عاجل السفير اليمني صبري يخرج من صنعاء و يصل دمشق رغم الحظر والحصار في تحدي لدول التح
وزير التعليم العالي يفتتح جامعة ابن النفيس للعلوم الطبية بصنعاء
إقرأ عناوين جديده لمواضيع نادرةحاليا باكشاك ومكتبات بيع الصحف في صنعاء بصحيفة الاوراق
محكمة سنحان أول محكمة تحذر شرطة وأمناء سنحان و ارتل من بيع او شراء أرض متهم فيها وها
الوائلي يستدرج اخاه الأكبر لماذا ؟
ماذا جرى اثناء الإحتفال بمولد النبي في ميدان السبعين بصنعاء ومن هو صاحب الترتيب
بنك اليمن الدولي يكشف سبب خصم عمولات عن بعض عملائه الذين  يستلمون رواتب من المحافظات
عاجل بنك اليمن الدولي يعد قائمة بأسماء سترفع عليها قاضيا في المحاكم داخليا وخارجيا
وزير الخارجية يتفق مع مسؤول الطوارئ بمنظمة الاغذية والزراعة (FAO) على محاربة الجراد
خادمة ...ولكن
هكذا خطط مؤسسو حزب المؤتمر ليكون حظهم اليوم.. أفلا تعقلون وتتفكرون..؟! بشهادة أبو راس
نصَبوا على الدولة باسم كورونا.. والآن (وقت الموت) أصبحوا معارضين لها
يجب أن يتزوج ترامب بالسيدة بيلوسي
بقلم فاطمة
الانفتاح بشكل خاطئ و تقول لي بيتك على طلعة
شكلك هكذا جسدك هكذا
عبر واكد عن الوطن

 - علماء الفلك المرأة المسلسلة بدأت بالفعل الاندماج مع مجرتنا درب التبانة

- علماء الفلك المرأة المسلسلة بدأت بالفعل الاندماج مع مجرتنا درب التبانة
الأربعاء, 21-أكتوبر-2020
أوراق برس -

 اكتشف علماء الفلك بشكل مذهل أن مجرة ​​درب التبانة ومجرة المرأة المسلسلة تصادمتا بالفعل، قبل أربعة إلى خمسة مليارات سنة من اندماجهما المتوقع.


ولوحظت عمليات اندماج المجرات التي تشمل مجرتين أو أكثر في جميع أنحاء الكون. ومثل حادث سيارة يعاد بالحركة البطيئة، يمكن للمجرات أن تلتصق ببعضها البعض من خلال سحب جاذبيتها.



ويُعتقد أن مجرتنا درب التبانة استهلكت مجرة ​​قزمة منذ نحو 10 مليارات سنة وتتجه حاليا نحو تصادم مباشر مع مجرة ​​المرأة المسلسلة (M31) أو كما تعرف باسم أندروميدا.


وأوضح عالم الفيزياء الفلكية نيل دي غريس تايسون، في حلقة من سلسلة A Spacetime Oddysey، في عام 2014، كيف سيتم هذا الاندماج، قائلا: "باستخدام قوانين الجاذبية الأولى لنيوتن، يمكننا نحن علماء الفلك أن نتوقع بثقة أنه بعد عدة مليارات من السنين من الآن، مجرتنا درب التبانة، ستندمج مع مجرتنا المجاورة، أندروميدا. ونظرا لأن المسافات بين النجوم كبيرة جدا مقارنة بأحجامها، فإن القليل من النجوم في كلا المجرتين، إن وجدت ستصطدم بالفعل".


وأضاف: "أي حياة في عوالم ذلك المستقبل البعيد يجب أن تكون آمنة، لكن سيتم التعامل معها في عرض ضوئي مذهل يمتد لمليار عام".


لكن التصادم قد لا يكون بعيدا جدا، وفقا لدراسة جديدة تشير إلى أن المجرتين تتلامسان بالفعل.


وتفصل مجرة ​​درب التبانة عن مجرة ​​المرأة المسلسلة مسافة بنحو 2.5 مليون سنة ضوئية، وتسيران باتجاه بعضهما البعض عدة مئات الآلاف من الأميال في الساعة.


ووجدت دراسة سابقة نشرت هذا الصيف، أن منطقة مظلمة من الفضاء تحيط بمجرة المرأة المسلسلة تمتد بعيدا بما يكفي لتلمس مجرة ​​درب التبانة.


وتُعرف هذه المنطقة باسم الهالة المجرية، وهي منطقة من الغاز والنجوم والغبار يصعب اكتشافها إلى حد ما.



ورسم علماء الفلك الهالة حول المجرة بفضل تلسكوب هابل الفضائي التابع لناسا ومشروع AMIGA، خريطة امتصاص الغاز المؤين في أندروميدا، والتي أطلق عليها اسم "الدراسة الأكثر شمولا لهالة في مجرة ​​مجاورة".


ووجدت الدراسة أن هالة أندروميدا الخافتة تبدو أكبر بكثير مما كان يعتقد سابقا، حيث تصل إلى 1.3 مليون سنة ضوئية باتجاه درب التبانة.


وإذا كان من الممكن افتراض نفس الشيء حول مجرة ​​درب التبانة، والتي هي بنفس حجم وشكل أندروميدا، فمن المنطقي أن المجرات اتصلت بالفعل.


وقالت سامانثا بيريك، الباحثة المشاركة في الدراسة بجامعة ييل بالولايات المتحدة: "إن فهم الهالات الضخمة للغازات المحيطة بالمجرات أمر بالغ الأهمية. يحتوي خزان الغاز هذا على وقود لتشكيل النجوم في المستقبل داخل المجرة، بالإضافة إلى التدفقات الخارجة من أحداث مثل المستعرات الأعظمية".


وأضافت: "إنها مليئة بالأدلة المتعلقة بالتطور الماضي والمستقبلي للمجرة، وقد تمكنا أخيرا من دراستها بتفصيل كبير في أقرب مجرة جارة".


ومع ذلك، فإن مراكز المجرة في ​​درب التبانة وأندروميدا لن تلتقي لمليارات السنين.


وإذا كانت البشرية ما تزال على بعد نحو خمسة مليارات سنة من الآن، فإن منظر السماء ليلا سيكون مذهلا للغاية. وهذا لأن أندروميدا ستنمو تدريجيا بشكل أكبر وأكثر إشراقا في سمائنا الليلية وستشكل المجرتان في النهاية كيانا بيضاويا واحدا.


المصدر: إكسبرس


 

عدد مرات القراءة:313

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية