ميزة مهمة للمستخدمين تظهر في يوتيوب
أوراق برس
متاحف الكرملين تفتح أبوابها في 3 يوليو
أوراق برس
وفاة الفنانة المصرية الكبيرة رجاء الجداوي بعد صراع مرير مع فيروس كورونا
أوراق برس
شاهد بالصور والفيديو.. أضخم عشاء احتفالا بانتهاء كورونا شارك فيه الآلاف
أوراق_برس من sputniknews
شاهد فيديو.. لأغرب حيوان يظهر في أمريكا
أوراق_برس من sputniknews
اختفاء نجم الوحش أحد أعظم النجوم وأكثرها سطوعا في الكون
أوراق_برس من sputniknews
ناشطة سعودية تثير الغضب بسبب نشر صورة لها بالبكيني
أوراق_برس من sputniknews
موت 350 فيل في ظروف غامضة
أوراق_برس من sputniknews
يجب أن يتزوج ترامب بالسيدة بيلوسي
بقلم فاطمة
الانفتاح بشكل خاطئ و تقول لي بيتك على طلعة
شكلك هكذا جسدك هكذا
عبر واكد عن الوطن
حنان حسين تكتب من القاهرة عن إماء السلطان اليمنيات في الخارج فمنْ هنْ ؟
رندا الاديمي تكشف عن حملة اعتقالات واسعة للنساء الى جهات مجهولة في تعز
اوراق برس من تعز
دراسة جديدة للكاتبة والباحثة الأكاديمية خولة مرتضوي سؤال العلاقة مع الحضارة الغربية

 - جو الأرض كان غنيا بغبار الحديد قبل 300 مليون سنة

- جو الأرض كان غنيا بغبار الحديد قبل 300 مليون سنة
الأربعاء, 25-ديسمبر-2019
أوراق_برس -

 درس العلماء تركيب غبار الغلاف الجوي للأرض قبل 300 مليون سنة واكتشفوا أنه غني بالحديد ، والطحالب الضوئية المنتجة للأكسجين، التي تشتد الحاجة إليها.


وتفيد مجلة Geology، بأن الغبار في الغلاف الجوي حاليا ينتشر إلى مسافات بعيدة ويحتوي على مواد مغذية عديدة، ضرورية لنمو النباتات. فمثلا تصل ذرات الغبار التي ترفعها العواصف من الصحراء، إلى أمريكا الجنوبية، لتساهم في تخصيب تربة غابات الأمازون وتغذي الطحالب التي تقوم بعملية التركيب الضوئي، في المحيط الأطلسي.


وقد قرر علماء من الولايات المتحدة معرفة الدور الذي لعبه الغبار الجوي في حياة الأرض خلال العصرين الكربوني والبرمي، حيث تطورت النظم البيئية وارتفعت نسبة الأكسجين في جو الأرض.


ومن أجل ذلك، كان من الضروري البحث عن صخور رسوبية تعود إلى العصرين المذكورين ومصدرها المياه الضحلة، بعيدا عن الأنهار، للتأكد من أن الدقائق الغريبة فيها هي غبار الجو وليست دقائق جلبتها مياه النهر.


وقد استخدم العلماء في دراستهم صخورا رسوبية عمرها نحو 300 مليون سنة من شمال ووسط إيران، تحتوي على أحياء بحرية، يمكنها العيش فقط في ماء البحر النظيف غير الملوث بمياه الأنهار. وبعد أن أذاب العلماء قطعا من هذه الصخور في الحامض ترسبت لديهم مواد غير ذائبة- دقائق الكوارتز والطين، التي هي الغبار القديم. وبعد دراستها وتحديد كميتها استنتج العلماء، أن الغلاف الجوي للأرض كان قبل 300 مليون سنة مغبرا جدا وغنيا بالحديد.


ويذكر أنه ثبت تجريبيا، أن إضافة الحديد المتوفر حيويا في النظم البيئية البحرية المعزولة، أدى إلى نمو سريع للعوالق البحرية. ويقول جيريلين سوريغان، عميد كلية علوم الأرض بجامعة أوكلاهوما، "إذا حصل شيء مماثل على مستوى العالم، فهذا يعني أن تأثير "التخصيب" بالغبار كان سيظهر في انخفاض مستوى ثاني أكسيد الكربون في الجو، ويصبح جزءا مهما في دورة الكربون في هذه المرحلة من تاريخ الأرض".ويقول مهرداد سردار عبادي من جامعة أوكلاهوما، "إن ازدهار المنتجين الأوائل مثل النباتات والطحالب، أدى إلى زيادة احتجاز الكربون، ما تسبب في انخفاض مستوى غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو قبل زهاء 300 مليون سنة".


المصدر: نوفوستي

عدد مرات القراءة:8141

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية