مقربون لاوراق برس كنعان تخرج برتبة ملازم من سلطنة عمان الشهرالماضي
لاصحة لأسْر كنعان يحيى صالح وإعدام مقولة وضبعان والعوبلي وهذه قصتهم أقرأ التفاصيل
أوراق_برس من صنعاء
خمسة يفوزون بمسابقة جائزة حمدان انستغرام للتصويرالضوئي الابيض
أوراق_برس من دبي
مصرع نحو66 شخصالسقوط طائرة ركاب إيرانية والمرشد يعلن ان ايران متأخرة في القضاء ويعتذر
أوراق_برس من وكالات
وكالة سبأ صنعاء قتل 12 عسكرياً إماراتياً بينهم ضباط في عملية نوعية بتعز
أوراق_برس من صنعاء
ضبط خلية ارهابية لتنظيم القاعدة في مدينة ذمار اقرا ماذا كانت تعمل؟
عاجل
الصماد يشن هجوما على طارق ويذكره بانه كان ضد العدوان واليوم معه وطارق يكشف هدفه
الصورة من الارشيف قبل مواجهات ديسمبر
الصحافي طاهرحزام يكتب
الى الشيطان الرجيم المحترم ولن اقول اعوذ بالله منك شكلي محتاجك
أوراق_برس من صنعاء
في الاسواق حاليا في صحيفة الاوراق
يمني مات بسبب استخدامه للفياجرا..وزوجته أصيبت بحالة نفسية
الاءالسعودي تكتب اوقات متأزمة في الشارع السعودي والمملكة متورطة بنزاعات اليمن وسوريا
من صحيفة الاوراق العدد السادس
اقتل زوجتي ولك تحياتي
كتبت :ريم الميع ..الراي الكويت
سعد الحريري لو كنت أعرف خاتمتي ما كنت بدأت وسيكمل بهاء الحريري مسيرة والده
ريم الميع من الكويت الراي
صراع التحدي في الهتاف والشعار والصرخة
بقلم عبدالله الضبيبي
يحيى محمد عبدالله صالح بين خداع النصابين وحقيقة مبادئه في الدفاع والتضحيه لوطنه
اوراق برس
شيماء الريس تكتب الفياجرا هي الحل لوزارء الحكومة
اوراق برس
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 - الصليب الاحمرالدولي تكشف عن الحرب الخفية في اليمن التي تحصد الارواح  اقرأ التفاصيل

- الصليب الاحمرالدولي تكشف عن الحرب الخفية في اليمن التي تحصد الارواح اقرأ التفاصيل
الجمعة, 09-فبراير-2018
أوراق_برس من صنعاء -

صنعاء/جنيف (اللجنة الدولية)–حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر(اللجنة الدولية)من أن آلاف اليمنيين المصابين بالفشل الكلوي يواجهون خطر الوفاة ما لم تتلقّ مراكز الغسيل الكلوي المتبقية في البلاد المزيد من الإمدادات، وما لم تُدفع أجور الطواقم الطبية العاملة بها.


وقد أجهز النزاع الدائر في اليمن على البنية التحتية بالبلاد، ما أدى إلى كوارث مثل أزمة تفشي الكوليرا مؤخرًا. ولكن الضرر الذي طال قطاع الرعاية الصحية باليمن بلغ حدًا جسيمًا نجم عنه حرمان ذوي الأمراض المزمنة من الحصول على العلاج المنقذ للحياة.


وما يثير الفزع أن المعدلات السنوية لوفيات المرضى الذين يخضعون لجلسات الغسيل الكلوي في اليمن بلغت 25 في المائة منذ اندلاع النزاع في 2015. وهناك حاجة ملحّة إلى المزيد من الإمدادات والأجهزة اللازمة لهذه الجلسات، وإلى التمويل اللازم لكي يتقاضى الموظفون أجورهم، وذلك لضمان عدم تفاقم ارتفاع معدل وفيات مرضى الفشل الكلوي باليمن البالغ عددهم 4,400 مريض.


وصرح السيد ألكسندر فيت، رئيس بعثة اللجنة الدولية في اليمن قائلًا: "تُبرز الاحتياجات الملحّة للمرضى الذي يخضعون لجلسات الغسيل الكلوي إلى أي مدى عصف النزاع بمنظومة الرعاية الصحية في اليمن، ما أثر سلبًا على الكثير ممن يعانون مشاكل صحية طويلة الأجل".


الرحلة إلى مراكز الغسيل الكلوي مضنية، يمر فيها المريض بنقاط تفتيش كثيرة وطرق غير آمنة. إذ يُضطر أنيس صالح عبد الله، 42 عامًا، إلى قطع مسافة 250 كم من منزله في لحج لحضور جلستين أسبوعيًا في مركز الغسيل الكلوي الذي تدعمه اللجنة الدولية في مستشفى الجمهورية بعدن.


يقول السيد أنيس، الذي يُضطر إلى تفويت بعض جلسات العلاج بسبب المخاطر الجمة التي تنطوي عليها الرحلة: "لا تقتصر المشقة على كون الرحلة مُكلّفة جدًا، فهي أيضًا طويلة ومُجهِدة. وأنا لم أعد أقوى على هذا".


وكان عدد مراكز الغسيل الكلوي العاملة في اليمن قبل النزاع 32 مركزًا، أُغلق أربعة منها، وتكافح المراكز الـ 28 المتبقية لتقديم خدماتها بأجهزة مُعطّلة، وفي ظل نقص في المستلزمات الضرورية، وبطواقم عاملة لم تتقاض أجورها. ويحتاج المرضى في الطبيعي إلى ثلاث جلسات أسبوعية مدة الجلسة أربع ساعات. ولكن الوضع الهش في اليمن أجبر المرضى على الاقتصار على جلستين فقط.


وأفاد السيد فيت بقوله: "يسفر تقليل عدد الجلسات الأسبوعية عن زيادة الأعراض الجانبية لدى المرضى وتقليل جودة الحياة. ولا شك أن توقف العلاج بهذه الجلسات سيؤدي إلى نتائج مُهلكة". وأضاف قائلًا: "من المهم جدًا تقديم الدعم العاجل للسلطات اليمنية من أجل تمكين مراكز الغسيل الكلوي المتبقية من تقديم العلاج، ولتلبية الاحتياجات الماسّة لمرضى الفشل الكلوي".


 وتدعم اللجنة الدولية خمسة مراكز للغسيل الكلوي في اليمن؛ في كل من صنعاء، وعدن، وشبوة، والمحويت، وحجّة.
عدد مرات القراءة:1600

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية