برشلونة يعلن تجديد عقود نجومه الأربعة دفعة واحدة
أوراق برس
Elantra الجديدة من هيونداي تصل أكبر الأسواق العالمية
أوراق برس
أحدث كاميرات Fujifilm لهواة فن التصوير
أوراق برس
علماء الفلك المرأة المسلسلة بدأت بالفعل الاندماج مع مجرتنا درب التبانة
أوراق برس
الممثل السينمائي فان دام ينقذ جروا من فصيلة شيواوا
أوراق برس
توجه لإطلاق جائزة المسؤلية الاجتماعية في اليمن رسميا..بعد ان اطلقها البخيتي
توجه لإطلاق جائزة المسؤلية الاجتماعية في اليمن رسميا..بعد ان اطلقها البخيتي
فور تسليمها ورق اعتمادها في صنعاء
رئيسةبعثة الصليب الجديدة عبرت عن سعادتها بوصولهاصنعاء وشرف يشكررئيس الصليب و المبعوث
حسن زيد أول وزير يمني بصنعاء يترك سيارته في منزله ويركب سيارة نقل جماعي
خادمة ...ولكن
هكذا خطط مؤسسو حزب المؤتمر ليكون حظهم اليوم.. أفلا تعقلون وتتفكرون..؟! بشهادة أبو راس
نصَبوا على الدولة باسم كورونا.. والآن (وقت الموت) أصبحوا معارضين لها
يجب أن يتزوج ترامب بالسيدة بيلوسي
بقلم فاطمة
الانفتاح بشكل خاطئ و تقول لي بيتك على طلعة
شكلك هكذا جسدك هكذا
عبر واكد عن الوطن

 - رند الاديمي تكتب من صنعاء على الجميع التعاطي مع الحلول العسكرية  وليس المبادارات

- رند الاديمي تكتب من صنعاء على الجميع التعاطي مع الحلول العسكرية وليس المبادارات
الخميس, 19-إبريل-2018
أوراق_برس من صنعاء -

 رندة الاديمي تكتب من صنعاء على الجميع التعاطي مع الحلول العسكرية  وليس المبادارات


“هذه هي وظيفة الأُمَـم المتحدة تحويل الأوطان إلى مخيمات نازحين”..

مقولة لأحلام مستغانمي اختزلت فيها كُلّ وظائف الأُمَـم المتحدة منذ نشؤها إلى يومنا هذا


فلنتخيل مثلا عالم بلا حروب بلا قنابل ما هو الدور الذي ستؤديه الأُمَـم المتحدة. إنَّ مهمتَها هي صنع الكارثة ثم إعادة إنتاجها.


يشبه الأمرُ حكايات الباثمان والسوبر مان الذي يفتعل حريقَه ثم يأتي مهرولاً بجناحين لتفاقم الوضع ولكن الحريق لا ينطفئ، بينما الكاميرات تتجه نحو بروز السوبر مان كبطل خارق. * * *


هنالك مَن يعول على الحِوار على التسوية الخارجية وأنها قد تكون حلاً.


وبتأريخ الحروب لا توجدُ حلولٌ تمت بالحوار. تظل طاولات الحوار تغرّدُ بعيداً في سرب الجبهات العسكرية.


يبدو الأمر إضاعةً للوقت في الوقت الذي يكون الحل هو بسحب المعتدي آليات اعتدائه وليس العكس.


فالمقاوِمُ لا يُجَرَّمُ لا في أي عُرف أَوْ دين سماوي. المقاومُ هو القضية الأساسية. فقد قال قديماً أجدادنا “البادئ أظلم”.


على الجميع أن لا يعوِّلَ على الدول الراعية للسلم فهي ستفقد هيمنتها أن اتجهت الشعوب نحو السلم ونحو الرفاهية.


تعالوا لنقارنَ معاً عندما تشتعل قضية حرب في إحدى البلدان تجد قضايا المجاعة تضمحل ولا يعد لها أي أثر.


وبالغَوص في الذاكرة قبل أحداث الربيع العربي كانت الأُمَـم المتحدة تلعب على أوتار مجاعة أفريقيا كانت الصور تملأ العالم وصورة الطفل الذي مات أمام الطير شغلت العالم حتى بدأت الشعوب العربية تحيا حروب طويلة فتحولت مهام الأُمَـم المتحدة ومبعوثوها إلى صناعة السلام في الشرق الأوسط.


المحاربة هي الحلُّ لمن وجد نفسَه فيها والتدخلات تظلُّ تدخلاتٍ بالنسبة لمن يقفُ في برج عاجي.


النيرانُ إما أن تقاومها وإما أن تميتَك ولا حل وردي يقع بينهما.


لذا على الجميع التعاطي مع الحلول العسكرية وفرض الهيمنة لا على حلول المبادرات التي تُكتَبُ في صالات مكيفة وطاولات فخمة.





  


 

عدد مرات القراءة:4387

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية