الناشر: طاهر مثنى حزام
اوراق برس تكشف عن اكبرمجررة كانت ستقع في تاريخ اليمن بعد دارالرئاسة و13 يناير
نجاة اللواء الأحمر والشيخ صادق وحمير ومسئولين من مجزرة جماعية مع بعض اقارب صالح
اوراق برس من صنعاء
فرح بتهديده معارضوعمه .. واغضب الانصار كونه قلل من دهائه
نجل شقيق الرئيس صالح يهدد بالانشقاق عن حزب عمه ..و إعلامي بالحزب يطالبه بالاعتذارفورا
طاهرحزام من صنعاء
الشيخ عاطف يطالب قيادة المؤتمر ترك الفاسدين
وزير المغتربين الكهالي مجددا ينقلب على الرئيس السابق صالح والشيخ الأحمر يشكره ..
اوراق برس من صنعاء
هذا مارفضه صالح عام 2011
قطر هل ستننقذ الحكومة الحالية من الإطاحة...كخادم الحرمين..؟
طاهرحزام من صنعاء
هل انت متفائل بتقسيم اليمن الى اقاليم
نعم
لا
نوعا ما
مقدمة لتشردم اليمن
النتيجة
ألإخوان إذا خاصموا فجرو
بقلم / م/ يحيى القحطاني
الارهاب الامريكي
بقلم / يحيى صلاح
دعوا الجيش فلن يستفيد من تحريكه احد
بقلم / عبدالوهاب الشرفي
انتقال رئاسة حزب المؤتمر للرئيس هادي ..فرصة لبسط نفوذ الدولة ام للبسط على السلطة ؟!!
بقلم / عباس الضالعي
مَجْلِسُ القَضَاءِ يُصِيْبُ الحَقِيْقَة
بقلم / محمد نعمان-محامي وكاتب يمني
وزير الدّاخلية ..هل تسمعنا؟
بقلم / عبد الكريم المدي
للخائفين على الجمهوريه .... عمركم (لاتطمنتم ) شل قرشك قرحت !!!
بقلم / عبدالكريم الخيواني
عندما يراد لشمس الساحات ان تغييب !
بقلم/ طارق مصطفى سلام
الادارة العامة للرد
بقلم / د. طه حسين الروحاني
(من هو الذي يملك الحق المطلق؟!! أو الحقيقية المطلقة ؟!!
بقلم / * أ.د. عبدالله بن محمد الحاشدي
وفاة الزعيم بعد عمر 83عاما
اوراق برس من صنعاء
لقاء خليجي لحل أزمة سحب السفراء من قطر
اوراق برس من إرم إلأخبارية
7 نصائح لتنعمي بالسعادة الزوجية
أوراق برس من مجلة سيدتي

 - لم تُفلح صور المرشحين لانتخابات مجالس المحافظات وشعاراتهم الرنانة التي كتبوها أسفلها في شدِّ انتباه الشباب في العراق مثلما فعلت صور المرشحات الجميلات التي انتشرت في شوارع بغداد وبقية المدن.

- لم تُفلح صور المرشحين لانتخابات مجالس المحافظات وشعاراتهم الرنانة التي كتبوها أسفلها في شدِّ انتباه الشباب في العراق مثلما فعلت صور المرشحات الجميلات التي انتشرت في شوارع بغداد وبقية المدن.
الإثنين, 22-إبريل-2013
الحياة /بغداد - خلود العامري -

لم تُفلح صور المرشحين لانتخابات مجالس المحافظات وشعاراتهم الرنانة التي كتبوها أسفلها في شدِّ انتباه الشباب في العراق مثلما فعلت صور المرشحات الجميلات التي انتشرت في شوارع بغداد وبقية المدن.

مرشحات محجّبات وأُخريات ظهرن بتسريحات شعر جذابة برزت على وجوه غالبيتهن مساحيق التجميل تحولن إلى نجمات في شوارع بغداد منذ انطلاق الحملة الانتخابية قبل قرابة شهرين.

بعض الشباب أخذوا على عاتقهم الترويج للمرشحات الجميلات على صفحات الفايسبوك الخاصة بهم ودعوا أصدقاءهم إلى التصويت لهن وإدارة حملاتهن الانتخابية مجاناً على مواقع التواصل الاجتماعي، وبعضهم أقدم على انتزاع بعض الصور من الشوارع ولصقها في غرف النوم إلى جانب صور الفنانات والمطربات المفضلات لديهم.

البرامج السياسية والشعارات المكتوبة لم تهم الشباب بمقدار اهتمامهم بجمال المرشحات ربما لأن التجارب السابقة في الانتخابات أثبتت لهم أن البرامج ستبقى حبراً على ورق سنوات قبل أن تقوم على أنقاضها شعارات وبرامج انتخابية جديدة في الدورة اللاحقة.

«النساء أكثر نزاهة من الرجال وهذا ما أثبتته تجارب السنوات السابقة، سأنتخب مرشحة جميلة لمجلس المحافظة على الأقل ستقابلني بابتسامة جذابة عندما أذهب لتقديم شكوى حول قضية ما»، يقول احمد سعيد لطيف أحد الشباب الذين قرروا اختيار مرشحة بدلاً من المرشحين الرجال بعدما جذبته صورتها.

نوادر الترشيح والحديث عن المرشحات بين الشباب انتقلت من المقاهي إلى مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تدور يومياً نقاشات حادة على الفايسبوك بين الشباب الذين يكتبون بعض التعليقات حول صور المرشحات.

اللافت للانتباه أن غالبية المرشحات لمجالس المحافظة هن من الفئة الشابة على النقيض من النساء اللواتي يترشحن للبرلمان العراقي.

ويقول ماجد علي وهو سائق سيارة أجرة في بغداد: «اتفقنا أنا وأصدقائي على التصويت لإحدى المرشحات الجميلات وهي دكتورة في كلية العلوم السياسية بجامعة بغداد، فعلى الأقل لن نندم مثلما ندمنا حينما انتخبنا مرشحين آخرين قبل أربعة أعوام ولم يحققوا لنا شيئاً». ويضيف مبتسماً: «لدينا مبرر قوي لاختيارها لأنها جميلة وهذا يكفي».

الهوس بالمرشحات لمجالس المحافظات لم ينحصر في بغداد فحسب بل أمتد إلى مدن أخرى. ففي كركوك مثلاً أثارت إحدى صور المرشحات الجميلات ضجة في المدينة بعدما أعلنت مديرية المرور هناك أن تلك الصور كانت سبباً في تزايد معدل الحوادث اليومية في المدينة بسبب انشغال السائقين بالنظر إلى صورتها أثناء القيادة. سائقو المركبات يطلقون على المرشحة تسمية «الحلوة» وهم يتحدثون عنها في مجالسهم في المقاهي والأماكن العامة، أما ما ستحصل عليه من أصوات الشباب فيعتمد على تصويت الشباب لها على رغم أن غالبيتهم يؤكدون أثناء حديثهم على مواقع التواصل الاجتماعي أنهم حسموا أمرهم لمصلحتها.

الحمّى امتدت إلى كربلاء المدينة المحافظِة قياساً مع باقي مدن العراق والتي ظهرت فيها هي الأخرى صور المرشحات وهن يضعن مساحيق التجميل ويبتسمن في وجوه العامة. والواقع أن الصور ظهرت لمرشحات مع أحزاب دينية ولم تقتصر على نساء الأحزاب الليبرالية.

 

-->
عدد مرات القراءة:7871

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

التعليقات
نیاک (ضيف)
09-04-2014
فواحش و شرامیط

عشق الاقدام النسائية (ضيف)
19-10-2013
شم الإبط نسائية وتقبيل الاقدام

عشق الاقدام النسائية (ضيف)
19-10-2013

جنوبى (ضيف)
24-04-2013
رحمة الله على الشهيد صدام حسين

(ضيف)
22-04-2013

الحلم الطائر (ضيف)
22-04-2013
الله يرحمك ياصدام ماكنا نشوف بنات العراق بهذا الشكل

  • بدون حدود
  • حماية البيئة
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • طلابات توظيف
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • الاقتصادية
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • خارج عن المألوف
  • منوعات وغرائب
  • اخبار تنقل عن المفسبكين
  • محلية سياسية واجتماعية
  • الفن
  • العالم
  • الرياضية
  • الصحة
  • الاسرة والطفل
  • تغطية خاصة برحيل عملاق الفن اليمني
  • الزراعة