فورد تتحضر لإطلاق نموذج رباعي الدفع EcoSport الاقتصادية
أوراق برس
شركة OnePlus تدخل عالم 5G بهاتف منافس ذي قدرات تصوير ممتازة
أوراق برس
مركبة جونو ترصد العفاريت في الغلاف الجوي للمشتري
أوراق برس
انتشار صور يعتقد انها لمنفذي عملية الاغتيال لوزير الشباب حسن زيد ...شاهدها
عاجل أثار العالم في كيفية وصوله لصنعاء
وزير الخارجيةاليمني يتسلم نسخة من أوراق اعتماد السفير الإيرانية حسن ايرلو
القاهرة توضح حقيقة تعرض قطع أثرية مصرية للعبث في برلين
أوراق برس من RT
الكشف المبكر عن سرطان الثدي وكيفية علاجه
أوراق برس
فيديو لمولود بقي 6 ساعات في ثلاجة الموتى وأخرج حيا
أوراق برس
خادمة ...ولكن
هكذا خطط مؤسسو حزب المؤتمر ليكون حظهم اليوم.. أفلا تعقلون وتتفكرون..؟! بشهادة أبو راس
نصَبوا على الدولة باسم كورونا.. والآن (وقت الموت) أصبحوا معارضين لها
يجب أن يتزوج ترامب بالسيدة بيلوسي
بقلم فاطمة
الانفتاح بشكل خاطئ و تقول لي بيتك على طلعة
شكلك هكذا جسدك هكذا
عبر واكد عن الوطن

 - صور طفل سوريّ يخشى أن يكون الضحية الرابعة للبرد

- صور طفل سوريّ يخشى أن يكون الضحية الرابعة للبرد
الخميس, 08-يناير-2015
اوراق برس من صنعاء -

 نتشرت -خلال الساعات القليلة الماضية- صورة لطفل سوري يحمل لافتة كتب عليها: “أنا طفل سوري يقتلني البرد”، حيث تداولها المتابعون بمواقع التواصل الاجتماعي، تعاطفًا مع الظروف الجوية السيئة التي يعانيها اللاجئون السوريون، في ظلّ العاصفة الثلجية المعروفة بـ”هدى”. وكان اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية بلبنان، قد نشر اليوم أيضًا صورة لمواطن سوري من حمص، يحمل جثمان طفله الوحيد متجمدًا، والذي توفي بأحد مخيمات اللاجئين بلبنان، بسبب موجة الصقيع التي تشهدها المنطقة هذه الأيام. ويظهر في الصورة “خير البدوي” وهو يحمل ابنه “ماجد” ذا الخمس سنوات، ملفوفًا بشماغ، في طريقه لمواراته الثرى في منطقة شبعا بجنوب لبنان.


وأوضح اتحاد الجمعيات أنه بوفاة الطفل “ماجد”، يرتفع عدد الضحايا لثلاث وفيات، بسبب الظروف المناخية الحالية، وذلك بمنطقة شبعا وحدها. وقال الاتحاد -في حسابه بـ”تويتر”، مصورًا الحال التي يعيشها اللاجئون السوريون-: “الخيام تهبط، والثلج يهبط، والبرد يهبط، والموت يهبط، فلا تجعلوا الإنسانية تهبط”. وتفاعل كثير من النشطاء مع الصورة، معبرين عن مدى حزنهم وتعاطفهم مع الأشقاء السوريين وغيرهم من اللاجئين الذين يعانون آلام الغربة والنزوح، خاصة في ظلّ هذه الأجواء القاسية.




مزمز

عدد مرات القراءة:2834

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية