امين عام المؤتمر يعزي الشيخ جار الله اليمني
أوراق_برس من صنعاء
ضبط خلية إجرامية عناصرها مطلوبين أمنيا بمديرية معين بأمانة العاصمة
أوراق_برس من صنعاء
مصرع ثمانية من مرتزقة العدوان بتعز
أوراق_برس من صنعاء
اليمن...الإمارات تدعم قوات محلية ترتكب انتهاكات
أوراق_برس من صنعاء
في حوار مثير حاليا في الاسواق الاديب المقالح يحكي لصحيفة الاوراق كيف تزوج بجارته
ماذا قالوا عن اطلاق صحيفة الاوراق... اقرا الاسماء
أوراق_برس من صنعاء
مؤسسة السجين توزع كسوة العيد في إصلاحية الأمانة وداري الامل والوئام
اوراق برس - صنعاء
هيونداي ترفع الستار عن سيارة كروس جديدة
أوراق_برس من صنعاء
يمني يحمل جنسية إمريكيه
اوراق_برس من صنعاء
رجال يشبهون النساء في تفاهتهم و كل الخناجر والمؤمرات تأتي من النساء
اوراق_برس من صنعاء
بلا تبريرلانصاف نفسه والتخلص من مسؤولياته
اوراق_برس من الوطن
لاتخسر نفسك اولاً قودها
اوراق_برس من الوطن
ايها الفضوليون هكذا يبدأ التغيير
اوراق_برس من الوطن
لا تطلق الرصاص بحجة النقد اذهب وواجه لانك اصلا لاتقبل بالاخرين
اوراق_برس من الوطن
من هو المعوق الاساسي لمفاوضات الكويت؟
السعودية
المرتزقة
دول وجماعات آخرى
النتيجة

 - جنرال سبق أن اعتقل غيفارا يفصح عن فرضية جديدة!

- جنرال سبق أن اعتقل غيفارا يفصح عن فرضية جديدة!
السبت, 17-يونيو-2017
أوراق_برس -

 زعم جنرال بوليفي متقاعد يدعى جارو برادو سلمون، كان اعتقل الثائر الأممي إرنستو تشي غيفارا بعد إصابته في معركة، أنَّ قيادة الحزب الشيوعي الكوبي أرسلت هذا الثائر"للموت في بوليفيا".

وفي مقابلة له مع وكالة الأنباء الإسبانية EFE، دافع برادو عن فرضيته " التجارية"، التي ستكون في مقدمة النسخة الجديدة من كتابه "لا غيريلا إنمولادا"، الذي يحلل أسباب سقوط زعيم الحركة الثورية الأرجنتينية غيفارا، أثناء قتاله في بوليفيا تقريبا قبل 50 عاما. ويدعي: "بعد سنوات طويلة، تبين أنَّهم أرسلوا تشي للموت هنا، أرادوا التخلص منه. فيديل كاسترو أراد التخلص من تشي ليس فقط لأنه أراد ذلك، ولكن لأن قيادة الحزب الشيوعي الكوبي لم تعد قادرة على ضبط شخصيته وطريقته في الاندفاع".


وتحاول الطبعة البوليفية الرابعة من الكتاب، الذي صدر لأول مرة في عام 1987، أن تسوق مزاعم غير مسندة في تحليلها لتجربة حرب العصابات في بوليفيا ومن المرتقب أن تصدر في الأيام المقبلة. وكان برادو يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول من العام 1967 على رأس دورية الجيش التي أصابت وأسرت القائد الثوري غيفارا جنوب شرق بوليفيا. ونقله برادو في اليوم التالي إلى قادة الجيش الذين أعدموه في بلدة لا هيغيرا.


ويشار إلى أنه تم تدريب الحراس البوليفيين، بمن فيهم الجنرال برادو من قبل الحرس الأخضر الأمريكي، وأرسلوا إلى بوليفيا لإعداد القوات المحلية لمكافحة ما أسموه بـ"الميليشيات".ويبرز الكتاب فرضية تخلي كوبا عن غيفارا دون الاستناد إلى أي وثيقة أو شهادة أو حتى قرينة بسيطة، كما يضخم إلى حد مشكوك فيه، اختلافاته مع كاسترو فيما يتعلق بالعلاقات مع الاتحاد السوفيتي والنموذج السوفيتي الذي أثار الجدل بين هافانا وعائلة تشي.


وقال برادو العجوز المقعد الذي يتحرك منذ العام 1981 بواسطة كرسي متحرك بعدما أطلق عليه ضابط آخر النار، إنَّ الكتاب أعطاه مالا وارتياحاً كبيراً بعدما تمَّ نشره بالطبعات الأرجنتينية والأمريكية والإيطالية بالإضافة إلى طبعتين إسبانيتين. ومع ذلك يؤكد برادو الذي يبدو أنه يعتاش من اسم ضحيته غيفارا "في حياتي، قمت بأشياء أكثر أهمية من القبض على تشي غيفارا".


المصدر: موقع صحيفة "فوكس نيوز"

عدد مرات القراءة:591

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • حماية البيئة
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • طلابات توظيف
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • الدين ورمضانيات
  • بدون حدود
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • الاقتصاد
  • ثقافة وفن
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • العالم
  • اوراق سريه
  • الرياضية
  • صحة