الرئيس المشاط يكشف لأول مره على استعانةالسعودية بعمان لفتح حوار لاجل السلام مع صنعاء
الرئيس المشاط يكشف لأول مره على استعانةالسعودية بعمان لفتح حوار لاجل السلام مع صنعاء
اوراق برس
كشف كيف يفرق بين الوطني والعميل
السيدعبدالملك يكشف عما جرى مع حكومة هادي كان سبب في اطلاق ثورة 21 سبتمبر2014
اوراق برس
الائتلاف اليمني للتعليم للجميع، ينفذ ورشة عمل توعوية حول المسائلة المجتمعية
الاوراق من صنعاء
عاجل وقف استهداف المؤتمر في صنعاء من قبل مسؤولين واعلاميين اقرا التفاصيل
رئيس المؤتمر ونائبه يكشفان ما انفرد به موقع الأوراق قبل أيام حول لقائهمابالسيد
تعد اضخم مدينة رقمية ذكية في اليمن تشمل عدة مشاريع
الرئيس المشاط يزور لاول مرة وزارة الاتصالات ويضع حجر الاساس لمدينة الصماد الرقمية
قائد الثورة حريص على إفشال اي مخطط للعدوان في ضرب النسيج الاجتماعي
لقاءجمع بين المشاط ورئيس المؤتمر ونائبه يصفع عملا ء العدوان اقرا تفاصيل تنشر لاول مرة
الاوراق خاص من صنعاء
لماذا اجتمع الرئيس المشاط برئيسي مكافحةالفساد والجهازاللمركزي للرقابة والمحاسبة اليوم
لماذا اجتمع الرئيس المشاط برئيسي مكافحةالفساد والجهازاللمركزي للرقابة والمحاسبة اليوم
الاوراق /سبا/صنعاء
قصة سفر العيسي لاسرائيل وفق مصدر رسمي وهل سينقذ قائد الثورة المؤتمر بصنعاء
حاليا في اكشاك ومكتبات العاصمة صنعاء عدد جديد من صحيفة الاوراق اقرا هنا العنوانين
*إنه يومي العالمي بقلم المحامية نسمة عبد الحق النجار
أيتها الأرض الخصبة .. أرض الجنتين
خادمة ...ولكن
هكذا خطط مؤسسو حزب المؤتمر ليكون حظهم اليوم.. أفلا تعقلون وتتفكرون..؟! بشهادة أبو راس
نصَبوا على الدولة باسم كورونا.. والآن (وقت الموت) أصبحوا معارضين لها
يجب أن يتزوج ترامب بالسيدة بيلوسي
بقلم فاطمة

 - مركبة جونو ترصد العفاريت في الغلاف الجوي للمشتري

- مركبة جونو ترصد العفاريت في الغلاف الجوي للمشتري
الأربعاء, 28-أكتوبر-2020
أوراق برس -

 التقطت مركبة الفضاء جونو التابعة لوكالة ناسا صورا لانفجارات ملونة من الكهرباء الشبيهة بالبرق عالية في الغلاف الجوي لكوكب المشتري.


 



وهذه الظواهر، التي تشمل "العفاريت" على شكل قنديل البحر والأقراص المتوهجة المسماة "الإلفس" (نسبة إلى كائنات من الميثولوجيا النوردية والجرمانية تملك قوى سحرية)، والتي تحدث أيضا في أعالي الغلاف الجوي للأرض أثناء العواصف الرعدية.


ووقع توثيق مثل هذه الظواهر لأول مرة في عام 1989. وتوقع العلماء أن الكواكب الأخرى التي لديها برق، مثل المشتري، ستنتج أيضا هذه الأحداث المضيئة العابرة.


ولكن لم ير أحد من قبل العفاريت الغريبة أو الإلفس حتى الآن.


ويدور جونو حول كوكب المشتري منذ عام 2016 ويجمع صورا للشفق القطبي في الضوء فوق البنفسجي. ولاحظ فريق من العلماء الذين عالجوا هذه اللقطات مؤخرا شيئا غريبا.


وقالت روهيني جايلز، الباحثة في فريق جونو، من قسم علوم الكواكب بالرابطة الفلكية الأمريكية، في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء، خلال الاجتماع السنوي: "أثناء عملية تجميع تلك الصور، لاحظنا أننا في بعض الأحيان نشاهد هذه الومضات الساطعة المفاجئة قصيرة العمر".


وأضافت: "بعد ذلك ذهبنا وبحثنا في جميع البيانات التي أخذناها على مدار أربع سنوات من المهمة ووجدنا ما مجموعه 11 ومضة جميعها بخصائص متشابهة للغاية".


واستمرت كل من هذه الانفجارات بضعة أجزاء من الألف من الثانية. ونشر فريق جايلز دراسة جديدة حول هذه الومضات في مجلة the Journal of Geophysical Research: Planets، يوم الثلاثاء 27 أكتوبر.



وعلى الأرض، تظهر النقوش المتحركة على شكل محاليق (عضو نباتي ذو شكل لولبي ) حمراء طويلة، تتدلى أحيانا إلى أسفل من هالة منتشرة.


وقال جايلز إنها تحدث عندما تنتج ضربة صاعقة "مجالا شبه إلكتروستاتيكي" على ارتفاعات عالية.


وفي حالات أخرى، ترسل الصواعق نبضات كهرومغناطيسية إلى أعلى. تنتج النبضات أقراصا متوهجة تسمى الإلفس.


وقالت جايلز: "على الأرض، تبدو العفاريت والإلفس مائلة إلى الحمرة بسبب تفاعلها مع النيتروجين في الغلاف الجوي العلوي. ولكن على كوكب المشتري، يتكون الغلاف الجوي العلوي في الغالب من الهيدروجين، لذلك من المحتمل أن يظهروا إما باللون الأزرق أو الوردي".


ولا يستطيع جونو تأكيد أن هذه الأحداث قد نتجت عن ضربات البرق، لأن أداة الكشف عن الصواعق بالمسبار موجودة على الجانب الآخر من المركبة الفضائية من جهاز التصوير بالأشعة فوق البنفسجية. ويتم التقاط الصور من الجهازين بفاصل زمني لا يقل عن 10 ثوان، وهو تأخير طويل جدا لالتقاط   وميض الضوء القصير ذاته.


لكن بقية الأشياء تشير إلى أن هذه الانفجارات الأحد عشر كانت أحداثا مضيئة عابرة: وقصيرة العمر للغاية، وأصدرت الكثير من الهيدروجين، وحدثت على ارتفاع 186 ميلا (300 كيلومتر) فوق السحب المائية للمشتري، أعلى من أن تكون برقا.


وأوضحت جايلز: "إننا مستمرون في البحث عن المزيد من العلامات الدالة على الإلفس والعفاريت في كل مرة يقوم فيها جونو بتمرير علمي. الآن وبعد أن عرفنا ما نبحث عنه، سيكون من الأسهل العثور عليها في كوكب المشتري وعلى الكواكب الأخرى. ومقارنة العفاريت والإلفس من كوكب المشتري بتلك الموجودة على الأرض ستساعدنا على فهم النشاط الكهربائي في الغلاف الجوي للكواكب بشكل أفضل".


المصدر: بزنس إنسايدر

عدد مرات القراءة:887

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية