أقرأ التفاصيل
في اول ظهور له بعد نبأ فراره وزيرالخارجية شرف يستقبل في صنعاء اقوى رجل في امريكا
اوراق برس من صنعاء
مصدر مقرب من وزير الخارجية المهندس هشام شرف ينفي خبر مغادرته.. صنعاء ويستغرب
اوراق برس من صنعاء
مساعد أمازون الصوتي يصل "Windows 10"
اوراق_برس
مدير متحف الإرميتاج يزورنا 4.5 مليون شخص سنويا
اوراق_برس
اتفاق روسي إماراتي لإنشاء بوابة إلكترونية تستشعر الأرض عن بعد
اوراق_برس
فيديو نيويورك تحتفل بعيد ميلاد "ميكي ماوس" التسعين!
اوراق_برس
الصين تكشف عن الوحدة الأساسية لمحطتها الفضائية الجديدة
اوراق_برس
الموناليزا النيجيرية تعود إلى بيتها بعد اختفاء دام 40 عاما
اوراق_برس
هكذا تتحدى اليمن الحصارالاقتصادي
لما تنصح النسوان احذر هذا ؟
الصورة من الارشيف ليست صورة الكاتبة
شبابنا الغارق في الخلاعة ..كيف نتعامل معهم
أوراق_برس من صنعاء
الهاشمي الذي رنيت له رنه مثل هذا اليوم فجرا فكان رده مفاجئ بسبب قرب ولادة جمانه.!!
ضيعوا اصولهم الاصلية للبحث عن اصول جديده
ريم الميع من الراي الكويتية
مدراس ومذاهب الفن التشكيلي
بقلم ياسمين الخطيب مصر/ التحرير
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

الأربعاء, 07-نوفمبر-2018
اوراق_برس -

 



 


يعتقد بعض علماء الفيزياء الفلكية بأن الكويكب " Oumuamua" قد يكون جزءا من مهمة بحثية لكائنات فضائية، بسبب التشابه الكبير بينه وبين المسبار الضوئي.


هذا الافتراض طرحه العالمان شموئيل بيالي وأبراهام لوب من مركز "هارفرد سميثسونيان" للفيزياء الفلكية ونشروه في موقع مكتبة جامعة كورنيل.


يشير العلماء إلى أنه بعد أن غادر الكويكب حدود المنظومة الشمسية ازدادت سرعته بدلا من أن تنخفض كما كان ينبغي. وقد دحض العلماء الفكرة التي تفيد بأن السبب قد يكون نتيجة انبعاث الغازات من داخل الكويكب، كما يحصل في المذنبات.


يقول العالمان بيالي ولوب، "إنه إذا كان سبب التسارع هو انبعاث الغازات، فإن ذلك سيؤدي إلى دوران الكويكب، الأمر الذي لم نلاحظه خلال متابعتنا له".


واستنتج العالمان بأن هذا الجسم الغامض قد يكون تسارعه تحت تأثير ضغط الإشعاع الشمسي، حيث يسمح مصدر الطاقة هذا للمسبار الغريب بالتجوال في المجرة دون الحاجة إلى أي شيء باستثناء ضوء الشمس الضروري للتزود بالوقود.


كما يفترض العالمان احتمال أن يكون الكويكب من أصل طبيعي لأنه لا يصدر أي إشارات لاسلكية يمكن اكتشافها بالوسائل المتوفرة لدى البشر، ومع ذلك فإن العالمان يعتقدان بأن هذا الجسم قد يكون شراعا شمسيا غير عامل يعود إلى مركبة فضائية قديمة، وهذا يعني بأنه من صنع كائنات فضائية!

يذكر أن هذا الكويكب اكتشف لأول مرة في 19 أكتوبر عام 2017 .كما تشير حسابات العالمان بيالي ولوب إلى أن الكويكب يتمتع بتجانس مثالي لمقاومة الاصطدام بالغبار الفضائي، وكتلته لا تمنعه من القيام برحلات بين الكواكب. ويشبه هذا التصميم إلى حد كبير تصاميم المركبات الفضائية في مشروع Starshot и IKAROS.


والشراع الشمسي (يسمى أيضا الشراع الخفيف أو الشراع الفوتوني) هو جهاز يستخدم ضغط أشعة الشمس أو الليزر على سطح المرآة لدفع المركبات الفضائية.


المصدر: نوفوستي


عدد مرات القراءة:819

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية