم يعيشون ويستقرون في تريم، وهذا غير صحيح، الأجانب في تريم يقتصرون على طلاب علم دينيين يقيمون في المدينة لفترة محدودة بغرض العلم الشرعي ثم ينصرفون إلى بلدانهم، بعدها ختم زيارته لتريم ولم يشر قط لعملاق الفن المحضاري، للفنان اليمني أبو بكر سالم ورفيقه الشاعر العظيم حسين أبو بكر المحضار، بعدها انتقل للمكلا، وقال عنها أجمل مدينة يمنية. وبأن رحالتها في الماضي أسلم على أيديهم ملايين البشر حول العالم، وبأنهم أسسوا بنوك وشركات عالمية تحكمت وأثرت في اقتصاديات العالم، وهذا أمر مبالغ فيه، ثم تحدث عن السمك بالمكلا ووصف حجم السمكة فيها يساوي حجم سفينة، ثم قال بأن مواطني المكلا ينافسون اليابان في كميات الصيد المقدمة يوميًا!


جو حطاب تحدث أيضًا في بداية حلقته عن دول حكمت اليمن، من قبيل الرسولية والحميرية والزيدية، متجاهلًا الدولة الصليحية التي قدمت لحضرموت المدنية في سنوات قديمة، وفي الأخير ختم حلقته بطلب لايك واشتراك في القناة، وهكذا انتهى اللقاء، الحقيقة أنه تجنب سياقات كثيرة كان لابد أن يتطرق لها، سياقات واقعية أكثر، ومرغوبة أكثر، بعيدًا عن الخوض الممل في تفاصيل مثالية مبالغ فيها، جو حطاب لم يقدم سوى صورًا جوية لحضرموت، مع تفاصيل اجتماعية عادية جدًا، تفاصيل قام بتزيينها بإضفاءات عاطفية ليس لها جدوى، للأمانة كان عليه البحث أكثر عن معلومات أدق ومصادر أكثر واقعية، ليس لشيء، إنما لأن الجمهور المتابع له من جميع أنحاء الدول العربية، وهم يستحقون محتوى واقعي أكثر دقة وموضوعية.


جو حطاب صانع محتوى، وليس استقصائي أو باحث أو صحفي أو إعلامي مخضرم، وهذا أورد القصور بطبعه، كونه غير خبير او متخصص، لكنه لم يكن مراعيًا لكمية التشويق والرواج الذي صنعه، كان الأحرى به مراعاة النجاح الضخم، لتقديم عمل ضخم يساوي حجم الشهرة والتشويق والإثارة التي صنعها، أخيرًا، يجب أن تعلموا بأنني لا اتعمد هنا تهميش حلقته ونقديها بدافع غير لائق، كلامي هنا لأجله ولأجل حلقاته القادمة، ليجعلها دقيقة وموضوعية وأكثر موثوقية ومصداقبة وغير مهووسة بالعاطفة والتزيين المبالغ فبه، فقط لينال نجاح الصورة والمضمون، ليضمن بذلك الجودة والكمال والتخليد.))


الاوراق برس من ماجد زايد 

عدد مرات القراءة:894

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية