سفينة بحيرة الثعبان تكشف عن أسرارها
أوراق_برس
Bollinger الأمريكية تطور مركبة كهربائية جبارة
أوراق_برس
الإعلان عن أفضل مصور للحياة البرية لعام 2018 (صور)
أوراق_برس
تحذير أممي من تعرض اليمن لأكبر مجاعة يشهدها العالم
أوراق_برس
سابقة جنائية.. الإمارات تلاحق شركة احتالت لسرقة 1.9 مليار دولار
أوراق_برس
شاهد المشاط الرجل الثاني بعد الحوثي يعرض على السعودية الدفاع عنها
اقرأ ١٣مادة من مواد اللائحة الداخلية لحزب المؤتمر الشعبي العام تعد من اهدافه
هكذا تتحدى اليمن الحصارالاقتصادي
هكذا تتحدى اليمن الحصارالاقتصادي
لما تنصح النسوان احذر هذا ؟
الصورة من الارشيف ليست صورة الكاتبة
شبابنا الغارق في الخلاعة ..كيف نتعامل معهم
أوراق_برس من صنعاء
الهاشمي الذي رنيت له رنه مثل هذا اليوم فجرا فكان رده مفاجئ بسبب قرب ولادة جمانه.!!
ضيعوا اصولهم الاصلية للبحث عن اصول جديده
ريم الميع من الراي الكويتية
مدراس ومذاهب الفن التشكيلي
بقلم ياسمين الخطيب مصر/ التحرير
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 -  المداني في وزارة الصحة حلل ما حرمه القانون والوزيروالديلمي اغضب الرسول بكتم شهادته

- المداني في وزارة الصحة حلل ما حرمه القانون والوزيروالديلمي اغضب الرسول بكتم شهادته
الأربعاء, 08-نوفمبر-2017
أوراق_برس من صنعاء -

تلقيت نسخة من رسالة وزير الشئون القانونية الموجهه للاخ د عبدالسلام  المداني بناء على طلبه الرائ القانوني  حول قيام المستشارين بالتوقيع نيابة عن الوزير خارج مهامهم كمستشارين والمقصود به هنا طبعا اﻻستاذ القدير على اسماعيل العلفي.


 وبالمناسبة فان المستشار لم يسعى لطلب القيام بمهام نائب الوزير او جاء اليها على ظهر دبابة، وانما كلف بتلك المهمة من الوزراء المتعاقبين على الوزارة لتؤكد الثقة والوزن اﻻداري واﻻخلاقي  الذي يحمله هذا الرجل سوا اتفقنا  او اختلفنا معه ! !


وبالعودة لفتوى الشؤون القانونية ليعلم الجميع انني مع الرائ القانوني الذي ساقة الينا وزير الشؤون القانونية والذي ﻻيختلف عليه اثنان! ففتوى الشؤون القانونية جاءت  على ضوء المعلومات المقدمة لها من الدكتور المداني  ومن الطبيعي جدا ان يحبس المذكور عنها الكثير من الحقائق  بهدف الحصول على فتوى شرعية تحل له ما حرمه الله ! ؟؟


لقد جاءت فتوى الشؤون القانونية لتحسم الجدل حول منصب نائب الوزير وكنا نأمل ان يفيق اﻻخ المداني من ما هو فيه  ومن هول الصدمه  برحيل قطاع الرعاية من بين يديه، ولكن لم تزيده اﻻ عتوا ونفورا وقد تجلى ذلك من خلال التعميم الصادر منه لمسئولي وموظفي الوزارة بالتعامل معه على ضوء رد الشئوؤن القانونية والذي اعتقد انه نصرا مؤزرا!


 و في العموم وللتوضيح وكما هو معلوم للجميع  ان منصب نائب وزير الصحة غير مدرج في الهيكل التنظيمي لوزارة الصحة ،حتى عندما اصدر رئيس اللجنة الثورية ا/محمد علي الحوثي في 2015 بتعين د المداني نائبا لوزير الصحة  فقد ولد ذلك القرار ميتا لعدم وجوده بالهيكل التنظيمي كما اسلفنا مما صعب تنفيذه حينها  واﻻ كيف يفسر لنا الدكتور المداني قبوله بعد ذلك  بتعينه وكيل للرعاية وبقرار وزاري فقط ممهورا  بتوقيع الدكتور غازي اسماعيل.


  الحقيقة اﻻخرى التي تؤكد ما اشرنا اليه لماذا لم يصدر قرار اخر من المجلس السياسي الجديد بتعيين المذكور نائبا للوزير لحسم  القضية فهل يدرك الدكتور المداني بان مثل هذا القرارات  لابد ان يسبقها خطوات واجراءات قانونية وقرار باعتماد الوظيفة ضمن الهيكل التنظيمي للوزارة وتحديد اﻻختصاصات والمهام واﻻهداف من انشاء هذا المنصب بالتاكيد فتوى الشؤون القانونية جاءت وفقا  للحيثيات المقدمة لها وقد تجلت بوضوح  في مقدمة الرد  ! فمن البديهي ان يكون الجواب على قدر السؤال فلم يعد مطلوبا في الرد الغوص في دهاليز القوانين واللوائح المنظمة ومدونة الحكم الرشيد وضرورة حيادية الوظيفة العامة   وفقا لما يلي


3-3 لا يعتد بأي تعيين خارج نطاق الهيكل التنظيمي المعتمد حتى وإن كان قرار التعيين صادراً من السلطة المختصة بالتعيين ، كما لا يعتبر التعيين مشروعاً ومُحْدِثاً لآثاره القانونية إذا لم يكن على وظيفة شاغرة مدرجة بالهيكل التنظيمي المعتمد لوحدة الخدمة العامة، ولها اعتماد مالي في الموازنة


.3-5 استناداً لما استقر عليه فقهاء القانون الإداري يُعتبر مغتصباً للوظيفة كل من يشغل وظيفة عامة أو يمارس مهام واختصاصات أي وظيفة عامة قبل صدور قرار توظيفه أو تعيينه عليها من السلطة المختصة بالتعيين عقب استكمال الإجراءات المقررة لذلك طبقاً للأحكام والقواعد والشروط والإجراءات التي يحددها القانون أو التشريع النافذ.  


.3-6 يتحمل رئيس وحدة الخدمة العامة ومدير الموارد البشرية ومعهما مدير الشئون المالية أو من يقوم مقامه- بالتضامن- كامل المسئولية القانونية عن كل حالة من الحالات التي يتم فيها شغل وظيفة ما أو ممارسة مهامها بصورة غير قانونية، وتتضاعف هذه المسئولية إذا كانت المهام المناطة بتلك الوظيفة تُخوِّل شاغلها- كلياً أو جزئياً-صلاحيات  مالية


ومن هذا المنطلق يصبح لوزير. الصحة او اي مسئول تحويل من ينوب عنه او منحه بعض صلاحياته وفقا للقانون وﻻبد من اتباع خطوات شروط اﻻنابة والتفويض التي حددها القانون واحترام التسلسل اﻻداري في اقرارها! 


كم كنت اتمنا من اﻻخ د عبدالعزيز الديلمي الوكيل الجديد ان يعيد الدكتور المداني الى رشدة ويوضح له من وحي السنة النبوية الكريمة بان اﻻمارة في الدنيا امانة.


 وفي اﻻخرة خزي وندامة كما بينها رسولنا اﻻعظم وان من سعى اليها وكل بها، و  اما من أتت اليه  من غير طلب اعين عليها! !


ان استدﻻلي باﻻخ   الدكتور الديلمي لتقديم النصح وﻻسيما ان لديه من الخبره في امور الدين كما بدى واضحا في رده على منشورنا السابق بشان استفزازة للموظفين وما استعان به من ايات قرأنية حتى يتجاوز الفخ الذي وقع فيه في تلك القضية  وان كان رده غير شافي للموظفين حينها ولكني اعتبرها  من المحاوﻻت التي يجب ان تحترم  .


والله ورى القصد


 


 


 

عدد مرات القراءة:4731

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية