ماذا قال حزب المؤتمر الشعبي العام عن محاولة اغتيال جمعان اقرا التفاصيل هنا
اوراق برس من صنعاء
الرئيس المشاط يوجه بعلاج جمعان على نفقة الدولة وقطع اليد واتهم مجرمي قوى العدوان
اوراق برس من صنعاء
اقرا ماذا قال امين العاصمة صنعاء حمودعباد عن محاولة قتل امين جمعان
اوراق برس من صنعاء
عاجل تفاصيل جديدة ينفرد موقع اوراق برس
المحامي وضاح المودع لاوراق برس محاولة اغتيال جمعان كانت امام منزل على عبدالله صالح
طاهر حزام /اوراق برس
ظاهرة الاغتيال عبر الدراجات النارية هل ستعود الى صنعاء
عاجل تفاصيل محاولة اغتيال امين جمعان بطلقتين ناريتين من قبل مسلحين  على متن درجةنارية
اوراق برس من صنعاء
وزير الخارجية يلتقي المنسق المقيم للامم المتحدة ويشدد على الافراج عن سفن شحنات الغاز
اوراق برس من صنعاء وكالات/ سبأ/
منحت حقوقها المالية لعدد من الشركات والمؤسسات مجانا
الاتصالات اليمنية تساهم بـ500 مليون للتصدي لكوروناوتتنازل عن قيمة خدماتها لتصبح مجانه
اوراق برس من صنعاء
كيف تستخدم الكمامات الطبية وما المدة المخصصة لها؟
أوراق_برس من RT
يجب أن يتزوج ترامب بالسيدة بيلوسي
بقلم فاطمة
الانفتاح بشكل خاطئ و تقول لي بيتك على طلعة
شكلك هكذا جسدك هكذا
عبر واكد عن الوطن
حنان حسين تكتب من القاهرة عن إماء السلطان اليمنيات في الخارج فمنْ هنْ ؟
رندا الاديمي تكشف عن حملة اعتقالات واسعة للنساء الى جهات مجهولة في تعز
اوراق برس من تعز
دراسة جديدة للكاتبة والباحثة الأكاديمية خولة مرتضوي سؤال العلاقة مع الحضارة الغربية

 - لماذا يستغرق تطوير لقاح ضد "كورونا" القاتل وقتا طويلا؟

- لماذا يستغرق تطوير لقاح ضد "كورونا" القاتل وقتا طويلا؟
الثلاثاء, 18-فبراير-2020
أوراق_برس -

 قالت منظمة الصحة العالمية هذا الأسبوع إنه قد يمر 18 شهرا قبل إصدار لقاح فعلي ضد فيروس "كورونا" الجديد.


وبهذا الصدد، نشر موقع "ساينس ألرت" تقريرا عن الأسباب الكامنة وراء هذه الفترة الطويلة، حتى مع توافر الجهود العالمية الحالية.


في النصف الأول من شهر يناير، شاركت الصين علنا تسلسل الحمض النووي الريبي الكامل RNA للفيروس، المعروف رسميا باسم COVID-19.


وبدأت عمليات تطوير اللقاحات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في جامعة "كوينزلاند" والمعاهد الأمريكية والأوروبية.


وبحلول أواخر يناير، طُوّر الفيروس مختبريا خارج الصين لأول مرة، من قبل معهد Doherty في ملبورن، وهي خطوة مهمة للغاية. ولأول مرة، تمكن باحثون في بلدان أخرى من الوصول إلى عينة حية من الفيروس.


وباستخدام هذه العينة، يمكن للباحثين في مختبر CSIRO (مختبر صحة الحيوان الأسترالي)، أن يباشروا عملية فهم خصائص الفيروس، في خطوة أخرى حاسمة ضمن الجهد العالمي لتطوير لقاح ضد المرض الفتاك.


وتاريخيا، استغرقت عمليات تطوير اللقاحات سنتين إلى 5 سنوات، ولكن مع بذل جهد عالمي، والاستفادة من الجهود السابقة لتطوير لقاحات فيروس "كورونا، يمكن للباحثين تطوير لقاح في وقت أقصر بكثير.



ولا يوجد معهد واحد لديه القدرة أو التسهيلات لتطوير لقاح بمفرده، وهناك أيضا مراحل تطوير أكثر مما يقدره الكثير من الناس.


أولا، يجب أن نفهم خصائص الفيروس وسلوكه لدى المضيف (البشر). وللقيام بذلك، يجب تطوير نموذج حيواني.


وبعد ذلك، يجب إثبات أن اللقاحات المحتملة آمنة ويمكن أن تصيب الأجزاء الصحيحة من مناعة الجسم، دون التسبب في أية أضرار تذكر. ثم يمكن إجراء اختبارات باستخدام نموذج حيواني، قبل تطبيق الاختبارات السريرية.


وبعد ذلك، يمكن استخدام اللقاحات التي تجتاز الاختبارات قبل السريرية بنجاح، من قبل معاهد أخرى لديها القدرة على إجراء تجارب بشرية. ولم يتحدد بعد أين ومن سيجري الاختبارات. وبشكل عام، من المثالي اختبار اللقاحات هذه في سياق تفشي المرض الحالي.


وأخيرا، إذا ثبت أن اللقاح آمن وفعال، سيحتاج إلى اجتياز الموافقات الرسمية اللازمة. وسيلزم أيضا توفير التمويل لصنع اللقاح، قبل أن يصبح جاهزا للتسليم.


وتواجه كل خطوة من خطوات تطوير اللقاح تحديات محتملة، وفيما يلي أهمها:


شارك التحالف الدولي لابتكارات التأهب للوباء، خطوتين أوليتين: تحديد خصائص الفيروس الحالي، ثم الاختبار قبل السريري للقاحات محتملة.



وعلى الرغم من أن معهد Doherty وغيره، كان لها دور فعال في عزل فيروس "كورونا" الجديد، فإن الخطوة التالية هي إنشاء كميات كبيرة منه، حتى يكون لدى العلماء ما يكفي من العينات للعمل عليها. ويتضمن ذلك إنماء الفيروس في المختبر في ظروف آمنة ومعقمة، بشكل خاص.


ويتمثل التحدي التالي في تطوير وتأكيد صحة النموذج البيولوجي المناسب للفيروس. وسيكون هذا نموذجا حيوانيا يقدم لنا أدلة على كيفية تصرف فيروس "كورونا" لدى البشر.


وقدم العمل السابق مع "السارس"، الذي انتشر خلال عامي 2002 و2003 في الصين، أساسا جيدا للبناء عليه. وطور العلماء نموذجا بيولوجيا لمرض "السارس"، مستخدمين القوارض، لتحديد المضيف الأصلي للفيروس: الخفافيش.


وتشارك "السارس" وCOVID-19 الجديد، نحو 80 إلى 90% من الرمز الجيني. لذا، فإن تجربة "السارس" تعني أن هناك أملا واضحا بأن النموذج الحالي، يمكن استخدامه كنقطة انطلاق للعمل على فيروس "كورونا".


ويمكن القول إن هناك احتمالية قوية بأن يستمر COVID-19 في التحور، خاصة أثناء التكيف، أولا مع حيوان آخر، ثم الانتقال من حيوان إلى إنسان.


والآن، اتخذ خطوة مهمة في انتقال مستمر من إنسان لآخر. وبينما يستمر الفيروس في إصابة الناس، فإنه يمر بشيء من الاستقرار، وهو جزء من عملية الطفرة، التي قد تختلف في أجزاء مختلفة من العالم، لأسباب متنوعة.


ويشمل ذلك الكثافة السكانية، ما يؤثر على عدد الأشخاص المصابين وعدد الفرص، التي تُتاح للفيروس ليتحوّر. وقد يؤثر التعرض المسبق لفيروسات "كورونا" الأخرى على مدى انتشار العدوى، ما قد يؤدي إلى ظهور سلالات مختلفة، تشبه إلى حد كبير الإنفلونزا الموسمية.

ويجب القيام بكل هذا العمل، في ظل شروط صارمة للجودة والسلامة، لضمان توافقه مع المتطلبات التشريعية العالمية، ولضمان سلامة العاملين والمجتمع ككل.لذا، ينبغي مواصلة العمل مع أحد أحدث سلالات الفيروس، لإعطاء اللقاح فرصة أكبر ليكون فعالا.


وهناك تحد آخر يتمثل في تصنيع البروتينات من الفيروس، اللازمة لتطوير لقاحات محتملة. وصُممت هذه البروتينات خصيصا للحصول على استجابة مناعية عند تناولها، ما يسمح لنظام المناعة لدى الشخص بتوفير الحماية من العدوى في المستقبل.


ولحسن الحظ، فإن التطورات الحديثة في فهم البروتينات الفيروسية، وهيكلها ووظائفها، سمحت لهذا العمل بالتقدم في جميع أنحاء العالم بسرعة كبيرة.


تجدر الإشارة إلى أن تطوير لقاح فعال، مهمة ضخمة وليس أمرا يمكن أن يحدث بين عشية وضحاها. ولكن إذا خُطّطت العمليات بشكل جيد، فسيكون ذلك أسرع بكثير مما شهدناه سابقا.


المصدر: ساينس ألرت

عدد مرات القراءة:2306

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية