- اليوم واثناء تشييع جنازة احد الاشخاص العزيزين عليَّ والذي استشهد في احدى بقاع وطني الحبيب ... بحثاً عن الجنة السفري - Made in yemen -...

- اليوم واثناء تشييع جنازة احد الاشخاص العزيزين عليَّ والذي استشهد في احدى بقاع وطني الحبيب ... بحثاً عن الجنة السفري - Made in yemen -...
الإثنين, 31-يوليو-2017
اوراق برس - بقلم /اكرم السياغي -
اليوم واثناء تشييع جنازة احد الاشخاص العزيزين عليَّ والذي استشهد في احدى بقاع وطني الحبيب ... بحثاً عن الجنة السفري - Made in yemen -... سمعنا أنين يصدر من جثة هذا الشخص ... فانزلنا الجنازة ووضعناها على الارض ... بُغية معرفة ما الذي اصاب الميت ... فقد كان في حالة جيدة ... استمر الأنين وكانت الجثة تتحرك يميناً ويساراً تجمد الجميع مكانهم ... وكأن عقولهم اُصيبت بالشلل ... فما عُدنا نعي مالذي يحدث ... حينها انتفض احدهم صارخاً وقال : يجب ان ننقذ هذا الميت والا سنفقده ... وبدأ بسحب جثة الميت تجاه احد المستشفيات القريبة من المقبرة ... وقتها ادركنا ان علينا ان نسانده في انقاذ هذا الميت ... تحرك الجميع لرفع الجثة واخذها الى المستشفى ... وصلنا الى المستشفى المكتظ بالعديد من المصابين والجرحى والمرضى ... وضعنا الجثة في احدى اروقة المشفى المتواضع ... ثم قمنا باستدعاء الطبيب المناوب وشرحنا له الاعراض التي ظهرت على الميت ... قام الطبيب بفحص الميت واستجاوبه ببعض الاسئلة ... ثم التفت الينا وقال : ميتكم مصاب بالكوليرا ويجب ان نتدارك حالته ... تبادلنا النظرات فيما بيننا ... ثم وحدنا النظر تجاه الطبيب ... بعدها تحرك الطبيب وبدأ باجراء الاجراءات اللازمة لانقاذ حياة الميت ... وبالفعل الحمد لله ... استطعنا بتعاوننا وتكاتفنا ووحدتنا انقاذ حياة ميتنا من مرض الكوليرا ... بعدها وبعد ان تاكدنا من صحة الميت الجيدة ... اتجهنا به الى المقبرة وقمنا بدفنه بنجاح .

 

#وحدتنا_حياة
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 20-نوفمبر-2017 الساعة: 07:30 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.awraqpress.net/portal/news-21277.htm