الائتلاف اليمني للتعليم للجميع، ينفذ ورشة عمل توعوية حول المسائلة المجتمعية
الاوراق من صنعاء
عاجل وقف استهداف المؤتمر في صنعاء من قبل مسؤولين واعلاميين اقرا التفاصيل
رئيس المؤتمر ونائبه يكشفان ما انفرد به موقع الأوراق قبل أيام حول لقائهمابالسيد
تعد اضخم مدينة رقمية ذكية في اليمن تشمل عدة مشاريع
الرئيس المشاط يزور لاول مرة وزارة الاتصالات ويضع حجر الاساس لمدينة الصماد الرقمية
قائد الثورة حريص على إفشال اي مخطط للعدوان في ضرب النسيج الاجتماعي
لقاءجمع بين المشاط ورئيس المؤتمر ونائبه يصفع عملا ء العدوان اقرا تفاصيل تنشر لاول مرة
الاوراق خاص من صنعاء
لماذا اجتمع الرئيس المشاط برئيسي مكافحةالفساد والجهازاللمركزي للرقابة والمحاسبة اليوم
لماذا اجتمع الرئيس المشاط برئيسي مكافحةالفساد والجهازاللمركزي للرقابة والمحاسبة اليوم
الاوراق /سبا/صنعاء
قصة سفر العيسي لاسرائيل وفق مصدر رسمي وهل سينقذ قائد الثورة المؤتمر بصنعاء
حاليا في اكشاك ومكتبات العاصمة صنعاء عدد جديد من صحيفة الاوراق اقرا هنا العنوانين
البدأ بتحويل مطار صعدة إلى أضخم مطار يمني تجاري زراعي
البدأ بتحويل مطار صعدة إلى أضخم مطار يمني تجاري زراعي
الاوراق /سبا/صنعاء
تحذير طبي جديد هؤلاء ممنوعون من تناول البصل
تحذير طبي جديد هؤلاء ممنوعون من تناول البصل
*إنه يومي العالمي بقلم المحامية نسمة عبد الحق النجار
أيتها الأرض الخصبة .. أرض الجنتين
خادمة ...ولكن
هكذا خطط مؤسسو حزب المؤتمر ليكون حظهم اليوم.. أفلا تعقلون وتتفكرون..؟! بشهادة أبو راس
نصَبوا على الدولة باسم كورونا.. والآن (وقت الموت) أصبحوا معارضين لها
يجب أن يتزوج ترامب بالسيدة بيلوسي
بقلم فاطمة

 - اقرا عن قصة اللاعبة السعودية التي تصافح اسرائيليات

- اقرا عن قصة اللاعبة السعودية التي تصافح اسرائيليات
الخميس, 29-يوليو-2021
الاوراق من الميادين -
تهاني القحطاني لاعبة جودو سعودية تواجه منافِسة إسرائيلية في الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020"، من دون الاكتراث إلى القضية الفلسطينية!

لم تغب القضية الفلسطينية عن المشهد الرياضي في العالم. دائماً ما كانت قِبلة القلوب حاضرة في أذهان الكثير من الأحرار ووجدانهم، من مشجعين ولاعبين وأندية ومنتخبات.

هتافات ورايات وشعارات كانت، وما زالت، ترفع لدعم فلسطين في مختلف المحافل الرياضية والمسابقات. كل هذا الدعم يأتي في وجه ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين وأصحاب الأرض.

في أولمبياد "طوكيو 2020"، كانت فلسطين حاضرة في رياضات الجودو والسباحة ورفع الأثقال، وكانت حاضرة أيضاً في وجدان الشرفاء في العالم العربي، الذين قرّروا الانسحاب من المنافسات لتفادي مواجهة لاعبين إسرائيليين، لأنهم يعلمون جيداً أن "المصافحة اعتراف"، وأن اللعب ضد أي لاعب إسرائيلي يعني الاعتراف بوجود كيان غاصب في أرض ليس له فيها أي حق.

في منافسات الجودو، كان من المفترض أن يواجه الجزائري فتحي نورين خصمه محمد عبد الرسول. بعدها، كان الفائز سيواجه لاعباً من كيان الاحتلال، لكنهما رفضا وانسحبا وسجلا اسمهما في لائحة الشرفاء والأبطال الذين انتصروا لفلسطين، ولم يهتما بأي عقوبات قد تفرض عليهما. العالم قد ينسى اسمهما لأنهما لم يدخلا المنافسات ولم يظهرا على الشاشات أمام الملايين، ولكن المحبين والمدافعين عن فلسطين من العرب وغيرهم، سيحفرون اسمهما في الذاكرة إلى الأبد.




وفي مقابل تسطير المواقف الشجاعة من أفريقيا، والانتصار للسودان والجزائر وفلسطين؛ ففي شبه الجزيرة العربية، ستسجل لاعبة الجودو السعودية تهاني القحطاني موقف عار وذل؛ موقفاً تطبيعياً بامتياز، بحيث ستواجه البالغة من العمر 21 عاماً لاعبة إسرائيلية في منافسات الجودو يوم الجمعة (30 تموز/يوليو).

أيّ رسالة ستوجهها القحطاني من "طوكيو 2020" إلى الجيل الصاعد؟ إنها رسالة في فن التطبيع وعدم الاكتراث بالقضية الفلسطينية. إنها رسالة إلغائية لشعب يملك الحق كله في الدفاع عن أرضه التي سُلبت منه، وكأنَّ السعودية، بمشاركة القحطاني، تردّ على الجزائري والسوداني، وتحاول فرض توجه رياضي جديد تحت ذريعة "السلام والوحدة بين الشعوب".

بمجرّد أن تلعب أمام أي رياضي إسرائيلي، فإن هذا التصرف يقودك إلى الاعتراف به وبوجوده وبحقه في أن ينشئ دولة على أرض محتلة. وفي حال فازت القحطاني ووجهت رسالة إلى فلسطين، ماذا ستقول؟ انتصرتُ لفلسطين! إنَّ الانتصار لفلسطين بالنسبة إلى كثر من الرياضيين يكون بالانسحاب، وهو أمر تبناه رياضيون في السنوات الماضية، ليس خوفاً من الخسارة، وإنما رفضاً للاعتراف والتطبيع والاحتكاك بأي رياضي من الكيان المحتل، ومن دون أي تردد وخشية من عقوبات أو خسارة عقود رعاية 

عدد مرات القراءة:2950

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية