عاجل
المؤتمر يطالب برفع العقوبات عن السفيرأحمد ويتهم هادي بفرضها ويختار صلاح خلفا للبركان
اوراق برس من صنعاء
عاجل ينفرد موقع اوراق برس
عاجل  البرلمان يجدد انتخاب الراعي رئيسا له ونواب المؤتمر يخلعون البركاني من رئاسته له
اوراق برس من صنعاء
اقرا التفاصيل
وفاة شبيه على عبدالله صالح  فهل قتل ام مات طبيعيا؟
اوراق برس من صنعاء
للمرة الثانية خلال هذا الشهر
عاجل شركة النفط في صنعاء تخفض اسعارالبترول والدينا أقرأ التفاصيل
اوراق برس من صنعاء
خلافا لما اصدرته الحكومة الامريكية.. ترامب "محمد بن سلمان هو زعيم السعودية"
أوراق_برس من صنعاء
وفاة أحد نجوم مسلسل باب الحارة
اوراق_برس
Frame.. نظارات شمسية بقدرات ذكية!
اوراق_برس
هل بحث الجميع في المكان الخاطئ عن الطائرة الماليزية المفقودة طوال الوقت؟
اوراق_برس
هكذا تتحدى اليمن الحصارالاقتصادي
لما تنصح النسوان احذر هذا ؟
الصورة من الارشيف ليست صورة الكاتبة
شبابنا الغارق في الخلاعة ..كيف نتعامل معهم
أوراق_برس من صنعاء
الهاشمي الذي رنيت له رنه مثل هذا اليوم فجرا فكان رده مفاجئ بسبب قرب ولادة جمانه.!!
ضيعوا اصولهم الاصلية للبحث عن اصول جديده
ريم الميع من الراي الكويتية
مدراس ومذاهب الفن التشكيلي
بقلم ياسمين الخطيب مصر/ التحرير
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 - الشهيد عبدالقادر هلال أنقذ طفلاً من  المشنقة بشهادة رجل الاعمال محمد صلاح والصحفيين محمد جهلان وطاهرحزام أقرأ  التفاصيل

- الشهيد عبدالقادر هلال أنقذ طفلاً من المشنقة بشهادة رجل الاعمال محمد صلاح والصحفيين محمد جهلان وطاهرحزام أقرأ التفاصيل
الأربعاء, 05-ديسمبر-2018
اوراق برس من صحيفة الاوراق الشهرية -

 الشهيد عبدالقادر هلال أنقذ طفلاً من حبل المشنقة 




الاوراق  خاص

في اليمن يقال الرجال تحبل من لسانها اي تولد من لسانها، لمن يخالف وعده، هذا المثل  انطبق على امين العاصمة صنعاء  السابق  الشهيد  عبدالقادر هلال الذي اشتهر بانه صاحب الوعد القاطع وانه صادق في كلامة ولا يخالف ما وعد به، وهذا ما حصل قبل استشهاد بشهرين. 

 الطفل اليمني رياض ماجد محمد جودم ،كان عمره عام ٢٠١٧ 13عاما لم يكن يعرف ما يخفيه له القدر، وان هلال سيكون هو احد المتسببن في انقاذ رقبته من حبل المشنقة .

 وقال مسؤول حكومي في نيابة بني الحارث لصحيفة الاوراق ، ان الطفل رياض كان قد تعارك  مع بعض أصدقائه في منطقة" جدر"  غاجتمعوا  عليه وكادوا  يقتلونه لولا انه دافع عن نفسه فقتل احدهم ، فتم التحكيم قبليا بدفع خمسة مليون ريال يمني كدية، ووعد الشهيد هلال بدفعها، لكنه نتيجة الظروف الأمنية  والعدوان  تأخر  في دفعها، مما جعل أولياء الدم يطالبون  بمحاكمة الطفل.. وتم فعلا إيداعه في السجن... وبدأت  محاكمته  فعلا في محكمة بني الحارث.

من جانبه قال الصحفي طاهرحزام رئيس التحرير  انه اوقف بالصدفه تاكسي  يمتلكه ويقوده والد الطفل  "رياض"فوجد الأب يحدث نفسه احيانا وهو يقود...فسالة عن السبب فرد الاب ، السبب  خليها على الله ، لا تشغل بالك

وأضاف، اصريت  على ان يحدثني   وقلت له يمكن( انفعك)، لاني صحافي، فرد الاب قائلا: تعرف عبدالقادر هلال، فأجبته بنعم لكن مش شخصياً وايش مشكلتك معه..؟فأجاب  ابني بيحكم عليه بالاعدام "بسببه"ثم قص قصته. 

وقال حزام ، عملت منشور في صفحتي، قلت فيه (قولوا  لأمين العاصمة عبدالقادر هلال ان طفلا  سيحكم عليه بالاعدام بسببك، فتواصل معي رجل الأعمال محمد صلاح وشرحت له وأخبرني بأنه سيبلغه..، ثم الزميل الصحافي محمد جهلان.، وفعلا قام الشهيد بتنفيذ ما وعد ..لانه كان مسافرا ثم حدثت أحداث ٢٠١٤. .   ويبدوا أن بعض بطانة الشهيد  هلال،  كانت تخفي عليه ألم والد الطفل.

 


عدد مرات القراءة:1074

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية