انقذت احد النساء بصنعاء
وزارة الداخلية بصنعاء تدعو نساء اليمن الى ابلاغها فورا لكل من يبتزها بسبب صورها
امرأة متحولة جنسيا تدخل برلمان ألمانيا لأول مرة في العالم
الرئيس المشاط يكشف لأول مره على استعانةالسعودية بعمان لفتح حوار لاجل السلام مع صنعاء
الرئيس المشاط يكشف لأول مره على استعانةالسعودية بعمان لفتح حوار لاجل السلام مع صنعاء
اوراق برس
كشف كيف يفرق بين الوطني والعميل
السيدعبدالملك يكشف عما جرى مع حكومة هادي كان سبب في اطلاق ثورة 21 سبتمبر2014
اوراق برس
الائتلاف اليمني للتعليم للجميع، ينفذ ورشة عمل توعوية حول المسائلة المجتمعية
الاوراق من صنعاء
عاجل وقف استهداف المؤتمر في صنعاء من قبل مسؤولين واعلاميين اقرا التفاصيل
رئيس المؤتمر ونائبه يكشفان ما انفرد به موقع الأوراق قبل أيام حول لقائهمابالسيد
تعد اضخم مدينة رقمية ذكية في اليمن تشمل عدة مشاريع
الرئيس المشاط يزور لاول مرة وزارة الاتصالات ويضع حجر الاساس لمدينة الصماد الرقمية
قائد الثورة حريص على إفشال اي مخطط للعدوان في ضرب النسيج الاجتماعي
لقاءجمع بين المشاط ورئيس المؤتمر ونائبه يصفع عملا ء العدوان اقرا تفاصيل تنشر لاول مرة
الاوراق خاص من صنعاء
*إنه يومي العالمي بقلم المحامية نسمة عبد الحق النجار
أيتها الأرض الخصبة .. أرض الجنتين
خادمة ...ولكن
هكذا خطط مؤسسو حزب المؤتمر ليكون حظهم اليوم.. أفلا تعقلون وتتفكرون..؟! بشهادة أبو راس
نصَبوا على الدولة باسم كورونا.. والآن (وقت الموت) أصبحوا معارضين لها
يجب أن يتزوج ترامب بالسيدة بيلوسي
بقلم فاطمة

 - اوراق برس ..تحدثي مع زوجك حول من سيقوم باتخاذ مانع الحمل المناسب...

- اوراق برس ..تحدثي مع زوجك حول من سيقوم باتخاذ مانع الحمل المناسب...
الأربعاء, 24-ديسمبر-2014
أوراق برس من صنعاء -

 أريد طفلاً ولكن ليس حالياً، رغبات قد تتفق أو تتعارض بين الزوجين وفقاً لوجهة نظر كل طرف، الأمر الذي يعد مثاراً لخلافات أسرية قد تعتري العلاقة الزوجية في مختلف مراحلها، ومن الملاحظ في مجتمعاتنا العربية أن الرجال يعتقدون أن مسؤولية الحمل والتحكم فيه ملقاة على عاتق المرأة بشكل كامل، وهم ما عليهم سوى اتخاذ قرار لفظي بـ"أريد طفلاً، و"أريد عزوة"، أو "لا أريد الآن".


ولأن هناك العديد من النساء قد يعانين في استخدام وسائل منع الحمل، نقدم لك في السطور التالية باستشارة دكتور النساء والولادة والعقم بمركز "ويلكير" الطبي سامح عزازي دليلاً شاملاً عن وسائل منع الحمل التي يمكن استخدامها من قبل الشريكين، حيث يرى الدكتور أن في العديد من الحالات قد يكون الزوج هو المنوط باللجوء إلى المانع دون إرهاق جسد الزوجة في تعاطي الموانع المختلفة.

بداية يشير الدكتور سامح إلى أن وسائل منع الحمل هي وسائل طبية مستخدمة لمنع حدوث الإخصاب والحمل في حال استمرار العلاقة الحميمة الزوجية، وتقسم هذه الوسائل إلى قسمين رئيسين، هما:

1. الوسائل التي يستخدمها الزوج، وهي:

• العازل الطبي الذي يضعه الرجل لمنع وصول الحيوانات المنوية لرحم المرأة.

• ربط قنوات الحيوانات المنوية لمنع تدفقها ووصولها كذلك.

ومن الواضح أن الوسيلة الأولى هي وسيلة مؤقتة وسهلة الاستخدام، أما الثانية فهي تحتاج لتدخل طبي لربط القنوات، وهي دون شك وسيلة طويلة المدى.

2. الوسائل التي تستخدمها الزوجة، وهي:

• وسائل مستديمة: تستخدم في حالة عدم الرغبة في الحمل نهائياً وليس بشكل مؤقت، لذا فهي تعتمد على ربط قنوات فالوب لمنع التقاء الحيوانات المنوية بالبويضات وحدوث الإخصاب.

• وسائل مؤقتة: يختلف استخدامها من امرأة لأخرى وفقاً لعدة معايير كالسن والفترة التي تريد المرأة منع الحمل خلالها، إضافة لظروف المرأة الصحية والنفسية، وهي:

- وسائل موضعية: هي عبارة عن مواد توضع داخل المهبل إما لقتل الحيوانات المنوية أو لمنع عبورها ووصولها لعنق الرحم.

- اللولب: عبارة عن جهاز يوضع داخل الرحم لمنع حدوث الحمل، وهو إما أن يصنع من النحاس أو البلاستيك، ويقوم اللولب بإفراز مادة البروجستين في بطانة الرحم، مما يجعل عملية انغراز البويضة في حالة التلقيح مستحيلة.

- الوسائل الهرمونية: هي الوسائل التي تقوم بإفراز هرمونات الجسم لمنع عملية التبويض، وهي مثل حبوب منع الحمل وحقن منع الحمل، وهناك وسيلة جديدة وهي الكبسولات التي تؤخذ تحت الجلد، حيث توضع هذه الكبسولات ويتم من خلالها تدفق نسب ضئيلة يومياً من الهرمون تعمل على إيقاف عملية التبويض، كما يفضل البعض استخدام اللصقات الطبية التي تقوم هي الأخرى بإفراز الهرمونات، هذا فضلاً عن بعض الوسائل الطبيعية التقليدية، والتي تتمثل في منع حدوث العلاقة الزوجية خلال فترة التبويض الخاصة بالمرأة، والتي تحسب بالطرق التقليدية، وقد أصبح من الصعب بالطبع الاعتماد عليها حالياً.

سيدتي نت 
عدد مرات القراءة:1960

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية