الناشر: طاهر مثنى حزام
الفنانه أحلام ترتدي النقاب وترفض التصوير بعد صورة وحيدة
اوراق برس من عين اليوم
اقرا عن قصة الاميرة البحرينية مريم التى تزوجت وهربت مع جندي امريكي
اوراق برس من صنعاء
17مليون عملية تجميلية للسعوديات يربكن منافذ الجوازات في المطارات لاخنتلاف وجوهن
اوراق برس من صنعاء
شاهد صورة الفنانه اليمنية بلقيس تظهر وهي في حضن شقيقها الملتحي
اوراق برس
هل انت متفائل بتقسيم اليمن الى اقاليم
نعم
لا
نوعا ما
مقدمة لتشردم اليمن
النتيجة
شروط القيادة لدى حزب الاصلاح
بقلم / أحمد عمر حسين
" أنصار الله " لا تفسدوا الحق بالباطل
بقلم / عبدالكريم المدي
غرس حب الوطن في نفوس الناشئة
بقلم / رجاء حمود الإرياني
وقف التفاوض الرد الحقيقي للمماطلة الإسرائيلية الأمريكية
بقلم / باسم المحمدي
فكرة مبادرة للخروج من الازمة المتفاقمة (مشروع المبادرة الوطنية الشاملة)
بقلم / احمد مبارك بشير
(( كلما صفت غيمت ))
بقلم / فهد التركي
فتى الكهف ..عبد الملك الحوثي
بقلم / يمان اليماني
موقف الدول العشر يشهد بجدارة شعار الصرخة
بقلم / محمد الوشلي

 - هادي وصالح

- هادي وصالح
الخميس, 21-فبراير-2013
بقلم فارس السقاف -





[ ذهاب رأس النظام وبقاء النظام ليس صحيحاً؛ لأن رئيس النظام هو المنتج للنظام، وذهابه ذهاب لأتباعه ومنتجاته في النظام].                           
بعد مرور عامين على ثورة 11 فبراير: هل استطاعت الثورة إحداث التغيير المطلوب أم أنها في الطريق إلى ذلك؟! وهل يمكن القول بعد عام من انتخاب الرئيس عبدربه منصور هادي إنه في طريق التغيير الذي بدأ حتى نهايته فيما تبقى من الفترة الانتقالية؟!
لنضبط المصطلحات أولاً: هل الهدف من الثورة إسقاط النظام أم رأس النظام.. أم إحداث التغيير؟ وأي تغيير.. ما نوعه.. ومستواه.. ومداه؟!
من قال إن إسقاط رأس النظام هو منتهى الأرب وغاية الطلب؟ وإن كانت هي الخطوة الضرورية التي لابد منها قبل أن نمضي في التغيير المنشود، فإزهاق الباطل يكون أولاً، لكن لابد بعده من إقامة الحق، فنحن نحطم الطواغيت بنجاح.. ولكن قد لا ننجح في إقامة الحق.
 فالنجاح في إسقاط رأس النظام يستلزم عدم التوقف عن ذلك، بل المتابعة والاستمرار – تبعاً لذلك - في إسقاط (الملأ).. أي أدواته في المستويات الأخرى والمتمددين في مفاصل الدولة.. والملأ تعبير قرآني يعني الأدوات التي يكون الحاكم رهينتها.
القول بأن رأس السلطة سقط وتوارى إلى الكواليس ليبقى النظام هو المتحكم - أي أدواته - قول سطحي ظاهري؛ ذلك أن رأس النظام في بلداننا هو المتفرد المهيمن الزعيم الأوحد والكلي للسلطة، ويحتكر كل السلطات ويعلو فوق القانون.. وينهار النفوذ ونظامه الخاص وسلطاته وأدواتها حين يزول؛ لأنها تستمد حياتها ووجودها منه، فهو النظام والنظام هو. وبهذا المعنى فسقوط رأس النظام يعني سقوط النظام.
والقول بأن السلطات الجديدة تعيد إنتاج أدوات السلطة لتصبح القديم الجديد أو لتجسد مقولة «التاريخ يعيد نفسه» قول فيه استعجال في الاستنتاج؛ حيث إن الثورة لم تنته إلى الصيرورة الأخيرة.. (فالوداع المطول للبطريرك لا يعني عدم رحيله).
لازالت هناك أسئلة عميقة تتردد في أعماقنا وفي يومياتنا تزرع القلق وتشوش الرؤية:
- هل حصل تغيير حقاً؟ هل الثورة أعادت إنتاج السلطة؟ هل الثورة مختطفة ومغدورة؟ هل تقع اليمن تحت الوصاية؟ ولماذا يغيب المشروع الوطني الجامع الذي يمنع التدخلات؟.
- هل هي شكلية: تغيير الرئيس؟ وهل لازالت القبيلة متحكمة؟.
- هل فشلنا في إنتاج أدوات النظام الجديد؟ وهل دور الزمن في صالح معادلة التغيير والثورة؟.
الزمن هو المعادل الأهم في معادلة التغيير.. التغيير المختزل السريع، ونزع المستقر في عمق السياسة والمجتمع جيلاً من الزمن (33 عاماً) قد يؤدي إلى توكيد مشكلة خفية مع الظاهر منها، فإحساسها بالخطر يستجمع قوتها وتندفع بنشاطها لتعويق التغيير.
بقاء النظام القديم وتفكيكه من الأدنى إلى الأعلى أو حتى بسحب عناصر من قوته، هذا التفكيك ينزع النظام من جذوره بعد أن يستهلك مصادر شرعيته (التقليدية والحديثة) التي اصطنعها لنفسه، وما نلمسه من تفكك الحزب والأسرة أخيراً لا يعني أن الثورة خططت لذلك ولكنها ربما ظروف وطبيعة الحالة اليمنية التي سارت وفق مبادرة اقتضت بقاء أطراف من النظام السابق، لكنها انتقلت إلى صف الثورة وانفصلت عنه بفعل ثوري، ومثلت قوة إضافية أسهمت في إزاحة النظام، لكن هذا لا يعطيها الحق في التسلط والتزعم للعهد الجديد بل التهيئة للقيادات الجديدة والشابة.
وهنا نتساءل أين هم الشباب؟ ولماذا اختفوا من أطراف الحل في المرحلة الانتقالية؟ وهل أسهموا بذلك أم تم إقصاؤهم؟ قد يكون السبب أن الشباب لم يصنعوا طبقتهم القائدة، وأنهم يتماهون مع أحزابهم.. لازال الوقت سانحاً أمامهم لصنع قياداتهم وفرض رؤاهم الثورية الرائدة.
وصلت حالة المواجهة بين النظام السابق والثوار حداً استلزم ظهور هادي كحل توافقي، ولهذا فإن الوقوف مع الرئيس هادي هو بدواعي الاختيار لشخصية هي المرجحة في هذه اللحظة التاريخية الفارقة، وقد نجح في اختبار القيادة حتى اللحظة بكفاءته وتوافقيته.
إعــلان الرئيس هادي بوضوح انحيازه للثورة في مقابلاته مع الشباب وفي كلمته إليهم بمناسبة الذكرى الثانية لثورة 11 فبراير أكدت بما لا يدع مجالاً للشك أن عجلة التغيير قد انطلقت، وأن لا عودة إلى ما قبل 11 فبراير 2011.
يمكننا القول: إن قيادة هادي أنجزت القواعد الأساسية للتغيير، وهي في طريقها لاستكمال ما تبقى وهو الأسهل، ولابد من أن تتعزز الثقة بقيادته حتى استكمال الأهداف مبرأة من الاستقطابات المناطقية والعائلية والحزبية لعدم حاجته إليها؛ باعتباره يؤدي مهمة إنقاذ وطنية في مرحلة استثنائية، وهو ما يجب أن يتجه الجميع صوبه في المرحلة القادمة.








 


-->
عدد مرات القراءة:571

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

التعليقات
احمدجابر (ضيف)
21-02-2013
اتمنى من الاستاذ فارس ان لاينجر وراءارضاء طرف على حساب طرف اخر انا مع التغيير هل تقصد بكلامك اخراج جميع مو ظفى الدوله لانهم موظفون من عهد النظام السابق فهل تراان حزب الاصلاح مثلا والاحزاب الاخرى لم تكن جز من النظام السابق ان لم يكونوا هم النظام ولكن للاسف رغم معزتى لك الانه فى كلامك هذااشم رائحة الحقد وكانك تابع ولست ذا راى لاقصدانك تجمل صورة الرئيس السابق هنا ذكرت الشاب فى مقالك على استحيا ولم تذكر من سق احلام الشبا هل هوا الرئيس السابق واتمنى منك ان تعدد لى من هم النظام السابق وهذاالتعليق من معزه

احمدجابر (ضيف)
21-02-2013
اتمنى من الاستاذ فارس ان لاينجر وراءارضاء طرف على حساب طرف اخر انا مع التغيير هل تقصد بكلامك اخراج جميع مو ظفى الدوله لانهم موظفون من عهد النظام السابق فهل تراان حزب الاصلاح مثلا والاحزاب الاخرى لم تكن جز من النظام السابق ان لم يكونوا هم النظام ولكن للاسف رغم معزتى لك الانه فى كلامك هذااشم رائحة الحقد وكانك تابع ولست ذا راى لاقصدانك تجمل صورة الرئيس السابق هنا ذكرت الشاب فى مقالك على استحيا ولم تذكر من سق احلام الشبا هل هوا الرئيس السابق واتمنى منك ان تعدد لى من هم النظام السابق وهذاالتعليق من معزه

أبو فراس.(ضيف) (ضيف)
21-02-2013
أنا أسالك سؤال وطني من النخاع..... هل تم نزع كافة أطراف القوى التي تتحكم باليمن ؟ لماذا تخفون الحقيقة...وأنت تعرف جيداً من الذي يملك الشركات النفطية والبنوك والاراضي !!!!!!!ومن قاد الحروب والعصابات وقطع الخدمات وغيره على مدار الاعوام السابقة....

أبو فراس.(ضيف) (ضيف)
21-02-2013
أنا أسالك سؤال وطني من النخاع..... هل تم نزع كافة أطراف القوى التي تتحكم باليمن ؟ لماذا تخفون الحقيقة...وأنت تعرف جيداً من الذي يملك الشركات النفطية والبنوك والاراضي !!!!!!!ومن قاد الحروب والعصابات وقطع الخدمات وغيره على مدار الاعوام السابقة....

أبو فراس.(ضيف) (ضيف)
21-02-2013
أنا أسالك سؤال وطني من النخاع..... هل تم نزع كافة أطراف القوى التي تتحكم باليمن ؟ لماذا تخفون الحقيقة...وأنت تعرف جيداً من الذي يملك الشركات النفطية والبنوك والاراضي !!!!!!!ومن قاد الحروب والعصابات وقطع الخدمات وغيره على مدار الاعوام السابقة....

أبو فراس.(ضيف) (ضيف)
21-02-2013
أنا أسالك سؤال وطني من النخاع..... هل تم نزع كافة أطراف القوى التي تتحكم باليمن ؟ لماذا تخفون الحقيقة...وأنت تعرف جيداً من الذي يملك الشركات النفطية والبنوك والاراضي !!!!!!!ومن قاد الحروب والعصابات وقطع الخدمات وغيره على مدار الاعوام السابقة....

أبو فراس.(ضيف) (ضيف)
21-02-2013
أنا أسالك سؤال وطني من النخاع..... هل تم نزع كافة أطراف القوى التي تتحكم باليمن ؟ لماذا تخفون الحقيقة...وأنت تعرف جيداً من الذي يملك الشركات النفطية والبنوك والاراضي !!!!!!!ومن قاد الحروب والعصابات وقطع الخدمات وغيره على مدار الاعوام السابقة....

أبو فراس.(ضيف) (ضيف)
21-02-2013
أنا أسالك سؤال وطني من النخاع..... هل تم نزع كافة أطراف القوى التي تتحكم باليمن ؟ لماذا تخفون الحقيقة...وأنت تعرف جيداً من الذي يملك الشركات النفطية والبنوك والاراضي !!!!!!!ومن قاد الحروب والعصابات وقطع الخدمات وغيره على مدار الاعوام السابقة....

أبو فراس.(ضيف) (ضيف)
21-02-2013
أنا أسالك سؤال وطني من النخاع..... هل تم نزع كافة أطراف القوى التي تتحكم باليمن ؟ لماذا تخفون الحقيقة...وأنت تعرف جيداً من الذي يملك الشركات النفطية والبنوك والاراضي !!!!!!!ومن قاد الحروب والعصابات وقطع الخدمات وغيره على مدار الاعوام السابقة....

أبو فراس.(ضيف) (ضيف)
21-02-2013
أنا أسالك سؤال وطني من النخاع..... هل تم نزع كافة أطراف القوى التي تتحكم باليمن ؟ لماذا تخفون الحقيقة...وأنت تعرف جيداً من الذي يملك الشركات النفطية والبنوك والاراضي !!!!!!!ومن قاد الحروب والعصابات وقطع الخدمات وغيره على مدار الاعوام السابقة....

أبو فراس.(ضيف) (ضيف)
21-02-2013
أنا أسالك سؤال وطني من النخاع..... هل تم نزع كافة أطراف القوى التي تتحكم باليمن ؟ لماذا تخفون الحقيقة...وأنت تعرف جيداً من الذي يملك الشركات النفطية والبنوك والاراضي !!!!!!!ومن قاد الحروب والعصابات وقطع الخدمات وغيره على مدار الاعوام السابقة....

  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • حماية البيئة
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • طلابات توظيف
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • بدون حدود
  • الاقتصادية
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • محلية سياسية واجتماعية
  • الفن والثقافة
  • العالم
  • الرياضية
  • الصحة
  • الاسرة والطفل
  • تغطية خاصة برحيل عملاق الفن اليمني