الإعلان عن أفضل مصور للحياة البرية لعام 2018 (صور)
أوراق_برس
تحذير أممي من تعرض اليمن لأكبر مجاعة يشهدها العالم
أوراق_برس
سابقة جنائية.. الإمارات تلاحق شركة احتالت لسرقة 1.9 مليار دولار
أوراق_برس
شاهد المشاط الرجل الثاني بعد الحوثي يعرض على السعودية الدفاع عنها
اقرأ ١٣مادة من مواد اللائحة الداخلية لحزب المؤتمر الشعبي العام تعد من اهدافه
هكذا تتحدى اليمن الحصارالاقتصادي
حزب المؤتمر الشعبي العام في صنعاء يصدر بيانا حول ذكرى ١٤أكتوبر اقرأ تفاصيله
أوراق_برس من صنعاء
الكاتبه اليمنية احلام القيلي تكتب
لما تنصح النسوان احذر هذا ؟
الصورة من الارشيف ليست صورة الكاتبة
هكذا تتحدى اليمن الحصارالاقتصادي
لما تنصح النسوان احذر هذا ؟
الصورة من الارشيف ليست صورة الكاتبة
شبابنا الغارق في الخلاعة ..كيف نتعامل معهم
أوراق_برس من صنعاء
الهاشمي الذي رنيت له رنه مثل هذا اليوم فجرا فكان رده مفاجئ بسبب قرب ولادة جمانه.!!
ضيعوا اصولهم الاصلية للبحث عن اصول جديده
ريم الميع من الراي الكويتية
مدراس ومذاهب الفن التشكيلي
بقلم ياسمين الخطيب مصر/ التحرير
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 - العمودي اغنى رجلا يمني اسود عرض طائرته الخاصة للرئيس  الامريكي   لايزال مسجونا  في الرياض و خسر مليار دولار في اليمن .

- العمودي اغنى رجلا يمني اسود عرض طائرته الخاصة للرئيس الامريكي لايزال مسجونا في الرياض و خسر مليار دولار في اليمن .
الثلاثاء, 09-أكتوبر-2018
عن جريدة الاوراق المطبوعه / الصورة مع طاهرحزام والعمود وبقشان -
رغم إطلاق سراح معظم رجال الاعمال المعتقلين في السعودية بتهم الفساد، لكن لا يزال محمد حسين العمودي، اليمني الاصل والاثيوبي والسعودي الجنسية أحد كبار رجال الأعمال السعوديين على المستويين المحلي والعالمي، نزيل السجون السعودية

ووعدت السعودية رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد بأطلاقه سراح  الملياردير من أصول إثيوبية  ويمنية محمد حسين العمودي الذي احتجز في نوفمبر الماضي، ضمن حملة مكافحة الفساد.

وذكر رئيس الوزراء الإثيوبي أنه تم الاتفاق على إطلاق سراح العمودي، ليغادر المملكة، لكن الطرف السعودي أخبره في منتصف الليل أن الإفراج عن رجل الأعمال يتأخر بسبب بعض الإجراءات، وقال إنه يتوقع إطلاق سراحه في أقرب وقت.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن هذه المسألة تعتبر قضية كل إثيوبي، مشددا على أن العمودي، رجل الأعمال السعودي المستثمر في إثيوبيا، يعد شخصية داعمة للمشروع الوطني والإنساني في البلاد، فضلا عن تبرعه في حملة تمويل سد النهضة الاستراتيجي. العمودي كان بدأ  يغزوا ا الساحة الاستثمارية اليمنية خلال حكم الرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح  حيث تجاوزة مشاريعه في حضرموت وصنعاء وعدن  واب  والحديدة بالشراكة مع رجال الاعمال عبدالله بقشان  اكثر من ملياري دولار حلال  2000 -2013، منها  مصن للحديد  في عدن  ومصنع للإسمنت في حضرموت وفنادق  في عدن وصنعاء والحديدية وهذه الأخير ة فندق في جبل عصر  واخر في ساحل الجديدة  تم ايقافهما نتيجة  ثورة الربيع العربي 2011 التي طالت البلاد .

وتقول مصادر حكومية  في عدن وحضرموت  للاوراق ان أملاك العمودي  تم تجميدها  بينما  بيعت أملاك احرى لشركائها  وتقدر الجميع بمليار دولار

فمن هو الشيخ العمودي الذي وصفته مجلة فوربس ذات يوم بأنه أغنى شخص أسود في العالم؟

شهدت حياة العمودي منعطفا حادا في نوفمبر/تشرين ثاني الماضي عندما تم احتجازه في فندق ريتز كارلتون في الرياض إلى جانب العديد من الأمراء والمسؤولين على خلفية تهم بالفساد.

والعمودي، 71 عاما، من مواليد إثيوبيا عام 1946، ابن رجل أعمال يمني وأم إثيوبية، هاجر إلى السعودية في سن المراهقة حيث صار مواطنا سعوديا في ستينيات القرن الماضي.

تقدر ثروته بنحو 13.5 مليار دولار ويعمل بشركاته نحو 40 ألف شخص، وصنف ثاني أغنى رجل عربي حسب مجلة فوربس الأمريكية عام 2008. .

ويقول مساعدوه إنه كان على علاقة وثيقة بالأمير سلطان بن عبد العزيز الذي كان وزيرا للدفاع ووليا للعهد وتوفي عام 2011 حيث أدار العمودي أعماله اعتمادا على أموال الأمير ونفوذه ومن حلفائه الأقوياء أيضا الملياردير خالد بن محفوظ الذي ارتبط اسمه ببنك الاعتماد والتجارة الذي انهار عام 1991.

وفي الثمانينيات قامت شركاته بإنشاء مرافق تخزين النفط تحت الأرض، كما دخلت شركاته مجالات متنوعة مثل البناء والهندسة والأثاث والأدوية.

إثيوبيا

وعن نفوذه في إثيوبيا تقول وثائق وزارة الخارجية الأمريكية التي تسربت لويكيليكس إنه ومنذ عام 1994 حصلت شركاته على امتياز أغلب المشاريع في ذلك البلد وتغطي أنشطتها مجالات عديدة بداية من القهوة وحتى السياحة.

وقالت نيويورك تايمز إن العاهل السعودي الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز كان مؤيدا لمبادرته "النجمة السعودية للتنمية الزراعية"، وهو المشروع الزراعي الكبير في إثيوبيا، والذي أطلق لتزويد السعودية بالأرز.

ويعد العمودي داعما رئيسيا للنظام في إثيوبيا لدرجة أن المعارضة أعربت عن ارتياحها لاحتجازه وذلك بحسب سيماهاغن أبيبي الأستاذ المساعد للدراسات الدولية بجامعة إنديكوت. بينما أعلن الحزب الحاكم أن ما حدث "خسارة".

كما قال هينوك غابيسا الأستاذ الزائر بكلية الحقوق بجامعة واشنطن ولي: "إن حضور أو غياب الشيخ العمودي في أثيوبيا يشكل فارقا كبيرا".

ومثل الأمير الوليد بن طلال كان العمودي من المتبرعين بملايين الدولارات لمؤسسة كلينتون. وقد عرض طائرته الخاصة على الرئيس السابق كلينتون كي يتوجه بها لإثيوبيا عام 2011، وقد أثار هذا العرض مناقشة داخل المؤسسة بحسب رسائل إلكترونية مسربة.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يكون فيها اسم العمودي محل جدل في الولايات المتحدة فبعد ثلاث سنوات من الهجوم على مركز التجارة العالمي عام 2001 وجهت دعوى قضائية الاتهام للعمودي بتمويل الإرهاب من خلال التبرعات لجمعيات خيرية مثيرة للجدل وقد رد متحدث باسم الشيخ بأن هذا الاتهام نجم عن الخطأ في تحديد الهوية...

 
عدد مرات القراءة:1946

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية