بينما لايزال تهديد السيد ضد مطارات وبنوك سعودية ساري
‏مجلس رشاد العليمي يرفض رسالة المبعوث الأممي ويعرض شروطا لتطبيقها مع سلطة صنعاء
متى يجوز للمرأة المفسوخ عقد زواجها الزواج بزوج آخر وفق القانون اليمني
متى يجوز للمرأة المفسوخ عقد زواجها الزواج بزوج آخر وفق القانون اليمني
يمني يطلق عروسته بعد عقد قرانه وقبل الزفه اقرا السبب
العاصمة صنعاء على موعد يستهدف مواكب الأعراس اثناء الزفة يبدأ من يومنا الخميس
العاصمة صنعاء على موعد يستهدف مواكب الأعراس اثناء الزفة يبدأ من يومنا الخميس
عاجل السيد يعلن قرب اعلان الحكومة خلال شهر محرم ويكشف سبب التأخير ومن التقى بهم ه
عاجل السيد يعلن قرب اعلان الحكومة خلال شهر محرم ويكشف سبب التأخير ومن التقى بهم ه
عاجل زيادة مجانية جديدة تصل 30% من شركة يمن موبايل من اليوم السبت أقرأ السبب!
عاجل زيادة مجانية جديدة تصل30% من شركة يمن موبايل من يوم اليوم السبت أقرأ السبب!
مياه مدينة سام وخطوات دعم20 مشروعا جديدا لرواد الأعمال
ابتسام محمد أول يمنية عضوا في مجلس العموم البريطاني اليوم الجمعة
ابتسام محمد أول يمنية عضوا في مجلس العموم البريطاني
الوحدة اليمنية والحفل الشكلي .... واحداث اليوم ليس نكاية بحوثي
لم اكن اطيق سماع صوت المعلق الرياضي العيدروس
ماجد زايد./ الفيس بوك /الاوراق
هذه قصةمحاربةرجل الدولة يوسف زبارة ومحاولة لافشال توجيهات ابوجبريل لصالح الفسده الجدد
احمو هذا الرجل.. الصحفي البرلماني الناشط والحقوقي «الملفت» فقد «حمته» حكومات سابقه
زوجات خائنات
قصتي... والطفل بائع السمسم في صنعاء

 - تعرف كيف توازن أوبك بين نمو الطلب العالمي وتمديد خفض الإنتاج النفطي

- تعرف كيف توازن أوبك بين نمو الطلب العالمي وتمديد خفض الإنتاج النفطي
الثلاثاء, 14-نوفمبر-2023
اوراق برس من اندبندت عربية -

اتجهت أسعار النفط نحو الانخفاض في الأسابيع القليلة الماضية متأثرة أساساً بالمضاربين في الأسواق المالية (اندبندنت عربية)





قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" إن أساسيات سوق النفط لا تزال قوية وألقت باللائمة على المضاربين في ما يتعلق بانخفاض الأسعار، وذلك في الوقت الذي رفعت فيه قليلاً توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في العام الحالي، وتمسكت بتوقعاتها المرتفعة نسبياً لعام 2024.





وأضافت "أوبك" في تقريرها الشهري، أن السوق في وضع جيد على رغم "المعنويات السلبية المبالغ فيها"، وأرجعت هذا إلى قوة الواردات الصينية والاحتمالات الطفيفة لتراجع النمو الاقتصادي وقوة سوق النفط الحاضرة.





وتابعت "تؤكد البيانات في الآونة الأخيرة اتجاهات النمو العالمية الرئيسة القوية والأساسيات الصحية لسوق النفط".





واتجهت أسعار النفط نحو الانخفاض في الأسابيع القليلة الماضية، متأثرة أساساً بالمضاربين في الأسواق المالية، وفق التقرير.





رفع توقعات الطلب





ورفعت "أوبك" توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2023 إلى 2.46 مليون برميل يومياً، بزيادة 20 ألف برميل يومياً عن التوقعات السابقة، وفي عام 2024، تتوقع "أوبك" ارتفاع الطلب بمقدار 2.25 مليون برميل يومياً، دون تغيير عن الشهر الماضي.





وساعد إلغاء الإغلاقات التي كانت مفروضة نتيجة الجائحة في الصين على ارتفاع الطلب على النفط في عام 2023، وتوقعت "أوبك" استمرار نمو الطلب بشكل أقوى العام المقبل مقارنة بتوقعات جهات أخرى مثل وكالة الطاقة الدولية.





ويأتي أحدث نسخة من التقرير قبل اجتماع "أوبك" وحلفائها، في ما يعرف باسم "أوبك+"، في 26 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري لتحديد السياسة التي تتبعها المجموعة طوال 2024.





ومع اقتراب الاجتماع في فيينا هذا الشهر، فإن نيران الحرب في غزة لا تزال مستمرة، وعلى رغم استقرار أسعار النفط إلا أن المخاوف مستمرة بأن تتحول الحرب إلى تصادم عسكري شرق أوسطي في وقت تراقب الأسواق الصراع في أوكرانيا، مما يكشف عن تساؤل حول منحى أسعار النفط وسط هذا الصراع المتعدد.





إنتاج أعضاء "أوبك"





وقال تقرير "أوبك" أيضاً، إن إنتاج المنظمة من النفط ارتفع في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، مدفوعاً بزيادات في إيران وأنغولا ونيجيريا على رغم التعهد بخفض الإمدادات.





وعززت إيران، وهي مستثناة من خفض إمدادات "أوبك" بسبب العقوبات الأميركية المفروضة عليها، إنتاجها في 2023، في اتجاه يقول محللون إنه نتيجة لنجاحها في ما يبدو بالتهرب من العقوبات فيما تتعافى نيجيريا وأنغولا من تحديات داخلية حدت من إنتاجهما.





لكن "أوبك" لاحظت في التقرير الذي تناول القوة الأساس لسوق النفط، أن إنتاج النفط في نيجيريا وإنتاج الدول الأعضاء الـ11 الخاضعة لقيود إنتاج، ما زال أقل من أهداف هذه الدول في الإنتاج.





وأشارت "أوبك" أيضاً إلى قوة أسواق النفط الخام القائمة كعلامة أخرى على صحة السوق، وقالت إن "سوق الخام القائمة القوية تتجلى بشكل أكبر في فروق الخام القوية التي شوهدت في جميع المناطق تقريباً في أكتوبر الماضي واستمرت في أوائل نوفمبر الجاري".





ارتفاع الأسعار





وزادت أسعار النفط في جلسة اليوم الإثنين لتواصل صعود الجمعة الماضي، بعد تجدد المخاوف من تقلص الطلب في الولايات المتحدة والصين، الأمر الذي أثر سلباً على معنويات السوق.





وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت لشهر يناير (كانون الثاني) المقبل 35 سنتاً أو 0.43 في المئة إلى 80.72 دولار للبرميل، وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر ديسمبر (كانون الأول) 34 سنتاً أو 0.44 في المئة إلى 77.51 دولار للبرميل.





وانخفض الخامان عن متوسط السعر في 100 يوم البالغ 86.61 دولار للبرميل لخام غرب تكساس الوسيط و82.31 دولار للبرميل لخام برنت.





وصعدت الأسعار بنحو اثنين في المئة يوم الجمعة الماضي، بعدما عبر العراق عن دعمه لتخفيضات الإنتاج التي تطبقها مجموعة "أوبك+"، لكنها انخفضت قرابة أربعة في المئة خلال الأسبوع مسجلة خسائر لثالث أسبوع على التوالي لأول مرة منذ مايو (أيار) الماضي.





تمديد التخفيضات الطوعية حتى نهاية 2024


ويتوقع محللون ومتخصصون نفطيون أن تقوم السعودية بتمديد خفض الإمدادات حتى عام 2024، لأنه من دون التمديد، تخاطر سوق النفط بفائض كبير.





ويرى المتخصصون في تقرير حديث نقلاً عن وكالة "بلومبيرغ" الإخبارية، أنه مع تراجع أسعار النفط بالقرب من أدنى مستوى لها منذ ثلاثة أشهر، فإن السعودية لن تقف مكتوفة الأيدي، ومن المرجح أن تقوم بتمديد خفض الإمدادات بمقدار مليون برميل يومياً إلى العام المقبل.





وقال المحلل في "كومرتس بنك" كارستن فريتش، إن التمديد "أصبح الآن محتملاً للغاية، بالنظر إلى أن سوق النفط قد تخاطر بتسجيل فائض كبير في العرض في النصف الأول من العام المقبل".





وكان وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان أكد الأسبوع الماضي، أن الطلب العالمي على النفط لا يزال قوياً، وألقى باللوم في انخفاض أسعار الخام على "حيلة" من المضاربين.





ومع ذلك، ومع عدم وجود تأثير في صادرات النفط في الشرق الأوسط من الصراع بين إسرائيل و"حماس"، يحول التجار تركيزهم إلى مؤشرات الاقتصاد الكلي المثيرة للقلق، مثل الأرقام التجارية المخيبة للآمال التي نشرتها الصين خلال الأسبوع المنصرم.

عدد مرات القراءة:443

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية