المشاط يتحدث عن الانفصال وعن صرف الرواتب ويتهم الأنظمة السابقه بتشويه الوحدة سلوكيا
أوراق_برس من صنعاء
معلقا على صورة رفع صالح لعلم الوحده في مثل هذا اليوم
الحوثي يتهم الرئيس الرئيس الراحل على عبدالله صالح بالمحتكر ويصف البيض بالزعيم
أوراق_برس من صنعاء
ظهورجديد لولي العهد السعودي المقال محمد بن نايف اقرا اين ومع من ؟
أوراق_برس من صنعاء
جنسيات للاماراات والكويت
فرض الاقامة الجبريه على الرئيس السابق لجزرالقمراليمني الاصل باعلوي بتهمت بيع الجنسية
أوراق_برس من صنعاء
ماذا طلب الارياني وزيراعلام حكومة عدن من طارق محمد عبدالله صالح اقرا التفاصيل
اوراق برس ينفرد بنشر كيف منح ومنح جواز فلسطيني فمن هو ؟
صورة طفلا من اسرة الزعيم صالح حمل خريطة فلسطين على عنقه ووصل الى قرب اراضي اسرائيل
أوراق_برس من صنعاء
اصبحت ثلاث وزارات غيرمؤتمرية اخرها الصحه
وزراء حزب المؤتمريمارسون اعمالهم بحكومة صنعاء دون انقطاع أقرأتهنئتهم للمشاط عدا ثلاثه
أوراق_برس من صنعاء
واكد ان المؤتمر سيظل وفيا ومدافعا صلبا عن الوحده
ابوراس يؤكد ان المؤتمربقيادة الرئيس الراحل على عبدالله صالح كان له شرف تحقيق الوحده
أوراق_برس من صنعاء
ضيعوا اصولهم الاصلية للبحث عن اصول جديده
ريم الميع من الراي الكويتية
مدراس ومذاهب الفن التشكيلي
بقلم ياسمين الخطيب مصر/ التحرير
رند الاديمي تكتب من صنعاء على الجميع التعاطي مع الحلول العسكرية وليس المبادارات
أوراق_برس من صنعاء
ريم تكتب الحجاب مثل لحية الرجل
أوراق_برس من الراي
يمنيات تخلين عن انوثتهن فخرجن بالسلاح ..لشراء متطلبات البيت الغذائية
نقلا عن صجيفة الأوراق العدد الثامن في اكشاك صنعاء جاليا
هل نحن مفسدون أم مصلحون في الأرض؟
أوراق_برس من صنعاء
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 - للاسف لايزال موقع اوراق برس محجوب من قبل سلطة العاصمة صنعاء

- للاسف لايزال موقع اوراق برس محجوب من قبل سلطة العاصمة صنعاء
الثلاثاء, 06-فبراير-2018
أوراق_برس من صنعاء -

يحاول عضو المكتب السياسي لانصارالله  محمد البخيتي حزب الاصلاح، التحالف من جديد مع الحزب الذي كان شريكا  لجماعته في ساحة جامعة صنعاء 2011 في ما سمى بثورة الربيع العربي ضد الرئيس الراحل على عبدلله صالح .


وقال لاوراق برس " مراقبون سياسيون يمنيونـ ان محاولة التحالف مع حزب الاصلاح يهدف الى تقوية الجبهات ضد العدوان السعودي الاماراتي  وتقوةية الجبى الداخلية التي باتت غيرمستقرة مع قواعد حزب المؤتمر وتحول حليفهم السابق العميد طارق  محمد صالح الى خصم، لايزال غامض رغم تأكيد الاعلامي احمد الحبيشي ان طارق بدأ يعد للمواجه ، مطالبا من المؤتمرييين تحديد موقفهم منه.

اوراق برس يعيد ما كتبه  الاستاذ البخيتي :

إذا ما انكسر أنصار الله فإن الهدف التالي للسعودية والإمارات هو حزب الإصلاح، وبعدها ستكتشف فصائل الحراك المتعاونة مع العدوان انها لم تكن سوى أداة بيد الخارج لتحقيق اطماعه، وسيتم تنشيط القاعدة لابتزاز الشعب مقابل حمايته.

المكونات السياسية اليمنية بحاجة الى مراجعة ذاتية بهدف تحقيق اصطفاف وطني في مواجهة العدوان الخارجي وبناء عملية سياسية تقوم على أساس التوازنات الداخلية وتحترم الحريات والتنوع، وعندها سيصبح اليمن أقوى دولة في المنطقة وسيتنافس الخارج على كسب وده وتلبية مصالحة.

ان عداء الحكومة السعودية والإماراتية للإخوان دليل على أن مشروعهم الاستراتيجي يتعارض مع مصالح الحكومتين كما أن انحصار الأطماع السعودية والاماراتية التوسعية في المناطق الجنوبية ذات الكثافة السكانية المنخفضة والاستراتيجية يشير الى أن سكان الجنوب سيكونون الد الخصوم للدولتين في المستقبل القريب.

ان زيادة وتيرة العداء بين فصائل الحراك وحزب الإصلاح في الجنوب هو جزء من المشروع التفكيكي الخارجي ودليل على أن الجميع مستهدف كما أن الضربات الأمريكية لعناصر القاعدة يتعدى الاحتياجات الأمنية لأمريكا واليمن ويستهدف إلحاق الهزيمة النفسية بكل المكونات اليمنية حتى يسهل لأمريكا التحكم في العملية السياسية بدون الحاجة لعمل عسكري مكلف أو تقديم مساعدات مغرية. لذلك نحن ننظر إلى الضربات الأمريكية ضد القاعدة على انها استهداف لنا ولليمن ككل رغم اننا في حالة حرب معها.

ان مشروع الأقاليم الستة، وإثارة الفتنة بين اليمنيين، والعدوان على اليمن بحجة القضاء على الحوثيين، والضربات الأمريكية بحجة مكافحة الإرهاب، كلها عناوين رئيسية لتدمير اليمن وإضعافه من أجل حرمانه من القيام بدورة الحضاري على المستوى الإقليمي والعالمي.

رغم حالة الانقسام الداخلي وتورط أكثر من عشر دول في العدوان على اليمن إلى أن اليمن لازال صامدا ولازالت دول العدوان بحاجة للمقاتل اليمني لحماية جيشها و للقتال بدلا عنه دفاعا عن حدودها وهذا يعني أن توحد الشعب اليمني واصطفافة في مواجهة الأطماع الخارجية سيجعل من اليمن أقوى دول المنطقة وستتنافس الدول الإقليمة على إرضائه.
عدد مرات القراءة:4348

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية