القربي يطالب بالتوضيح
الامم المتحدة تستبعد حزب المؤتمر من الحوار القادم وتبقي جماعة انصارالله
بينما أبو راس أحبط مخططا لتفريخ الحزب بدعم سعودي عبر قيادي مؤتمري حاليا في الاسواق
هادي أجبرته الإمارات على طي العداء مع أبناء صالح لكنه يُخطط للتخلص من طارق
لماذا اعتبر يحيى صالح من قصف منازلهم ومقرات حزب المؤتمر مشاركاً في قتل عمه صالح ؟
لماذا اعتبر يحيى صالح من قصف منازلهم ومقرات حزب المؤتمر مشاركاً في قتل عمه صالح ؟
أوراق_برس من صنعاء
وهذا ما جرى في الساحل الغربية وفي مطارابو ظبي
الناطق باسم انصارالله فتحناخطوط مع السعودية كونها المعنيه وقدمنا اعتراض على روسيا
أوراق_برس من صنعاء وموقع العربي
السفير الامريكي لاول مره يتهم على محسن الاحمر فيديو
لقاء خليجي لدراسة وقف الحرب في اليمن اقرا التفاصيل
لقاء خليجي لدراسة وقف الحرب في اليمن اقرا التفاصيل
أوراق_برس من متابعه
مطالب أممية وأمريكية بالتحقيق في غارة سعودية قتلت العشرات من الاطفال اليمنيين
أوراق_برس من صنعاء وبي بي سي
اندونسيا تنوي القضاءعلى اخر800 قردا من اجل بناء سد مائي ضخم
الهاشمي الذي رنيت له رنه مثل هذا اليوم فجرا فكان رده مفاجئ بسبب قرب ولادة جمانه.!!
ضيعوا اصولهم الاصلية للبحث عن اصول جديده
ريم الميع من الراي الكويتية
مدراس ومذاهب الفن التشكيلي
بقلم ياسمين الخطيب مصر/ التحرير
رند الاديمي تكتب من صنعاء على الجميع التعاطي مع الحلول العسكرية وليس المبادارات
أوراق_برس من صنعاء
ريم تكتب الحجاب مثل لحية الرجل
أوراق_برس من الراي
يمنيات تخلين عن انوثتهن فخرجن بالسلاح ..لشراء متطلبات البيت الغذائية
نقلا عن صجيفة الأوراق العدد الثامن في اكشاك صنعاء جاليا
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 - الصليب الاحمرالدولي تكشف عن الحرب الخفية في اليمن التي تحصد الارواح  اقرأ التفاصيل

- الصليب الاحمرالدولي تكشف عن الحرب الخفية في اليمن التي تحصد الارواح اقرأ التفاصيل
الجمعة, 09-فبراير-2018
أوراق_برس من صنعاء -

صنعاء/جنيف (اللجنة الدولية)–حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر(اللجنة الدولية)من أن آلاف اليمنيين المصابين بالفشل الكلوي يواجهون خطر الوفاة ما لم تتلقّ مراكز الغسيل الكلوي المتبقية في البلاد المزيد من الإمدادات، وما لم تُدفع أجور الطواقم الطبية العاملة بها.


وقد أجهز النزاع الدائر في اليمن على البنية التحتية بالبلاد، ما أدى إلى كوارث مثل أزمة تفشي الكوليرا مؤخرًا. ولكن الضرر الذي طال قطاع الرعاية الصحية باليمن بلغ حدًا جسيمًا نجم عنه حرمان ذوي الأمراض المزمنة من الحصول على العلاج المنقذ للحياة.


وما يثير الفزع أن المعدلات السنوية لوفيات المرضى الذين يخضعون لجلسات الغسيل الكلوي في اليمن بلغت 25 في المائة منذ اندلاع النزاع في 2015. وهناك حاجة ملحّة إلى المزيد من الإمدادات والأجهزة اللازمة لهذه الجلسات، وإلى التمويل اللازم لكي يتقاضى الموظفون أجورهم، وذلك لضمان عدم تفاقم ارتفاع معدل وفيات مرضى الفشل الكلوي باليمن البالغ عددهم 4,400 مريض.


وصرح السيد ألكسندر فيت، رئيس بعثة اللجنة الدولية في اليمن قائلًا: "تُبرز الاحتياجات الملحّة للمرضى الذي يخضعون لجلسات الغسيل الكلوي إلى أي مدى عصف النزاع بمنظومة الرعاية الصحية في اليمن، ما أثر سلبًا على الكثير ممن يعانون مشاكل صحية طويلة الأجل".


الرحلة إلى مراكز الغسيل الكلوي مضنية، يمر فيها المريض بنقاط تفتيش كثيرة وطرق غير آمنة. إذ يُضطر أنيس صالح عبد الله، 42 عامًا، إلى قطع مسافة 250 كم من منزله في لحج لحضور جلستين أسبوعيًا في مركز الغسيل الكلوي الذي تدعمه اللجنة الدولية في مستشفى الجمهورية بعدن.


يقول السيد أنيس، الذي يُضطر إلى تفويت بعض جلسات العلاج بسبب المخاطر الجمة التي تنطوي عليها الرحلة: "لا تقتصر المشقة على كون الرحلة مُكلّفة جدًا، فهي أيضًا طويلة ومُجهِدة. وأنا لم أعد أقوى على هذا".


وكان عدد مراكز الغسيل الكلوي العاملة في اليمن قبل النزاع 32 مركزًا، أُغلق أربعة منها، وتكافح المراكز الـ 28 المتبقية لتقديم خدماتها بأجهزة مُعطّلة، وفي ظل نقص في المستلزمات الضرورية، وبطواقم عاملة لم تتقاض أجورها. ويحتاج المرضى في الطبيعي إلى ثلاث جلسات أسبوعية مدة الجلسة أربع ساعات. ولكن الوضع الهش في اليمن أجبر المرضى على الاقتصار على جلستين فقط.


وأفاد السيد فيت بقوله: "يسفر تقليل عدد الجلسات الأسبوعية عن زيادة الأعراض الجانبية لدى المرضى وتقليل جودة الحياة. ولا شك أن توقف العلاج بهذه الجلسات سيؤدي إلى نتائج مُهلكة". وأضاف قائلًا: "من المهم جدًا تقديم الدعم العاجل للسلطات اليمنية من أجل تمكين مراكز الغسيل الكلوي المتبقية من تقديم العلاج، ولتلبية الاحتياجات الماسّة لمرضى الفشل الكلوي".


 وتدعم اللجنة الدولية خمسة مراكز للغسيل الكلوي في اليمن؛ في كل من صنعاء، وعدن، وشبوة، والمحويت، وحجّة.
عدد مرات القراءة:3378

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية