بريطانيا تدخل في الخط اليمني وتسعى لانجاح خطه الامم المتحدة لوقف الحرب وفرض العقوبات
بريطانيا تضغط لإنجاح ودعم خطه الامم المتحدة لوقف الحرب وفرض العقوبات جديد على المعرقل
الأوراق تنفردبنشرخطةللأمم المتحدة لوقف الحرب وإعادة الرواتب وفتح مطار صنعاء رفضهاهادي
الأوراق تنشر خطة للأمم المتحدة لوقف الحرب وإعادة الرواتب وفتح مطار صنعاء رفضهاهادي
العالم يشهد قفزة بأكثر من نصف مليون حالة إصابة بفيروس (كورونا)
أوراق برس
(الفيفا) يحتفل بعيد ميلاد أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا
أوراق برس
إحصاءات الاتحاد الأوروبي تظهر إنتعاش اقتصاد منطقة اليورو بأقوى من المتوقع
أوراق برس
إنخفاض أسعار النفط وخام برنت يهبط الى اقل من 38 دولار للبرميل
أوراق برس
تراجع سعر العملة التركية إلى مستوى قياسي جديد
أوراق برس
فورد تتحضر لإطلاق نموذج رباعي الدفع EcoSport الاقتصادية
أوراق برس
خادمة ...ولكن
هكذا خطط مؤسسو حزب المؤتمر ليكون حظهم اليوم.. أفلا تعقلون وتتفكرون..؟! بشهادة أبو راس
نصَبوا على الدولة باسم كورونا.. والآن (وقت الموت) أصبحوا معارضين لها
يجب أن يتزوج ترامب بالسيدة بيلوسي
بقلم فاطمة
الانفتاح بشكل خاطئ و تقول لي بيتك على طلعة
شكلك هكذا جسدك هكذا
عبر واكد عن الوطن

 - تعاني العاصمة صنعاء من تلوث بيئي وصف بالمخيف، رغم ان اليمن عامه وصنعاء ليست مدينة صناعية، بل  ان ذلك التلوث يكبد الحكومة اليمنية 100مليون دولار، قيمة الفاتورة الصحية السنوية لتلوث الهواء.

- تعاني العاصمة صنعاء من تلوث بيئي وصف بالمخيف، رغم ان اليمن عامه وصنعاء ليست مدينة صناعية، بل ان ذلك التلوث يكبد الحكومة اليمنية 100مليون دولار، قيمة الفاتورة الصحية السنوية لتلوث الهواء.
الأربعاء, 05-ديسمبر-2012
اوراق برس من صنعاء -


تعاني العاصمة صنعاء من تلوث بيئي وصف بالمخيف، رغم ان اليمن عامه وصنعاء ليست مدينة صناعية، بل ان ذلك التلوث يكبد الحكومة اليمنية 100مليون دولار، قيمة الفاتورة الصحية السنوية لتلوث الهواء.


دراسة ميدانية أجرتها الهيئة اليمنية لحماية البيئة الحكومية  قبل عامين حصلت جردة "اوراق برس "نسخة مها كشفت ان نسبة كثافة الملوثات التي تعاني منها العاصمة صنعاء، تزيد عن المعايير العالمية، نتيجة وضع وموقع المدينة التي تحيط بها الجبال الجرداء، التي تمنع تشتت الملوثات، غير ان  المصدر الرئيسي للتلوث الذي تعاني منه صنعاء، يعود إلى  قطاع النقل، تليه مصانع الطاقة الكهربائية والكسارات ومناشير الأحجار ومحارق أحجار"الياجور"المنتشرة في المدينة وما حولها.


 برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بصنعاء حذر من مخاطر زيادة معدلات تلوث الهواء في صنعاء، نتيجة الزيادة المتنامية في استهلاك الديزل، وعدم وجود شبكة رصد لملوثات الهواء، وعدم توافر عملية فحص المركبات في إدارات المرور.


و تجوب شوارع صنعاء حاليا نصف مليون سيارة طبقاً لإحصائيات إدارة المرور عام 2008م ، منها 150 ألف سيارة خاصة، و30 ألف سيارة صغيرة أجرة ، ونحو 100 ألف حافلة للنقل العام، إضافة إلى سيارات القطاع الحكومي والدبلوماسي وغيرها، ومنها عشرة  آلف سيارة تعمل بالديزل، يضاف إليها عدد كبير من السيارات والآليات التي  تم تحويلها للعمل بالديز بشكل غير قانوني.


 

عدد مرات القراءة:24167

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية