الثلاثاء, 19-نوفمبر-2019
وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين يتحدث في واشنطن يوم 11 اكتوبر تشرين الأول 2019. تصوير: يوري جريباس - رويترز.

واشنطن (رويترز) - فرضت الولايات المتحدة يوم الاثنين عقوبات على أربع شركات وشخصين يعملون في سوريا وتركيا والخليج وأوروبا لتقديمهم دعما ماليا ولوجسيتيا لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إنهم أُدرجوا على القائمة السوداء بمقتضى أمر تنفيذي يفرض عقوبات على الإرهابيين ومن يقدمون مساعدة أو دعما لهم.

وأُدرجت شركة سحلول للصرافة وشركة السلطان لتحويل الأموال وشركة إيه.سي.إل للاستيراد والتصدير، وجميعها تتخذ من تركيا مقرا لها، على القائمة السوداء بسبب تقديم دعم مالي ولوجيستي للدولة الإسلامية. كما أُدرج التركي إسماعيل بيالتون وشقيقه أحمد على القائمة.

كما تم إدراج منظمة نجاة للرعاية الاجتماعية ومقرها أفغانستان على القائمة وكذلك اثنين من كبار مسؤوليها هما سيد حبيب أحمد خان وروح الله وكيل لدعم أنشطة فرع الدولة الإسلامية في أفغانستان.

ووصف وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين الإجراء في بيان بأنه استمرار للضغط على التنظيم بعد مقتل زعيمه أبو بكر البغدادي في عملية نفذتها القوات الخاصة الأمريكية.
وقال ”بعد العملية التي استهدفت البغدادي وحققت نجاحا كبيرا، فإن إدارة ترامب عازمة على تدمير باقي شبكة الخلايا الإرهابية في داعش تدميرا تاما“.
ومن شأن العقوبات تجميد أرصدة المدرجين بالقائمة ومنع الأمريكيين من الدخول في معاملات معهم.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 30-مارس-2020 الساعة: 06:49 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.awraqpress.net/portal/news-23842.htm