المشاط يتحدث عن الانفصال وعن صرف الرواتب ويتهم الأنظمة السابقه بتشويه الوحدة سلوكيا
أوراق_برس من صنعاء
معلقا على صورة رفع صالح لعلم الوحده في مثل هذا اليوم
الحوثي يتهم الرئيس الرئيس الراحل على عبدالله صالح بالمحتكر ويصف البيض بالزعيم
أوراق_برس من صنعاء
ظهورجديد لولي العهد السعودي المقال محمد بن نايف اقرا اين ومع من ؟
أوراق_برس من صنعاء
جنسيات للاماراات والكويت
فرض الاقامة الجبريه على الرئيس السابق لجزرالقمراليمني الاصل باعلوي بتهمت بيع الجنسية
أوراق_برس من صنعاء
ماذا طلب الارياني وزيراعلام حكومة عدن من طارق محمد عبدالله صالح اقرا التفاصيل
اوراق برس ينفرد بنشر كيف منح ومنح جواز فلسطيني فمن هو ؟
صورة طفلا من اسرة الزعيم صالح حمل خريطة فلسطين على عنقه ووصل الى قرب اراضي اسرائيل
أوراق_برس من صنعاء
اصبحت ثلاث وزارات غيرمؤتمرية اخرها الصحه
وزراء حزب المؤتمريمارسون اعمالهم بحكومة صنعاء دون انقطاع أقرأتهنئتهم للمشاط عدا ثلاثه
أوراق_برس من صنعاء
واكد ان المؤتمر سيظل وفيا ومدافعا صلبا عن الوحده
ابوراس يؤكد ان المؤتمربقيادة الرئيس الراحل على عبدالله صالح كان له شرف تحقيق الوحده
أوراق_برس من صنعاء
ضيعوا اصولهم الاصلية للبحث عن اصول جديده
ريم الميع من الراي الكويتية
مدراس ومذاهب الفن التشكيلي
بقلم ياسمين الخطيب مصر/ التحرير
رند الاديمي تكتب من صنعاء على الجميع التعاطي مع الحلول العسكرية وليس المبادارات
أوراق_برس من صنعاء
ريم تكتب الحجاب مثل لحية الرجل
أوراق_برس من الراي
يمنيات تخلين عن انوثتهن فخرجن بالسلاح ..لشراء متطلبات البيت الغذائية
نقلا عن صجيفة الأوراق العدد الثامن في اكشاك صنعاء جاليا
هل نحن مفسدون أم مصلحون في الأرض؟
أوراق_برس من صنعاء
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 - اسرائيل تنوي منع الأذان في القدس أثناء احتفالات نقل السفارة الأميركية

- اسرائيل تنوي منع الأذان في القدس أثناء احتفالات نقل السفارة الأميركية
السبت, 12-مايو-2018
أوراق_برس من صنعاء والراي -

في ظل انشغال ايران والخليج بتحرير القدس من اليمن وسوريا ومصر والعراق ولبيبا  منذ ثورات الربيع العربي عام 2011 وقتل زعماء القومية العربية


تعتزم الشرطة الإسرائيلية منع رفع الأذان في مساجد القدس، بالتزامن مع بدء احتفالات نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى المدينة المقدسة بعد غد الإثنين، «منعاً لوصول نداءات المؤذنين لأسماع المشاركين في الاحتفال البالغ عددهم 800 شخص».


وذكرت القناة الإسرائيلية الثانية أن استعدادات أمنية إسرائيلية غير مسبوقة ستجري بالتزامن مع افتتاح السفارة، وذكرى النكبة الفلسطينية، مضيفة أن الشرطة تستعد بشكل استثنائي للأسبوع الجاري الذي وصفته بـ«الأصعب»، حيث من المتوقع أن تؤمّن الشرطة الاحتفالات الإسرائيلية، إضافة إلى حفل افتتاح السفارة، وما يسمى بـ«يوم القدس» بمناسبة مرور 51 سنة على احتلال القدس الشرقية، ومسيرة الأعلام «الإسرائيلية»، ثم أحداث يوم النكبة، وكذلك بدء شهر رمضان والذي يصاحبه عادة توترات أمنية.


وأشارت إلى أن الشرطة تخطط في يوم الاحتفال بافتتاح السفارة الأميركية، لإقامة جدار من الأمن والقناصة، إضافة إلى نشر الطائرات المروحية للمراقبة، في الحي الذي ستفتتح فيه السفارة.


وليس بعيداً، قاطعت نحو 50 دولة أجنبية الاحتفالات الإسرائيلية بافتتاح السفارة الأميركية في القدس.


وذكرت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية الصادرة أمس، أن 30 سفيراً من أصل 86 سفيراً أجنبياً في تل أبيب، وجّهت إليهم وزارة الخارجية الإسرائيلية دعوات لحضور فعاليات افتتاح السفارة، تفاعلوا إيجاباً مع الدعوة وأكدوا مشاركتهم في الحدث، مقابل مقاطعة نحو ثلثي السفراء المدعوين للفعالية.


ومن المقرّر أن يشارك في احتفالات نقل السفارة كل من إيفانكا ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصهره المستشار جاريد كوشنر، إلى جانب وزير الخزانة الأميركي ستيف منوتشين، ومسؤولين في البيت الأبيض، فيما سيتحدث ترامب في رسالة إلى المدعوين، عبر الفيديو خلال حفل تدشين السفارة.


وأوضحت الصحيفة أن من السفراء الـ 30 المشاركين في الفعاليات ثلاثة دبلوماسيين ممثلين عن دول أوروبية، وهي هنغاريا وتشيكيا وبلغاريا، في حين لم يرّد سفيرا رومانيا والنمسا بعد على الدعوة، فيما امتنعت الحكومة الإسرائيلية عن دعوة الأعضاء العرب أو نواب المعارضة في البرلمان «الكنيست» لحضور الفعالية، باستثناء رئيس المعارضة يتسحاك هرتسوغ.


من جانب آخر، استشهد فلسطيني وأصيب عشرات آخرون أمس، بالرصاص والاختناق شرق قطاع غزة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي متظاهرين سلميين في الجمعة السابعة والأخيرة لـ«مسيرة العودة الكبرى»، التي ستنتهي احتجاجاتها في 15 مايو الجاري في ذكرى النكبة.


وذكرت وزارة الصحة أن جبر سالم أبو مصطفى البالغ من العمر 40 عاماً توفي بطلق ناري في الصدر أطلقه عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي شرقي خان يونس، فيما أصيب عشرات آخرون بينهم نساء وأطفال.


وكان آلاف الفلسطينيين توجهوا لمخيمات «مسيرة العودة» المنصوبة في خمس مناطق بالقطاع، وتبعد نحو 500 متر عن السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة، لإقامة صلاة الجمعة ومجموعة فعاليات تحت شعار «جمعة الإعداد والنذير».


ومنذ 30 مارس الماضي يواصل الفلسطينيون في غزة اعتصامهم السلمي قرب السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة ضمن فعاليات «مسيرة العودة»، وكسر الحصار المقرر تصاعدها يومي 14 و15 مايو الجاري.


في المقابل، أطلق 3 مستوطنين طائرة ورقية حارقة باتجاه غزة في محاولة لإشعال حريق في مزروعات الفلسطينيين شرق القطاع، إلا أن الطائرة ارتدت إلى مستوطنة ناحل عوز بفعل الرياح الغربية متسببة بحريق هائل في المستوطنة، الأمر الذي دفع جيش الاحتلال الى اعتقال المستوطنين الثلاثة لتسببهم في الحريق.

عدد مرات القراءة:1041

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية