بريطانيا تدخل في الخط اليمني وتسعى لانجاح خطه الامم المتحدة لوقف الحرب وفرض العقوبات
بريطانيا تضغط لإنجاح ودعم خطه الامم المتحدة لوقف الحرب وفرض العقوبات جديد على المعرقل
الأوراق تنفردبنشرخطةللأمم المتحدة لوقف الحرب وإعادة الرواتب وفتح مطار صنعاء رفضهاهادي
الأوراق تنشر خطة للأمم المتحدة لوقف الحرب وإعادة الرواتب وفتح مطار صنعاء رفضهاهادي
العالم يشهد قفزة بأكثر من نصف مليون حالة إصابة بفيروس (كورونا)
أوراق برس
(الفيفا) يحتفل بعيد ميلاد أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا
أوراق برس
إحصاءات الاتحاد الأوروبي تظهر إنتعاش اقتصاد منطقة اليورو بأقوى من المتوقع
أوراق برس
إنخفاض أسعار النفط وخام برنت يهبط الى اقل من 38 دولار للبرميل
أوراق برس
تراجع سعر العملة التركية إلى مستوى قياسي جديد
أوراق برس
فورد تتحضر لإطلاق نموذج رباعي الدفع EcoSport الاقتصادية
أوراق برس
خادمة ...ولكن
هكذا خطط مؤسسو حزب المؤتمر ليكون حظهم اليوم.. أفلا تعقلون وتتفكرون..؟! بشهادة أبو راس
نصَبوا على الدولة باسم كورونا.. والآن (وقت الموت) أصبحوا معارضين لها
يجب أن يتزوج ترامب بالسيدة بيلوسي
بقلم فاطمة
الانفتاح بشكل خاطئ و تقول لي بيتك على طلعة
شكلك هكذا جسدك هكذا
عبر واكد عن الوطن

 - صنعاء الكبرى

- صنعاء الكبرى
السبت, 03-أكتوبر-2020
دشن نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي ونائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد اليوم، المخطط الاستراتيجي العام لصنعاء الكبرى (أمانة– محافظة) تنفيذا للرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.


وفي التدشين بحضور أمين العاصمة حمود عباد ومحافظ صنعاء عبد الباسط الهادي ورئيس الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني القاضي عبدالعزيز العنسي، أكد الدكتور مقبولي، أن تدشين المخطط العام لصنعاء الكبرى برعاية رئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير مهدي المشاط، يتزامن مع الاحتفالات بأعياد الثورة اليمنية 21 سبتمبر و26 سبتمبر و14 أكتوبر.


وقال" إن وضع المخطط العام لصنعاء الكبرى يأتي بعد نجاح مخطط محافظة صعدة الذي بلغت نسبة الإنجاز فيه نسبة 90 بالمائة ".. لافتا إلى أن المخطط الجديد سيظهر العاصمة ومحافظة صنعاء بالمظهر اللائق الذي تستحقه كعاصمة لليمن.


وأشار الدكتور مقبولي، إلى أن أول مخطط للعاصمة صنعاء كان في العام 1975 والذي تم تنفيذه عن طريق شركة فرنسية وما دون ذلك من مخططات لاحقه كانت عبارة عن مخططات بقيت في الأدراج ولم تر النور .. لافتا إلى أن الحكومة تتطلع باهتمام لتنفيذ هذا المشروع وفقا للمعايير العمرانية العالمية.


وطالب نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية، الجهات المعنية وهيئة الأراضي على سرعة التنفيذ مشروع المخطط الحضري على أرض الواقع.. وقال" نحن في الحكومة على استعداد لدعم هذا المشروع الهام، وسنتابع تنفيذه أولا بأول وباهتمام بالغ حتى ينجز على أرض الواقع ".


من جهته أكد رئيس الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني، أن مخطط صنعاء الكبرى يأتي تنفيذا للرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية وفق خطة إستراتيجية للعمران والتخطيط الحضري وبأيادي يمنية خالصة.


وأشار القاضي العنسي، إلى أن المشروع سيرسم وجه اليمن المشرق والحضاري ومنع العشوائيات في البناء في أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء.


وشدد على ضرورة تضافر الجهود لإنجاح المشروع من خلال الإسهام في تقديم المقترحات والملاحظات من الجهات المعنية لاستيعابها ضمن المخطط والذي من المتوقع انجازه خلال عام كحد أقصى.. لافتا إلى أن الهيئة تطمح لتنفيذ المخطط وفق معايير عالمية للتخطيط العمراني والحضاري والحضري للمدن الحديثة.


فيما قدم الوكيل المساعد لقطاع التخطيط بالهيئة المهندس صدقي الملصي ونائب مدير عام المساحة المهندس عيسى العيسائي، عرضا تفصيليا لمشروع مخطط صنعاء الكبرى والآليات التنفيذية على مستوى كل مرحلة من مراحل المشروع الست وفقا للبرنامج الزمني لكل مرحلة.


وأشارا إلى أن المخطط العام لصنعاء الكبرى يتضمن أيضا آلية تنفيذية وأخرى لإصدار المخططات العمرانية والمجمعات الصناعية وكذا برنامج تنفيذي لمنع الاعتداءات على أراضي الدولة وإنشاء قاعدة بيانات وحصر وإسقاط للأراضي الزراعية ومنع البناء فيها وفقا للقانون.


وأكدا أن الهيئة وضعت قائمة سوداء للمعتدين على أراضي الدولة وستنشر أسمائهم في وسائل الإعلام.


وفي التدشين، وقع رئيس الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني القاضي عبدالعزيز العنسي وأمين العاصمة حمود عباد ومحافظ صنعاء عبدالباسط الهادي، اتفاقية البدء في تنفيذ مشروع مخطط صنعاء الكبرى (أمانة- محافظة) وفق مراحل المشروع المزمنة وتنفيذ بنوده كل فيما يخصه.

حضر التدشين عددا من الوكلاء ومدراء العموم وموظفي الهيئة 

عدد مرات القراءة:477

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية