وزير خارجية صنعاء هشام شرف يوضح ويدعو لاغتنام هذه الفرصة..قبل فوات الاوان فماهي
مصورون يفوزون بأفظل صور عبر طائرة الدورون
لماذا منح المشاط درجة الماجستير ورتبه الركن بعد المشير كأسرع رئيس يمني اقرا السبب
اوراق برس من صنعاء وكالات/ سبأ/
المؤتمر يعد قوائم جديدة لفصلهم ويرفض زج اسمه في قضايا جنائية ويحذر الترزق باسمه
اوراق برس من صنعاء
عزام رئيس برلمان المؤتمر الشعبي يزور قناة اليمن اليوم في صنعاء
أودي تكشف عن وحشها الرياضي الجديد!
أوراق_برس
نقابة المهن الموسيقية منع محمد رمضان من الغناء
أوراق_برس
لماذا يستغرق تطوير لقاح ضد "كورونا" القاتل وقتا طويلا؟
أوراق_برس
الانفتاح بشكل خاطئ و تقول لي بيتك على طلعة
شكلك هكذا جسدك هكذا
عبر واكد عن الوطن
حنان حسين تكتب من القاهرة عن إماء السلطان اليمنيات في الخارج فمنْ هنْ ؟
رندا الاديمي تكشف عن حملة اعتقالات واسعة للنساء الى جهات مجهولة في تعز
اوراق برس من تعز
دراسة جديدة للكاتبة والباحثة الأكاديمية خولة مرتضوي سؤال العلاقة مع الحضارة الغربية
زعفران المهنا تكتب هكذا صمدت المرأة اليمنية خلال أربعة اعوام في وجه تحالف العدوان
اوراق برس من صنعاء
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 - صوت معين في المنبه يجعلنا نترنح عند الاستيقاظ

- صوت معين في المنبه يجعلنا نترنح عند الاستيقاظ
الثلاثاء, 04-فبراير-2020
أوراق_برس -

 اكتشف باحثون من أستراليا أن المنبه ذا اللحن اللطيف يمكن أن يجعلك في حالة تأهب أكبر في الصباح، مقارنة بصوت التنبيه التقليدي القاسي الشبيه بأجهزة الإنذار الذي يجعلك تترنح.




وقال ستيوارت مكفارلين، الباحث في معهد ملبورن الملكي للتكنولوجيا، إن الضيق الصباحي، المعروف باسم "جمود النوم"، يمثل مشكلة خطيرة في عالمنا الذي يجعلنا مشغولين لمدة 24 ساعة.ويمكن أن يكون لهذه النتائج آثار مهمة بالنسبة لأولئك الذين يحتاجون لذروة الأداء بعد فترة وجيزة من الاستيقاظ، مثل المستجيبين لحالات الطوارئ.


وأضاف: "إذا لم تستيقظ بشكل صحيح، يمكن أن يتراجع أداء عملك لفترات تصل إلى أربع ساعات، وقد يرتبط ذلك بحوادث كبيرة".


وتتبع مكفارلين وزملاؤه 50 مشاركا قاموا بملء استبيان عبر الإنترنت، حول أصوات التنبيه التي اختاروها وقصور نومهم الصباحي.


وأبلغ كل فرد عن نوع الصوت الذي استخدمه في إيقاظه وقيموا أيضا مستويات اليقظة مقارنة بالمعايير القياسية.


وكشفت النتائج أن الأصوات الموسيقية قد تكون العنصر الأساسي في تحسين مستوى اليقظة، وهو ما لم يكن متوقعا، بحسب مكفارلين.




وأضاف مكفارلين أن هذا الأمر نفسه ينطبق على أي شخص يجب أن يكون في حالة تأهب سريع، مثل شخص يقود سيارته نحو المستشفى في حالة طوارئ.وأشار: "بالنظر إلى أن معظم الناس يستخدمون أجهزة الإنذار للاستيقاظ، فقد يكون للصوت الذي يختارونه تداعيات مهمة"، موضحا: "هذا مهم بشكل خاص للأشخاص الذين قد يعملون في مواقف خطيرة بعد فترة وجيزة من الاستيقاظ، مثل رجال الإطفاء أو الطيارين".


وقال المؤلف المشارك في الدراسة، أدريان داير، إن نتائج الدراسة قد تساعد الخبراء على تصميم أجهزة إنذار أكثر فاعلية للناس لاستخدامها على أجهزتهم.


وأوضح: "إذا تمكنا من مواصلة تحسين فهمنا للعلاقة بين الأصوات وحالة اليقظة، فقد تكون هناك إمكانات للتطبيقات في العديد من المجالات".


المصدر: ديلي ميل

عدد مرات القراءة:1418

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية