المشاط يتحدث عن الانفصال وعن صرف الرواتب ويتهم الأنظمة السابقه بتشويه الوحدة سلوكيا
أوراق_برس من صنعاء
معلقا على صورة رفع صالح لعلم الوحده في مثل هذا اليوم
الحوثي يتهم الرئيس الرئيس الراحل على عبدالله صالح بالمحتكر ويصف البيض بالزعيم
أوراق_برس من صنعاء
ظهورجديد لولي العهد السعودي المقال محمد بن نايف اقرا اين ومع من ؟
أوراق_برس من صنعاء
جنسيات للاماراات والكويت
فرض الاقامة الجبريه على الرئيس السابق لجزرالقمراليمني الاصل باعلوي بتهمت بيع الجنسية
أوراق_برس من صنعاء
ماذا طلب الارياني وزيراعلام حكومة عدن من طارق محمد عبدالله صالح اقرا التفاصيل
اوراق برس ينفرد بنشر كيف منح ومنح جواز فلسطيني فمن هو ؟
صورة طفلا من اسرة الزعيم صالح حمل خريطة فلسطين على عنقه ووصل الى قرب اراضي اسرائيل
أوراق_برس من صنعاء
اصبحت ثلاث وزارات غيرمؤتمرية اخرها الصحه
وزراء حزب المؤتمريمارسون اعمالهم بحكومة صنعاء دون انقطاع أقرأتهنئتهم للمشاط عدا ثلاثه
أوراق_برس من صنعاء
واكد ان المؤتمر سيظل وفيا ومدافعا صلبا عن الوحده
ابوراس يؤكد ان المؤتمربقيادة الرئيس الراحل على عبدالله صالح كان له شرف تحقيق الوحده
أوراق_برس من صنعاء
ضيعوا اصولهم الاصلية للبحث عن اصول جديده
ريم الميع من الراي الكويتية
مدراس ومذاهب الفن التشكيلي
بقلم ياسمين الخطيب مصر/ التحرير
رند الاديمي تكتب من صنعاء على الجميع التعاطي مع الحلول العسكرية وليس المبادارات
أوراق_برس من صنعاء
ريم تكتب الحجاب مثل لحية الرجل
أوراق_برس من الراي
يمنيات تخلين عن انوثتهن فخرجن بالسلاح ..لشراء متطلبات البيت الغذائية
نقلا عن صجيفة الأوراق العدد الثامن في اكشاك صنعاء جاليا
هل نحن مفسدون أم مصلحون في الأرض؟
أوراق_برس من صنعاء
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 -   العراق تعتبر رغد صدام حسين  المطلوبه الاهم امنيا  وليس زعيم داعش البغدادي

- العراق تعتبر رغد صدام حسين المطلوبه الاهم امنيا وليس زعيم داعش البغدادي
الأحد, 04-فبراير-2018
أوراق_برس -

 بغداد ـ (أ ف ب) – نشرت السلطات العراقية للمرة الأولى الأحد، أسماء 60 شخصا من أهم المطلوبين لانتمائهم إلى تنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة وحزب البعث الذي كان يرأسه السابق صدام حسين.


وفي قائمة الأسماء التي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها، يظهر خصوصا اسم ابنة صدام حسين، رغد، التي تعيش حاليا في الأردن.

ومن بين الأسماء الأخرى، 28 من كوادر تنظيم الدولة الاسلامية، و12 من قادة تنظيم القاعدة، و20 من قادة حزب البعث المنحل، إضافة إلى مناصبهم داخل التنظيمات، وبعضهم نشرت صورته.

وجميع تلك الأسماء تعود لعراقيين، ما عدا لبناني واحد هو الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي معن بشور، المتهم بتجنيد مقاتلين “للمشاركة في الأنشطة الإرهابية” في العراق.

وتعليقا على ذلك، قال بشور لفرانس برس إن “هذه الرواية تعود لحقبة الغزو الأميركي للعراق حين كنا داعمين للمقاومة العراقية. نعم كنا نقوم بأنشطة ضد الاحتلال الأميركي (…) وأتحدى نشر أسماء من قمت بتجنيدهم”.

ولم يدرج في اللائحة اسم زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي المتواري عن الأنظار.

ورفض مسؤول أمني رفيع إعطاء الأسباب، إلا أنه أوضح لفرانس برس أن أن القوائم تضم “أهم المطلوبين للقضاء العراقي وقررت الجهات الرسمية العراقية نشرها”.

وفي العام 2014، تمكن تنظيم الدولة الإسلامية من السيطرة على مساحة شاسعة في العراق ضمت محافظات نينوى والأنبار وأجزاء من كركوك وصلاح الدين وديالى، لكن القوات العراقية تمكنت من دحره بعد ثلاث سنوات من المعارك بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

ومن الأسماء المدرجة في القائمة، “أمراء” ومسؤولو قواطع وممولون وداعمون ومنفذو اغتيالات ونصب عبوات ناسفة، ما زالوا فارين رغم انتهاء العمليات العسكرية في البلاد.

ومن بين هؤلاء فارس محمد يونس المولى، المشار إليه على أنه “والي أعالي الفرات” ومسؤول الهيئة العسكرية لقاطع ناحية زمار وسد الموصل، إضافة إلى صلاح عبد الرحمن العبوش “المجهز العام لولاية كركوك والمسؤول العسكري لولاية الزاب”.

ومنهم ايضا صدام حسين حمود الجبوري وهو “امير” ولاية جنوب الموصل والشرقاط، وكذلك محمود ابراهيم المشهداني وهو ضابط سابق في نظام صدام حسين.

كما تضم اللائحة فواز محمد المطلك وثلاثة من أولاده، وهو ضابط سابق في فرقة “فدائيو صدام” وهي منظمة شبه عسكرية تشكلت في تسعينات القرن الماضي، وشغل منصب عضو في المجلس العسكري لتنظيم الدولة الإسلامية.

ومن بين أبرز قياديي تنظيم القاعدة، برز اسم الزعيم العسكري في كركوك أحمد خليل حسن، وعبد الناصر الجنابي، المفتي والممول للتنظيم في منطقة جرف الصخر جنوب بغداد، والتي كان يطلق عليها سابقا اسم “مثلث الموت”.

أما بالنسبة إلى مجموعة النظام السابق، فجاء على رأس القائمة اسم محمود يونسف الأحمد، أحد قادة الحزب الذي حل في العام 2003.

وهذه المرة الأولى التي ترفع فيها السلطات العراقية السرية عن أسماء المطلوبين بتهمة “الإرهاب”.

وأكد المسؤول الأمني نفسه لفرانس برس أن “السلطات ستقوم بالكشف عن أسماء المطلوبين على شكل قوائم”.
عدد مرات القراءة:3730

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية