حكومة صنعاء تشدد على منع استخدام جهاز كشف المعادن لماذا؟
حكومة صنعاء تشدد على منع استخدام جهاز كشف المعادن لماذا؟
35ملياراً صرفت ليمنيين بتمويل البنك الدولي عبر منظمة اليونيسيف بإشراف حكومه صنعاء
35ملياراً صرفت ليمنيين بتمويل البنك الدولي عبر منظمة اليونيسيف بإشراف حكومه صنعاء
رئيس المؤتمر الشعبي العام ابوراس يدعو الى مزيدٍ من التنسيق مع الانصار لماذا؟
الاوراق/المؤتمر/
هل صحيح سرقت دبابة عسكرية في تعز ويتم البحث عنها ورصدت مكافاة مالية لمن يعرف مكانها؟
الاوراق عن موقع عدن الغد
انتشار فئة مزورة للعملة السعوديه في عدن
خبراء اقتصاديون من صنعاء وعدن يجتمعون لايجاد تمويل خاص بالرواتب بإشراف اممي. ا
ارتفاع صادرات النفط الخام الى مليار ونصف لأول مرة منذ2015
الاوراق تكشف كيف خطفت شركة يمن موبايل لقب الكنج وتربعت على عرش الشركات
صحفية الاوراق العدد مايو 2022
تحوّل الحساب الجاري إلى قرض.. وما يمنع على البنوك اليمنية
صرف المرتبات والوديعة البنكية لتسريع السلام في اليمن
الضبط المروري .. شرطة تستحق التقدير والاحترام
صادق بن أمين ابوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام يكتب عن الوحدة اليمنية فماذا قال ؟
هل تستطيع الاسر إقناع ابنائها التخلي عن الاعتماد على الغش؟
تزايد فئة الشباب في اليمن فرصة أو مأزق
صحيفة الأوراق العدد ديسمبر 2021

 - هل تستطيع الاسر إقناع ابنائها التخلي عن الاعتماد على الغش؟

- هل تستطيع الاسر إقناع ابنائها التخلي عن الاعتماد على الغش؟
الأحد, 15-مايو-2022

لكل زرع حصاد، ولكل نبات ثمرة، ولكل مجهود مكافأة.. هذا هو حال أبنائنا مع نهاية كل مرحلة دراسية، وعلى وجه الخصوص المرحلتين (الأساسية والثانوية) فجهد العام كله ينحصر في أيام معدودات من خلال دفاتر الإجابات.

تستقبل المراكز الامتحانية من صبيحة يومنا هذا السبت 14 مايو 2022م، عشرات الآلاف من أبنائنا تلاميذ الشهادتين الأساسية والثانوية، وهذه المرحلة مهمة جدا، كونها مفصلية في عمر أبنائنا وتحدد مصيرهم خاصة الثانوية العامة، لأنهم يتوجهون بعدها إلى المعاهد والكليات في مختلف الجامعات الحكومية والخاصة، ولهذا ينبغي على الأسر توفير الأجواء المناسبة لهم.

في العام الماضي خاض التلاميذ الامتحانات في ظل توجس كبير من الأهالي فيما يتعلق بفيروس كورونا، إضافة للحالة النفسية والمعنوية المتعلقة برهبة الامتحانات.

بكل تأكيد أن وزارة التربية والتعليم أعطت أولوية كبيرة للحفاظ على صحة الممتحنين، وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من كل الأمراض والفيروسات ومن بينها كورونا، لما فيه أولا طمأنة الأهالي وثانيا تهيئة الأجواء التي تجعل كل التركيز حول اجابتهم على الأسئلة.

الامتحانات تجري مع دخول فصل الصيف (خاصة في المناطق الحارة)، ما يوجب توفير مراوح للقاعات الامتحانية وتزويدهم بالماء، فالحر الشديد له عواقب وخيمة وقد يؤدي لفقدان الوعي، خاصة للتلاميذ الذين يعانون من مشاكل صحية في الأساس، وهنا على القطاع الخاص التسابق في عمل الخير للتلاميذ.

العمل بالحيطة من أجل عدم انتقال الأوبئة مهم، ما يجعل التباعد بين الممتحنين أمرا حتميا، ولو استدعى الحال توفير قاعات إضافية، أيضا توفير الكمامات (خاصة للمصابين بالزكام) والمناديل الورقية (طوال أيام الاختبار).

التهيئة النفسية من الأمور التي يحتاجها التلاميذ، لهذا على الأهالي إيلاء هذا الجانب كل الاهتمام، والابتعاد عن الترهيب وكل ما له علاقة بالضغط عليهم، فذلك قد يزيد توترهم، وينعكس سلبا على اختياراتهم.

في المقابل فإن التساهل مع الأبناء الذين لا يولون الاختبارات الاهتمام المناسب يقتضي أن تتم مراقبتهم وتوجيههم نحو المذاكرة ، وعدم الاعتماد على الغش.

نسأل الله التوفيق لكل أبنائنا وبناتنا ، كما نسأله الله تعالى أن يجازي المدرسين والمدرسات خير الجزاء على ما يقومون به من جهود رغم ظروفهم الصعبة. 

عدد مرات القراءة:1213

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية