وزارة الصناعة : ورشة عمل حول مشروع استراتيجية النهوض ببيئه الأعمال
اوراق برس - صنعاء/اعلام التجاره والصناعه
شاهد الزعيم صالح في منزله المقصوف مع البعثة الطبية الروسية التي اجرت له العملية
أوراق_برس من صنعاء
بالتنسيق مع وزارة الصحة
شرف يلتقي رؤساء مكاتب ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية لاجل تسهيل دخول الادوية
اوراق برس
التربية تؤكد أهمية الشراكة الفاعلة لإنجاح العملية التعليمية
اوراق برس - صنعاء
الزميل الوريث قال انه تعلم فهل يعلم حبتور وسرد الانجازات في الاعلام
مدير الصحافة في وزارة الاعلام الوريث لرئيس الوزراء حبتور نتمنى أن تتعلَّمَ من أخطائك
اوراق برس من المسيرة
اوراق برس ينشر اول حوار مثير يهاجم فيه وزارات المؤتمر ويكشف حقيقة تعديل المناهج
وزيرالاعلام حامد يتحدث عن فساد النفط والغازوايرادات الاتصالات واحداث الخارجية والصحة
اوراق برس من صدى المسيرة
التحالف اليمني لمكافحة الفساد يتهم لجنة العماد بببتزاز مؤسسات الدولة لمصالحةالشخصية
أوراق_برس من صنعاء
عاجل ونقابة الوزارة تهدد بالتصعيد متهما المجلس السياسي والحكومة بالتخاذل مرفق البيان
مسلحون يتبعون احد وكلاء الصحة ينهبون ختم الوزارة ويشرعون في تزوير معاملات باسم الوزير
أوراق_برس من صنعاء
صراع التحدي في الهتاف والشعار والصرخة
بقلم عبدالله الضبيبي
يحيى محمد عبدالله صالح بين خداع النصابين وحقيقة مبادئه في الدفاع والتضحيه لوطنه
اوراق برس
شيماء الريس تكتب الفياجرا هي الحل لوزارء الحكومة
اوراق برس
تعجبني هيفاء وهبي لكن قدوتي فاطمة حسين
ريم الميع من الراي الكويتية
يمني يحمل جنسية إمريكيه
اوراق_برس من صنعاء
رجال يشبهون النساء في تفاهتهم و كل الخناجر والمؤمرات تأتي من النساء
اوراق_برس من صنعاء
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 - اوراق برس ..الأزواج يتشاركون مستعمرات بكتيريا الجلد...

- اوراق برس ..الأزواج يتشاركون مستعمرات بكتيريا الجلد...
الأحد, 13-أغسطس-2017
أوراق_برس -

 يتشارك الأزواج الكثير من الأشياء منها الأسرّة والحمامات والغذاء وغيرها، إلا أن الشيء الوحيد الذي قد لا نتوقع مشاركته هو بكتيريا الجلد.


ففي بحث نشر في صحيفة "mSystems"، درس الباحثون الميكروبيوم الجلدي لدى 10 من الأزواج النشطين جنسيا والذين يعيشون معا.

والميكروبيوم هو نظام بيئي صغير من البكتيريا والفطريات والفيروسات والكائنات الحية الدقيقة الأخرى التي تعيش داخل وخارج الجسم، حيث يستضيف كل سنتيمتر مربع من الجلد ما بين مليون ومليار من الكائنات الحية الدقيقة، بحسب الدراسة.

وبعد تحليل 330 عينة جلد تم جمعها من 17 جزءا من الجسد لكل مشارك، وجد الباحثون أن كل شخص أثر بشكل كبير على المجتمعات الميكروبية الخاصة بجلد شريكه.

وفي الواقع، كانت خوارزميات الكمبيوتر المعتمدة على تحليل البيانات الميكروبية، قادرة على تحديد الأزواج المرتبطين بدقة تصل إلى 86%.

وقال جوش نيوفيلد، عالم الأحياء في جامعة واترلو والمؤلف المشارك بالدراسة، في رسالة بالبريد الإلكتروني: "كان الجانب الأكثر إثارة للدهشة في الدراسة هو أننا تمكنا من تحديد بصمة ميكروبية مشتركة بين الأزواج الذين يعيشون معا".

وأظهرت النتائج أن القدمين غالبا ما تكونان الجزء الأكثر احتمالا لاستضافة المجتمعات الميكروبية المشتركة بين الزوجين.

ولم يدرس الباحثون أسباب ذلك، إلا أنهم يرون يرجحون أن الميكروبات التقطها الجلد من المنزل، حيث يسقط من البشر أكثر من مليون جسيم بيولوجي كل ساعة، ومن السهل، بشكل خاص، على القدمين التقاط ميكروبات جديدة، سواء في الحمام المشترك بين الزوجين، على سبيل المثال، أو حتى أثناء المشي بقدمين حافيتين في جميع أنحاء المنزل.

ومعظم البكتيريا المتواجدة على الجلد غير ضارة أو مفيدة، إذ تمنع الميكروبات المسببة للأمراض من استيطان تلك المنطقة من الجلد، ولكن لا يُعرف الكثير عن هذا النظام البيئي.

وقال الدكتور نيوفيلد إنه "كلما ازدادت معرفتنا بالعوامل التي تؤثر على الميكروبيوم البشري، بما في ذلك الميكروبات التي تغلف أجسادنا، ازداد فهمنا للحواجز التي تحميها من المرض، وتدريب جهازنا المناعي والارتباط بالبيئات التي نسكنها".

وهناك عوامل أخرى، مثل النوع الاجتماعي، تؤثر على ميكروبيوم الشخص أكثر من قربه من شريكه، حيث أن أي عينة أخذت من جسم امرأة ستتطابق مع عينة أخرى أخذت من منطقة أخرى من جسدها بصورة أكبر مما تتطابق مع شريكها.

وتؤكد آشلي روس، وهي مؤلفة مشاركة في هذه الدراسة وطالبة ماجستير في علم الأحياء في جامعة واترلو، أن الشريك ما يزال يلعب دورا هاما في تشكيل "ملفك الميكروبي"، مضيفة أنه "وإن لم يكن له الدور الرئيسي، فهو يعد قطعة أخرى من اللغز".

وبالإضافة إلى القدمين، يتقاسم الشركاء من كلا الجنسين مجتمعات ميكروبية متماثلة على الجذع، والسرة، والجفون. وتشير روس إلى أن تبادل المجتمعات الميكروبية قد يحدث أحيانا أثناء النوم في الفراش ذاته ومشاركة الأغطية.

ووجدت روس وزملاؤها أن المجتمعات الميكروبية المتواجدة على الفخذ يحددها النوع الاجتماعي، إذ تمكنت خوارزميات الكمبيوتر من التمييز بين الرجال والنساء بدقة بلغت 100% من خلال تحليل العينات وحدها.


 

وقد يكون لهذا الأمر علاقة بتأثر البكتيريا المتواجدة على فخذ المرأة بميكروبيوم المهبل، وفقا لروس.

وبالنظر إلى حجم العينة الصغير المكونة من 20 مشتركا، فإنه من الصعب تعميم النتائج على الجميع، وأكدت برفقة زملائها، أنه سيكون من المفيد إجراء دراسة على الأزواج من مختلف الأعراق والأجناس.

وفي نهاية المطاف، يقول الدكتور نيوفيلد إنه قد يكون للنتائج تطبيقات عملية لتصميم الأماكن العامة والمساحات المشتركة للحد من انتشار مسببات الأمراض بين الأفراد.

المصدر: نيويورك تايمز
عدد مرات القراءة:1628

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • صحيفة الاوراق
  • الدين ورمضانيات
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية